"3 دقات" قلب ليسرا وللممثلين الذين عشقوا دور الغناء فأتقنوه

"3 دقات" قلب ليسرا وللممثلين الذين عشقوا دور الغناء فأتقنوه

تمكنت أغنية "3 دقات" من أن تحقق نجاحاً "خيالياً" مع حوالي مليوني مشاهدة على يوتيوب خلال أيام قليلة.

بإيقاع موسيقي مميز كان "لقاء العمالقة" على شاطىء البحر، حيث غنّت النجمة يسرا مع المطرب "أبو" "أغنية الموسم" من كلمات تامر حبيب، وألحان أبو وتوزيع رامي سمير.

لا شك أن هذه الأغنية النابضة بالحياة والمفعمة بالرومانسية ستشكل في الأيام المقبلة "قنبلة" على الساحة الفنية، خاصةً في ظل مشاركة العديد من الوجوه الفنية في هذا العمل، إنما اللافت كان عودة النجمة يسرا للغناء بعد سنوات طويلة من الابتعاد عن هذا المجال، تماماً كحال النجمة "نجاة الصغيرة" التي بدأت حياتها الفنية ممثلة وانتقلت الى الغناء قبل أن تتوقف عنه في العام 2002 لتعود الى الساحة الفنية بأغنية "كل الكلام".

من التألق وراء الشاشة الصغيرة والكبيرة الى الوقوف بثقة وراء"الميكروفون" نستعرض أبرز الممثلين والممثلات الذين آمنوا بصوتهم وخاضوا غمار الغناء، فانتقدهم البعض وأحبهم البعض الآخر وبات "متعطشاً" لسماع أعمالهم الغنائية.

من التمثيل الى الغناء

صحيح أن الجمهور عرفهم وأحبهم كممثلين وممثلات إلا أن طموحهم لم يتوقف عند هذا الحد، بل قرر هؤلاء النجوم خوض غمار الغناء والدخول الى هذا العالم المحفوف بالمخاطر، فتحول بعضهم الى مطربين ومطربات "من الطراز الرفيع" ينتشلون "الآهات" من قلب المستمع.

من "يسرا" الى "سمية الخشاب" مروراً بـ"محمد خير الجراح" و"كارلوس عازار"، أسماء عديدة سارت وراء شغفها وطاردت أحلامها فباتت عنواناً لصورة الفنان الشامل الذي يجسّد الفن بجميع وجوهه وجوانبه.

يسرا

كان  لـ"سيفين نسيم" المعروفة بإسم "يسرا" حلم اقتحام المجال الفني من خلال عالم الغناء. في بداياتها وقفت هذه الشابة الجميلة بثقة أمام لجنة الاستماع في الإذاعة المصرية وفي عضويتها محمد سلطان وعمار الشريعي وميشيل المصري وسامي نصير وعبد الحميد حمدي وعمر بطيشة وإمام عمر، ومن خلال صوتها العذب وحضورها الجميل، نالت "يسرا" إعجاب اللجنة التي اعتبرت أنها من بين الأصوات الواعدة في ذلك الوقت.

وكانت الشابة تسير نحو تحقيق حلمها في الغناء حتى اكتشف موهبتها في التمثيل مدير التصوير عبد الحليم نصر وقدمها إلى السينما في أواخر السبعينات، فانشغلت بعالم السينما وابتعدت عن الغناء.

غير أن نجمة الشاشة لم تنسَ على الإطلاق شغفها الأول، فقدمت 15 أغنية خاصة بالأفلام الى كليب "خلي الناس تحب" عام 2008 الذي ترك بصمة قوية لدى الجمهور.

وكانت يسرا قد صرّحت في عدة وسائل إعلامية أنها "تعشق الغناء ولا يمكن أن تعيش بدونه"، غير أن انهماكها بالتمثيل أجبرها على الابتعاد عنه: "التحضير لأغنية فرديّة ليس أمراً سهلاً إذ يحتاج الى أشهر طويلة، ولذلك هناك صعوبة في التوفيق بين الغناء والتمثيل".

