لأول مرة: المرأة السعودية "جندي" وبرتبة عسكرية... ما هي شروط الالتحاق؟

لأول مرة: المرأة السعودية "جندي" وبرتبة عسكرية... ما هي شروط الالتحاق؟

أعلنت المديرية العامة للجوازات السعودية عن توافر وظائف شاغرة عدة لرتبة (جندي/ جوازات) مخصصة للنساء السعوديات، وهذه المرة الأولى التي يتم فيها "تجنيدهنّ" للعمل في جوازات المطارات والمنافذ البرية.

فتح باب القبول في 25 كانون الثاني (يناير) 2018، على أن يقفل في 29 منه، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وفي بيان رسمي نشرته على موقعها الرسمي، قالت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، أن "المديرية العامة للجوازات تتطلع إلى توظيف النساء لأول مرة برتب عسكرية للعمل في المطارات ونقاط عبور الحدود البرية في المملكة".

اشترطت المديرية أن تكون المتقدمات للوظائف سعوديات الأصل والمنشأ، والاستثناء الوحيد لمن نشأن من آباء أثناء خدمتهم المملكة في الخارج. وأن يتراوح العمر بين 25 – 30 سنة، وأن تكون المتقدمات حاصلات على الثانوية العامة أو ما يعادلها، وألا يقل الطول لديهنّ عن 155 سم، وأن يتناسب مع أوزانهن، واجتيازهن اشتراطات اللائحة الصحية العسكرية.

ومن الشروط أيضاً، ألا يكون سبق للمرشحة للوظيفة العمل في أي جهة حكومية أو في نظام الخدمة العسكرية، وألا تكون متزوجة بغير سعودي، وأن تكون بطاقة الهوية الوطنية سارية والصورة الشخصية والبيانات فيها واضحة. ووفق مديرية الجوازات، لا يعتبر توافر الشروط والتقديم الإلكتروني ضمانة للقبول، بل على المتقدمة اجتياز المقابلة الشخصية، والموافقة كذلك على فترة تدريبية، حتى وإن كانت خارج المدينة أو المحافظة التي تعيش فيها.

أما إذا كانت البيانات التي تضمنتها استمارة التقديم الإلكتروني غير صحيحة، تستبعد المتقدمة.

مواصفات غريبة

تتضمن شروط التقدم التي ربما لا تفرض إلا في بلد محافظ كالمملكة، حسن السير والسمعة، أي يشترط ألا تكون المرشحة للوظيفة حوكمت في قضية مخلة بالشرف والأمانة، فضلاً عن التزامها بالمدة المقررة وفق نظام العمل في أي منطقة أو محافظة أو منفذ في المملكة مهما كانت الظروف، ووفقاً لمصلحة العمل. مع عدم سماح المتقدمة للغير بالتقدم لطلب نقلها مهما كانت المبررات، وأن تحصر مطالباتها في ما يخص الوظيفة من خلال جهة عملها ومن قِبلها شخصياً وفق الأنظمة والتعليمات. 

أقوال جاهزة

شارك غردالتجنيد النسائي يدخل حيز التنفيذ في المملكة لأول مرة، هل الشروط مجحفة؟

شارك غردمجندات سعوديات لأول مرة في المطارات والمعابر البرية... ما شروط الالتحاق؟

مكاسب نسائية متتالية

يأتي هذا الإعلان في أعقاب القرار التاريخي الذي اتخذته المملكة العربية السعودية بالسماح للمرأة بالقيادة بدءاً من شهر حزيران (يونيو) المقبل، وبعد ذلك السماح لها بدخول الملاعب الرياضية التي كانت حكراً على الذكور فقط، فضلاً عن ممارسة الرياضة في مدارس البنات.

ويندرج الإعلان ضمن سياسات خطة "رؤية 2030" التي قدمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، والتي تهدف إلى زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة إلى 30% من حوالى 22% الآن. ويسعى ولي العهد الشاب من خلال هذه الإصلاحات إلى تحسين صورة المملكة كبلد محافظ، بجانب زيادة موارد الدولة وتقليل الاعتماد على عائدات النفط، والعمالة الأجنبية.

يشار إلى أن تعيين 20 موظفة ضمن الطواقم الإدارية للمطارات، شكل نقطة تحول في مسيرة العمل النسائي قبل عام. كما رفع تعيين أول امرأة سعودية ضمن مجلس إدارة شركة مطارات، بعد أشهر عدة، من سقف طموحات نساء المملكة، بعد أن كان أقصى طموحهن العمل على كاونترات إنهاء إجراءات "المسافرات" أو خدمة المسافرين واستقبالهم، والذي تحقق لهن بالفعل في 2014.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
السعودية المرأة

التعليقات

المقال التالي