من يكسب في حرب المشروبات... القهوة أم الشاي؟

من يكسب في حرب المشروبات... القهوة أم الشاي؟

من بين عشرات المشروبات التي يتناولها البشر، يأتي كل من الشاي والقهوة في الطليعة، فهما المشروبان المفضلان لملايين الناس حول العالم. ولكن أي المشروبين أفضل لصحتكم؟ رصيف22 في رحلة علمية لمعرفة الإجابة.

في عالمنا العربي، للمشروبين مكانة خاصة. تخيلوا مثلاً أن تسافروا إلى مصر من دون تذوق كوب من الشاي بالنعناع في أشهر مقاهيها، أو أن تزوروا اليمن من دون أن ترتشفوا فنجاناً من قهوته المميزة.

أما في تونس، فسيفوتكم الكثير إن لم تجربوا الشاي بالبندق أو الصنوبر. وفي بيروت ففنجان من القهوة مع صوت فيروز في أحد أماكنها الشهيرة لهو المتعة بعينها. وفي الخليج، للقهوة مكانة مميزة لا تقل أهمية عن التمر الذي يقدم معها.

نعم، اختلفت لهجات العرب، لكنهم اتفقوا – مثل بقية دول العالم – على عشق الشاي والقهوة.

ما المشروب الذي ينبهنا أكثر؟

مادة الكافيين مهمة لأجسادنا، تعطينا النشاط، وتجعلنا قادرين على التغلب على المشكلات التي تقابل الكثر منا بشكل شبه يومي. ولو تحدثنا عن الأمر من ناحية الكافيين، فسنجد أن القهوة تتفوق على الشاي، فبحسب مقال علمي نشر على موقع bbc، فإن كوباً من الشاي لا يزيد فيه الكافيين عن 40 مليغراماً.

وماذا عن القهوة؟ الأمر مختلف قليلاً، ففنجان منها بحجم كوب الشاي نفسه يحتوي على كافيين يترواح ما بين 80 و115 مليغراماً.

لكن، هل هذا يعني أن القهوة لها أثر تنبيهي أكثر من الشاي؟ يصدمنا العلم بحقيقة أننا لو تناولنا كمية من الشاي تتساوى في تركّزها بالكمية نفسها من القهوة، فإن الشاي سيكون له أثر تنبيهي بشكل يتفوق على القهوة.

أقوال جاهزة

شارك غرداختلفت لهجات واهتمامات وأولويات العرب لكنهم اتفقوا – مثل بقية دول العالم – على عشق الشاي والقهوة....

شارك غردلو تناولنا كمية من الشاي تتساوى في تركّزها مع القهوة، فإن الشاي سيكون له أثر تنبيهي أكثر من القهوة...

نعم، لا تتعجبوا. فعلى الرغم من أن القهوة تتفوق من حيث نسبة الكافيين، إلا أن الشاي قادر على تنبيهنا أكثر في النهار بسبب مركباته. إذاً، لماذا نشعر بنشاط أكبر حين نرتشف القهوة على عكس الشاي؟

قال علماء أن السبب قد يكون إحساسنا الشخصي بالأمر، بسبب رائحة القهوة النفاذة وطعمها القوي، وهو الأمر الذي يوقظ مشاعرنا ويجعلنا أكثر نشاطاً، أي إن الأمر نفسي بحت.

ترغبون في نوم عميق إذاً لا تشربوا...

تحبون القهوة أكثر من الشاي؟ إذاً، فالعلم يؤكد لكم حقيقة لا شك في أنّكم عرفتموها من قبل! فحين تقررون الذهاب إلى السرير للنوم، خصوصاً بعد يوم متعب، فإنكم ستعانون من صعوبات لو كان المشروب الذي تناولتموه قبل النوم حتى لو بساعات، هو القهوة.

هذه الحقيقة العلمية أكدها علماء في جامعة سوري (Surrey) البريطانية حين وجدوا أن عشاق القهوة يعانون من أرق ومشكلات في الحصول على قسط من النوم على عكس عشاق الشاي.

ولكن، لماذا يحدث ذلك؟ السبب هو أن نسبة الكافيين أعلى في القهوة منها في الشاي، على الرغم من أن الأثر التنبيهي للمشروبين متساو أثناء النهار كما ذكرنا سابقاً.

هل هذا يعني أن عشاق الشاي سينامون بشكل مريح ولو تناولوا مشروبهم المفضل قبل النوم مباشرة؟ نعم، فالشاي سيبعد الأرق منهم طوال الليل... خصوصاً لو وضعوا فيه قليلاً من أوراق النعناع.

أي المشروبين سيحافظ على أسنانكم أكثر؟

هنا تفوز القهوة بهدف مقابل صفر للشاي، فبحسب العلم، فإن الشاي يحتوي على مركبات قادرة على تغيير لون الأسنان بشكل أسوإ من القهوة. وللأسف، فإن هذه المركبات مكانها المفضل هو الطبقة الخارجية للأسنان!

لكن، هل هذا يعني أن القهوة لا تؤثر في أسناننا؟ الحقيقة أنها تؤثر بعض الشيء، وقادرة على تغيير لون الأسنان لكن بشكل أقل بكثير من الشاي، وهو ما يجعلها أفضل منه لابتسامة جميلة مبهجة.

هذا المشروب قادر على جعل نفسياتكم أفضل

لو كنتم في حال نفسية سيئة، أو لو كانت أعصابكم متعبة من مشكلات الحياة، فعليكم في هذه الحال بالبعد من القهوة قليلاً وتناول بعض الشاي، خصوصاً "Earl Grey" (شاي بنكهة مع إضافة زيت البرغموت) والذي يؤكد العلم أنه علاج حقيقي وفعال لمشكلات نفسية عدة.

والشاي بصفة عامة على عكس القهوة يهدئ الأعصاب، ومن يتناوله بشكل مستمر يصبح رد فعله على أي مشكلة بحسب العلم، أكثر عقلانية وهدوءاً، خصوصاً عند الوقوف على مسرح أو إلقاء خطبة، أو حتى في مقابلات عمل.

تؤكد دراسة علمية أن من يتناولون ثلاثة أكواب من الشاي بشكل يومي تصبح نسبة إصابتهم ببعض أنواع الاكتئاب أقل بما يقارب 37% من الذين لا يتناولونه.

إذاً، نتوقف عن شرب القهوة ونشرب الشاي؟ لا، انتظروا قليلاً، فحديثنا لم ينتهِ بعد! حيث ترى دراسة اطلع عليها رصيف22 شملت حوالى 300 ألف شخص أن ارتشاف فنجان من القهوة يومياً قادر على أن يقلل الإصابة بالاكتئاب بنسبة قد تصل إلى 8%، لكن ذلك سيحدث على المدى البعيد.

القهوة للقلب والشاي للسرطان

تقول دراسات أن كلاً من الشاي والقهوة قادر على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، لكن لو تحدثنا عن القهوة على حدة، فسنجدها قادرة على حمايتكم من بعض أمراض القلب، أما الشاي فأثبت العلم قدرته على الحماية من بعض أمراض السرطان بسبب احتوائه على مركبات مضادة للأكسدة.

والآن، لو قرر فريق رصيف22 دعوتكم إلى مشروب؟ فماذا ستختارون؟ القهوة أم الشاي؟

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
القهوة

التعليقات

المقال التالي