أقوال جاهزة

شارك غردلا شك أن "3 دقات" النابضة بالحياة والمفعمة بالرومانسية ستشكل في الأيام المقبلة "قنبلة" على الساحة الفنية

يذكر أن النجمة المصرية "يسرا" أطلقت بعض الأغاني المنفردة، أشهرها "جنون الحب" و"جت الحرارة"، ومجموعة من الأغاني التي طبعت أفلامها، مثل أغنية "روحي فيك" من فيلم "قصر في الهواء"، وأغنية "كلام فاضي" من فيلم "الوردة الحمرا"، إضافة الى تجربتها الغنائية مع النجم عادل إمام  في فيلم "عمارة يعقوبيان" بلغات أجنبية مثل أغنية la vie en rose.

سمية الخشاب

بالرغم من أنها درست التجارة في جامعة الإسكندرية، فإن "سمية الخشاب" كانت تحلم بأن تصبح في يوم من الأيام مغنية مشهورة، فالتحقت بمعهد الكونسرفاتوار لدراسة الغناء لكن الصدفة شاءت أن تقابل أحد المخرجين الذي عرض عليها التمثيل في مسلسل "الحساب".

طوال سنوات انهمكت "الخشاب" بالتمثيل وانصاعت لنصائح بعض الفنانين أمثال "صلاح السعدني" بضرورة التفرغ الى التمثيل والتريّث قبل الدخول الى عالم الغناء، إلا أن شغفها بالغناء كان يكبر مع الوقت، وفي العام 2009 أطقت ألبومها الأول "هيحصل إيه" من إنتاج "بلاتينوم ريكوردز".

وقد طرحت الفنانة المصرية عدة أغان منها: عايزاك كدة، كله بعقله راضي وأغنية "يا مسكين" التي صورتها على طريقة الفيديو كليب في لبنان مع المخرجة رندلى قديح.

وكانت "الخشاب" قد كشفت عن عشقها للغناء، متمنيةً أن تحقق من خلاله نجاحاً يتوافق مع نجاحها في التمثيل، وأكدت أنها لن تغيب مرة أخرى عن الغناء لفترات طويلة، قائلةً:" مفيش كسل تاني".

دنيا سمير غانم

نشأت "دنيا سمير غانم" في عائلة فنية، فهي إبنة الممثل الكوميدي سمير غانم والممثلة القديرة دلال عبد العزيز.

بعد أن شجعتها والدتها على التمثيل ونجحت في عدة أدوار، اكتشف والدها صوتها الجميل وشجعها بدوره على الغناء، وبالفعل خاضت هذه الشابة الموهوبة تجربة الغناء، فأنتجت البوماً في العام 2005 تحت عنوان "فري ميكس 4"، إضافة الى مشاركتها الفنان أحمد مكي في بعض أغاني الراب: "دور بنفسك" و"الحلم".

في العام 2013، وقعت "غانم" عقداً مع شركة "روزناما ريكوردز" لإنتاج ألبومها الذي ضم 9 أغنيات، من بينها أغنية "قصة شتا" التي حققت رقماً قياسياً في العام 2014 وتخطت عتبة الـ40 مليون مشاهدة منذ بداية طرحها على موقع يوتيوب حتى اليوم.

نسرين طافش

بعد نجاحها في التمثيل، اقتحمت الممثلة السورية عالم الغناء بأغنية "متغير عليي" التي صورتها على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج اللبناني سعيد الماروق. وقد حققت نجاحاً ملحوظاً، ونالت طافش إعجاب المستمعين كما أشاد بتجربتها العديد من الفنانين والمخرجين، منهم رشا شربتجي والشاب خالد اللذان وجدا أن خطوتها ناجحة جداً كفنانة آتية من عالم الدراما.

كما أصدرت النجمة السورية أغنية جديدة تحمل إسم "1 2 3 حبيبي"، حققت بدورها نجاحاً واسعاً.

سيرين عبد النور

سيرين-عبد-النور

دخلت "سيرين عبد النور" عالم التمثيل من بابه العريض بعد أن اكتشف موهبتها "ابوها الروحي" شكري أنيس فاخوري" وقدمها للجمهور من خلال عدة أعمال تلفزيونية ناجحة.

في العام 2004، التقت "عبد النور" بالملحن جوبار ودجيان الذي قدمها الى الملحن "جان صليبا"، ففوجىء هذا الأخير بقدراتها الصوتية ووصفها ب"الهائلة".

