تريدون الحصول على ترقية؟ إليكم 10 خطوات تساعدكم على كسب ثقة المدير/ة

تريدون الحصول على ترقية؟ إليكم 10 خطوات تساعدكم على كسب ثقة المدير/ة

 

في بعض الأحيان، يتحوّل العمل إلى ساحة صراع ساخنة بين الموظف ورب العمل، فيكثر الجدل بينهما ويكون التوتر سيّد الموقف. ومهما حاول الموظف الانكباب على العمل، والاجتهاد، فإن النجاح لن يكون حليفه دائماً.

في الواقع إن توطيد العلاقة بين الموظف والمدير/ة، هو من أسرار النجاح والتألق في العمل، ومسألة إرضاء المدير/ة ليست "معقدة"، بل هي عبارة عن سلوكيات معيّنة يتّبعها الموظفون لتحسين ظروف العمل وجعل رب العمل في صفهم.

لكن كيف تتحول العلاقة الباردة والسطحية بين الموظفين والمدير/ة إلى علاقة تسير وفق "الصداقة المهنية"؟

إليكم 10 نصائح قد تساعدكم على تسهيل الأمور بينكم وبين المدير/ة وجعل علاقتكما ودودة.

الذهاب إلى العمل مبكراً

via GIPHY

كشفت أبحاث قامت بها كلية مايكل فوستر لإدارة الأعمال، أن صاحب/ة العمل، ينظر إلى الموظفين الذين يذهبون إلى العمل باكراً على أنهم أصحاب "ضمير مهني" أكثر من غيرهم، ويحصلون على درجات أداء أعلى من الموظفين الذين يصلون متأخرين.

فلنفترض مثلاً أن الدوام يبدأ عند الثامنة صباحاً، وهناك فئتان من الموظفين: فئة تصل في الوقت المحدد، وفئة تصل في الساعة التاسعة، بالرغم من أنها تعوض هذا التأخير بالبقاء ساعة إضافية، إلا أن المدير/ة سيعتبر أن الفئة الأولى لديها حس أكثر بالمسؤولية.

إعلام المدير/ة بإنجازاتكم

via GIPHY

من المهم أن يكون المدير/ة على بيّنة من الأمور التي تقومون بها، لئلا يحدث سوء تفاهم في المستقبل. لذا ينصحكم إريك باركر، صاحب كتاب Barking up the wrong tree بإبلاغ المدير/ة عن الأمور والإنجازات التي حققتموها بشكل أسبوعي.

أقوال جاهزة

شارك غردمن المهم التطرق إلى مواضيع حياتية مع المدير/ة، كأن نسأله/ها مثلاً: كيف قضيت عطلة نهاية الأسبوع؟

شارك غردلا يريد المدير/ة أن يسمع الأمور التي يتوقعها مثل" أنت أفضل مدير/ة على الإطلاق" بل يتطلع إلى آراء صادقة

ومن المهم أيضاً معرفة الطريقة التي يفضلها المدير/ة للتواصل، سواء كانت من خلال تطبيقات التواصل في العمل، أو من خلال البريد الإلكتروني، أو اللقاءات التي تحدث وجهاً لوجه. وبالتالي، اتفقوا معه/ا منذ البداية على صيغة معيّنة للتواصل وتقيّدوا بها لتسهيل عملية "الأخذ والرد" بينكما.

عرض المساعدة

via GIPHY

صحيح أن الحديث عن المشاعر الشخصية غير محبذ في نطاق العمل، إلا أن الانتباه إلى مشاعر المدير/ة قد يعزز العلاقة بينكما.

في غالبية الأحيان، يشعر صاحب/ة العمل بالضغط النفسي والإجهاد، بسبب المهمات العديدة التي تقع على كاهله، من هنا، إبداء رغبتكم في المساعدة وتقديم يد العون لحل بعض المهمات العالقة، حتى ولو لم تكن ضمن اختصاصكم، قد يسعد صاحب/ة العمل وتترك انطباعاً إيجابياً عنكم.

ولكن انتبهوا من الوقوع في فخ المبالغة، فكونوا صادقين مع المسؤول عنكم، ولا تحاولوا أن تعرضوا المساعدة في حال كنتم غير قادرين على إنجاز المهمة.

إظهار الاهتمام في الشق الخاص

via GIPHY

قد يعتبر البعض أن العلاقة بين الموظف/ة والمدير/ة يجب أن تبقى سطحية ومحصورة بالعمل فقط، إلا أن "سيليا تشاتزمان" تعتبر أنه من المهم التطرق إلى مواضيع حياتية مع المدير/ة، كأن نسأله/ها مثلاً: كيف قضيت عطلة نهاية الأسبوع؟ كيف كانت مسرحية ابنتك؟

بدورها، أشارت الكاتبة جودي غليكمان إلى أن التطرق إلى مواضيع بعيدة عن العمل قد تكون فرصةً للبدء في بناء علاقة شخصية مع صاحب/ة العمل وتحسين مستوى التواصل معه.

