أخيراً... أصبح من حق نساء هذا البلد الخليجي قيادة سيارات الأجرة

أخيراً... أصبح من حق نساء هذا البلد الخليجي قيادة سيارات الأجرة

يمكن اعتبار القرار المهم الذي صدر في سلطنة عُمان أخيراً والمتعلق بحق النساء في قيادة سيارات الأجرة لأول مرة، مكسباً جديداً لنساء العالم العربي.

فقد كانت نساء سلطنة عُمان على موعد ظهر يوم الإثنين مع خبر مهم جاء في مؤتمر صحافي للعميد المهندس محمد بن عوض الرواس المدير العام للمرور في عُمان للإعلان عن "تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون المرور".

حمل المؤتمر قواعد جديدة عدة أهمها أنه بداية من الأول من آذار (مارس)، سيكون مسموحاً للنساء أن تقود سيارات الأجرة، وبحسب ما جاء في المؤتمر، فإن هذه الخطوة هي جزء "من حملة تقوم بها الحكومة بهدف منح النساء حقوقاً متساوية مع الرجال في مجال العمل وحقوق التوظيف".

لم تكتفِ إدارة المرور في عُمان بذلك، بل بدأت بالفعل ‏تقديم ورش توعوية لنساء بهدف تعليمهن كيفية التعامل مع ميكانيكا السيارات، حتى يصلحن بأنفسهن بعض الأعطال في سياراتهن.

يقول مراقبون أن وجود سيارات أجرة تقودها نساء، قادر على أن يحمي النساء من مشكلات عدة تواجههن ومنها على سبيل المثل التحرش الجنسي.

فعلى سبيل المثل، بدأت شركات في مصر تقديم خدمة يطلق عليها “Pink Taxi” وهي سيارات أجرة خاصة لونها وردي تقودها نساء بهدف التقليل من التحرش الذي يتعرضن له.

وتعاني نساء في العالم العربي من مشكلات اقتصادية عدة، لذلك تقرر بعضهن البحث عن أي فرصة عمل شريفة، بالتالي يمكن السماح لهنّ بقيادة سيارات الأجرة، بأن يفتح لهنّ نافذة جديدة من الفرص الاقتصادية.

أقوال جاهزة

شارك غردوجود سيارات أجرة تقودها نساء، قادر على أن يحمي النساء من مشكلات عدة تواجههن ومنها على سبيل المثل التحرش الجنسي

شارك غردأخيراً... أصبح من حق النساء في سلطنة عمان قيادة سيارات الأجرة

ثورة مرورية في عُمان

حق النساء في عُمان في قيادة سيارات الأجرة، يأتي ضمن قواعد جديدة خاصة بالمرور، منها فرض قيود على السائقين الجدد، حيث ستكون مدّة التراخيص الجديدة التي سيحصلون عليها، سنة واحدة، بعدها سيكون لزاماً عليهم تجديدها، بينما في الماضي كانت فترة التجديد تصل إلى عشر سنوات.

أما السائقون الوافدون فخفّضت مدة صلاحية تصاريح القيادة الخاصة بهم إلى عامين بدلاً من عشرة أعوام، وستدخل هذه القاعدة الجديدة حيز التنفيذ أيضاً في الأول من آذار.

هناك قاعدة أخرى جديدة تتعلق بأحزمة الأمان، حيث ستصبح إلزامية على الركاب حتى في المقاعد الخلفية، وكان الأمر في السابق إلزامياً فقط على ركاب المقاعد الأمامية، كما ستصبح مقاعد الأطفال إلزامية في المركبات كلها لجميع الأطفال دون سن الرابعة.

شملت القواعد المرورية أيضاً تقليل فترة احتساب النقاط المرورية في سجل السائقين لمدة سنة واحدة بعد أن كانت سابقاً سنتين، والهدف إعطاء فرصة للمخالف لتجديد صفحته كل سنة.

من القواعد الجديدة أيضاً قاعدة تقول: "لا يجوز وضع تعتيم أو زجاج ملون أو ستائر أو لاصق على زجاج سيارات التعليم والأجرة"، أيضاً: "لا يجوز تركيب أي أداة أو وسيلة لوضع الهاتف عليها بغرض استخدامه أثناء القيادة"، في محاولة جادة لمنع استخدام الهاتف النقال تماماً أثناء القيادة.

تقول إدارة المرور في عُمان أنها تسعى إلى تغطية الأحياء السكنية كافة والطرق الداخلية في محافظات السلطنة، من أجل ضبط المخالفين ممن يقومون بما يطلق عليه "التفحيط"، وذلك نظراً إلى تعرض أطفال كثر لحالات دهس نتيجة هذا الأمر.

القيادة من دون نقاب

شملت حزمة القواعد المرورية الجديدة أمراً آخر يتعلق بالنساء المنقبات، حيث تم رفع قيمة المخالفة المرورية المنصوص عليها في القانون، وهي "تغطية الوجه بما يعوق التعرف إلى سائق المركبة أو ما يعرف بنقاب المرأة".

وبحسب الرواس، فإن رفع قيمة مخالفة ارتداء النقاب وتغطية الوجه أثناء القيادة سببه أن القانون ينص على منع قيادة المرأة واضعة النقاب، مشدداً على أن للمرأة حرية الاختيار بين القيادة بلا نقاب أو عدم القيادة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
المرأة

التعليقات

المقال التالي