وبعد الإشادة بصوتها الجميل، اقتحمت الشابة اللبنانية عالم الغناء، فتعاقدت مع شركة "روتانا" التي أصدرت البومها الأول "ليلة من الليالي"، تلاه ألبوم "عليك عيوني" في العام 2006 و"ليالي الحب" في العام 2009، محققةً نجاحات باهرة من خلال عدة أغان حفظها الجمهور عن ظهر قلب، مثل: وانت غايب عني، شو عامل فيي، عليك عيوني وحبايبي.

يذكر أن الفنانة اللبنانية كانت قد حصلت على جائزة أفضل "سينغل نسائي" عن أغنية "اللي ملكش فيه" في حفل أقامته شبكة "اي ار تي" في العام 2010.

محمد خير الجراح

صاحب الشخصية الكوميدية "أبو بدر" في باب الحارة، لعب محمد خير الجراح عدة أدوار تلفزيونية ناجحة وقرر الدخول الى عالم الغناء من خلال مجموعة أغانٍ تحمل رسائل اجتماعية ووطنية.

محمد-خير-الجراح

فقد أشاد الفنان السوري بمدينة حلب، مسقط رأسه من خلال أغنية "محسوبك أصلو حلبي" وتغنى بالمطبخ الحلبي في أغنية "الأكلات الحلبية"، إضافة الى إطلاق أغنية "رح بتضلي" التي يخاطب من خلالها مدينة حلب بالقول:" قلعة حلب تاريخ وأم المدن شهبا".

طوني عيسى

طوني-عيسى

انتقل الممثل اللبناني طوني عيسى من دراسة الموسيقى والعزف الى التمثيل الى الغناء ثم تقديم البرامج.

في العام 2015، تعرّف الجمهور على صوته الجميل بعد مشاركته في برنامج "ديو المشاهير" وحصوله على اللقب، ليقرر بعدها الدخول الى مجال الغناء بأغنيته "كانوا القمر" ذات اللون الطربي الكلاسيكي.

وكان الفنان اللبناني قد أشار في مقابلة مع صحيفة الخليج إلى أن "الغناء أسرع من التمثيل في تحقيق الشهرة".

صفاء سلطان

صفاء-سلطان

في محاولة منها للفت أنظار العالم حول أوضاع الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، أطلقت الممثلة الأردنية من أصل فلسطيني "صفاء سلطان" أغنيتها الأولى "أنا القدس" في خطوة اعتبرتها "تحية من قلبها لفلسطين وأهلها".

وكانت "سلطان" قد أشارت الى أنّ ألبومها الغنائي الأول جاهز للتوزيع منذ العام 2009، ولكنها تتريث قليلاً للوقوف على رأي الجمهور في تجربتها الغنائية:" أريد أن أتأكد من رأي الجمهور، وألّا تكون تجربتي بالغناء عابرة... بصراحة أريد تشجيع أكبر من خلال استفتاء الناس على موضوع الغناء، لأني حذرة جداً في طرح الألبوم والغناء".

كارلوس عازار

كارلوس-عازار

" أنا أرتاح في الغناء كما في التمثيل، ولكن الفارق بينهما أنني في الغناء ألمس رد فعل الناس مباشرة، أما في التمثيل فيجب أن أنتظر كي ألمس النتيجة في مرحلة لاحقة"، هذا ما قاله الفنان اللبناني كارلوس عازار في حواره مع "الراي".

وفي تصريح مثير كشف "عازار" أنه وزّع ألبومه الغنائي بشكل مجاني، قائلاً: "بمجرد طرح الألبوم يمكن أن نجد أنه يباع بعد ربع ساعة في الشارع وعلى الأرصفة بـ 500 ليرة...لأنني شعرت بأن هناك خسارة مادية طبعت الألبوم من أجل البرستيج".

يذكر أن الفنان اللبناني المتألق، إبن النجم جوزف عازار، كان قد أصدر عدة أغانٍ لاقت إستحساناً كبيراً لدى الجمهور، منها: قصة وقت، حبك واريدك، بيوصل عطرك، يا مجنونة.

التعليقات

المقال التالي