طلب المشورة

via GIPHY

يخشى بعض الموظفين من طلب المشورة على اعتبار أن ذلك يدل على ضعفهم المهني، إلا أن الدراسات أكدت عكس ذلك.

فقد كشفت أبحاث قامت بها جامعة هارفرد عام 2015، أن طلب المشورة قد يجعلكم أكثر كفاءةً، وقد يخلق نوعاً من الشراكة بينكم وبين المدير/ة. واعتبر الاختصاصي في علم النفس روبرت سيالديني أن طلب المشورة يجعل صاحب/ة العمل أكثر دعماً لأفكاركم.

تحمّل المسؤولية والاعتراف بالأخطاء

via GIPHY

ليس هناك شخص معصوم عن الخطأ، وبالتالي لا داعي لاتباع سياسة "اللف والدوران" مع المدير/ة، وتبرير الأخطاء من خلال لوم الآخرين وإلقاء التهم جزافاً والقفز فوق الحقائق.

يقول جويل بيترسون، صاحب كتاب The 10 laws of Trust: "إلقاء اللوم على الآخرين ما هو إلا مضيعة للوقت وللجهد"، مشيراً إلى أن الناس باتوا أقل رغبةً في تحمل المسؤوليات ومساندة بعضهم بعضاً.

الصدق والصراحة

via GIPHY

يظن بعض الموظفين أن كسب رضا المدير/ة يكون عن طريق المجاملة والكلام المنمق، إلا أن الحقيقة بعيدة كل البعد عن ذلك. فالمدير/ة الجيد والواثق من نفسه، يسعى للحصول على آراء صادقة من الموظفين لتصحيح مسار العمل، لا يريد أن يسمع الأمور التي يتوقعها، كالقول مثلاً:" أنت أفضل مدير/ة على الإطلاق" بل يتطلع إلى آراء صادقة، نابعة من القلب وتخدم الوظيفة.

إذاً في حال سألكم المدير/ة عن رأيكم تجاه مسألة معيّنة، فلا تحاولوا مجاملته، بل كونوا صادقين، وابدوا رأيكم بكل موضوعية وشفافية، لكسب ثقته على المدى البعيد.

أخذ زمام المبادرة

via GIPHY

يتصرف بعض الأفراد وكأنهم مجبرون على العمل، فلا يكترثون لعامل الوقت الضروري لإنجاز المهمة، ويكدّسون الملفات على مكاتبهم، ويصرفون معظم وقتهم في أحاديث جانبية، فيؤثر ذلك سلباً على سائر الموظفين.

في المقابل، يبرز بعض الموظفين الناجحين الذين يأخذون زمام المبادرة، ويقدمون على المشاريع الجديدة بكل حماسة، ولهؤلاء الأفضلية لدى أرباب العمل، كونهم يرحبون بأي تحدّ جديد، وبالتالي يأخذون على عاتقهم تحمل مختلف المخاطر والمسؤوليات.

الإتيان بالحلول عوضاً عن المشاكل

via GIPHY

لا يجب الاعتماد دوماً على المدير/ة لحل القضايا العالقة، عند حدوث مشلكة ما لا تحاولوا الذهاب للمدير/ة من باب التذمر والشكوى، فالإنسان السلبي لن يتمكن من كسب ودّ صاحب العمل، بل على العكس حاولوا الخروج باقتراحاتٍ بناءة لحل المشكلة، وفق ما يؤكده الكاتب "آل كولمان" في كتابه Secrets to Success.

الحصول على إجازة

via GIPHY

قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء، إلا أنه اتضح أن الموظف الذي يأخذ إجازته بالكامل هو الأكثر حظاً في الحصول على ترقية أو علاوة.

وبحسب تحليل لمشروع أوكسفورد، تبيّن أن الموظفين الذين يأخذون كل إجازاتهم، كانوا أكثر عرضةً للحصول على ترقية بنسبة 6.5%، من الأشخاص الذين يخلّفون وراءهم 11 يوماً إجازة مدفوعة الأجر.

ويؤكد شون أشور المؤسس والرئيس التنفيذي في شركة "غود ثينك":"هذه النتائج تشير إلى أن العمل حتى الموت لا يؤدي بالضرورة إلى النجاح"، فالعطلة تساعد الموظف/ة على الاسترخاء الذهني، وبالتالي العودة إلى العمل بإنتاجية أكبر، وبأفكار أكثر إبداعاً.

ويقول دان شاوبل، مؤسس موقع "ورك بليس ترانز": "إن كنت ترغب في تلقي دعم في مجال عملك وتقييم لعملك الذي تقوم به، فما عليك إلا أن تكون أفضل موظف في المؤسسة".

كلمات مفتاحية
العمل ترقية مدير

التعليقات

المقال التالي