ماذا نعرف عن "فراشة الإسكواش" المصرية، رنيم الوليلي؟

ماذا نعرف عن "فراشة الإسكواش" المصرية، رنيم الوليلي؟

حين انتزعت رنيم لقب بطولة العالم لسيدات الإسكواش للمرة الأولى في المباراة بمدينة مانشستر الإنجليزية، هرولت إلى زوجها لاعب الإسكواش المصري طارق مؤمن الجالس وسط الحضور لتعانقه، وراح الزوجان يبكيان من شدة الفرح.

تشبه لاعبة الإسكواش المصرية رنيم الوليلي الملايين من النساء العرب، إذ لديها إصرار الكثير منهن على إثبات الذات برغم الظروف الصعبة والتحديات المتشعبة.

تشبههن أيضاً في القدرة على تحقيق النجاح لو أخذن فرصتهن.

استغرقت المباراة التي انتصرت فيها الوليلي على المصرية نور الشربيني ساعة إلا ربعاً، لكن صداها سيستمر لفترة أطول، لأن ما حدث هو إنجاز حتى لو كان الكثيرون يظنون أن الإنجازات الرياضية تحدث في عالم كرة القدم فقط.

من هي رنيم؟

رنيم محمد ياسر سعد الدين الوليلي هو اسمها الكامل. ولدت في أول يناير من العام 1989 في محافظة الإسكندرية (شمال مصر)، أحبت رياضة الإسكواش منذ صغرها. قد يكون السبب في ذلك إعجابها بشقيقها تميم الذي كان يلعب اللعبة نفسه بانتظام. 

أقوال جاهزة

شارك غردتشبه لاعبة الإسكواش المصرية رنيم الوليلي الملايين من النساء العرب، إذ لديها إصرار الكثير منهن على إثبات الذات برغم الظروف الصعبة والتحديات المتشعبة

يمكن اعتبار العام 2001 بداية رنيم في رياضة الإسكواش، إذ لعبت لأول مرة في بطولة العالم للناشئين.

بعد ذلك بثلاثة أعوام، وبالتحديد في العام 2004، مثّلت الوليلي الفريق الأول للسيدات، الذي نجح في الحصول على المركز الرابع في بطولة العالم لفرق الإسكواش في أمستردام.

منذ ذلك الحين، أصبح واضحاً للجميع أن الفتاة المصرية المجتهدة التي تتعامل مع اللعبة بحب كبير، حددت هدفها، وهو أن تسير في طريق النجاح.

لم تتوقف الوليلي عن تحقيق النجاحات، أبرزها الفوز ببطولة العالم للناشئين في أرانتل، بلجيكا، في العام 2005، وقبل ذلك بعام واحد، أي في العام 2004 تم اختيارها لاعبة العام من قبل الاتحاد الدولي لناشئات الإسكواش، وهو اللقب الذي حافظت عليه في العام 2005.

ارتبط النجاح بالوليلي وارتبطت به، لازمها ولازمته، فقد كان يشبهها وتشبهه.

فازت في العام 2007 ببطولة العالم للناشئين. وبعد عامين، حصلت على بطولة هليوبلس المفتوحة في مصر، وهو ما أهلها لخطوة مهمة، هي وصولها لقائمة أول 20 لاعبة في التصنيف العالمي، وسرعان ما صعدت لأول 10 لاعبات في التصنيف بعد وصولها للدور ما قبل النهائي في بطولة ماليزيا المفتوحة.

في العام 2011، وبينما كانت مصر تمر بثورة الربيع، حققت رنيم نصراً مميزاً في بطولة كارول ويمولر المفتوحة بعد تغلبها في النهائي على المصنفة الثانية عالمياً جيني دنكالف.

وفي العام نفسه، تغلبت على مواطنتها أمنية عبد القوي في نهائي بطولة الغردقة الدولية لتحصد ثاني ألقابها. أما في العام 2012 فقد وصلت إلى الترتيب الثاني في التصنيف العالمي لأول مرة.

وفي شهر سبتمبر 2012 فازت ببطولة العالم بعد تغلبها على المصنفة الأولى عالمياً الماليزية نيكول ديفيد في نهائي بطولة ماليزيا المفتوحة.

ومنذ العام 2015 وانتصاراتها لا تتوقف، إذ فازت ببطولة الأبطال وبطولة مدينة ويندي المفتوحة وبطولة الإسكندرية المفتوحة ثم حصلت على لقب لاعبة العام من قبل الاتحاد الدولي للاعبات الإسكواش، وتصدرت الترتيب العالمي محتلةً محل الماليزية نيكول ديفيد التي تربعت في الصدارة تسع سنوات، وبهذا أصبحت رنيم أول مصرية تبلغ هذه المكانة في رياضة الإسكواش.

تخرجت من المدرسة الألمانية في الإسكندرية، والتحقت بالأكاديمية البحرية في القاهرة. وفي العام 2012 قابلت لاعب الإسكواش الناجح أيضاً طارق مؤمن، وتمت خطبتهما في نهاية العام نفسه.

حصل رصيف22 على المعلومات الواردة أعلاه من اتحاد الاسكواش المصري.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الرياضة مصر

التعليقات

المقال التالي