تعرفوا على أشكال العلاقات العاطفية الـ6 بحسب "مقياس الحب" وكيفية الحفاظ عليها

تعرفوا على أشكال العلاقات العاطفية الـ6 بحسب "مقياس الحب" وكيفية الحفاظ عليها

 

في فيلم سيدة القصر (إنتاج عام 1958) تتزوج سوسن (فاتن حمامة) بعادل (عمر الشريف) وتحاول طوال حوادث الفيلم أن تبني علاقة حب ناجحة معه، على الرغم من كل الصعوبات التي تواجهها.

ينصحها الطبيب مصطفى (عمر الحريري) أن تتعب لأن الحفاظ على علاقة حب ناجحة أمر ليس سهلاً ويحتاج إلى مجهود كبير.

العلم في خدمتكم

يقوم العلم دائما بدور مصطفى، فهو قادر على أن يعطيكم نصائح مفيدة تساعدكم في فهم العلاقات البشرية بشكل أوسع وأكثر عمقاً.

قبل أن نشرع في عرض نصائح علمية تضمن لكم علاقة عاطفية ناجحة، دعونا نعرفكم إلى "مقياس الحب" الذي ابتكرته تيري هاتكوف، عالمة الاجتماع في جامعة بولاية كاليفورنيا، وهو المقياس الذي قسم العلاقات ستة أقسام، ومعرفتكم بها ستجعلكم تحددون شكل العلاقة التي تعيشونها، وهذه الأقسام هي:

العلاقة الرومانسية: وهي العلاقة التي تقوم على أساس الحب والانجذاب العاطفي والجنسي.

العلاقة التي تشبه الصداقة: وهي العلاقة المبنية على الود والعاطفة العميقة الجادة.

العلاقة المنطقية: وهي عبارة الأمور العملية التي تُبنى على القيم المشتركة، الأهداف المالية، الدين إلخ.

العلاقة غير الجادة: والتي يكون هدفها تمضية الوقت ليس أكثر.

علاقة التملك: وميزتها الغيرة والهوس.

علاقة إنكار الذات: وبطلها هو الرعاية واللطف والتضحية.

بحسب مقياس الحب، فإن العلاقات التي نعيشها في حياتنا، غالباً ما تكون مزيجاً بين اثنين أو ثلاثة من العلاقات المذكورة سابقاً. وفهمكم أنواع العلاقات يساعدكم في بناء علاقة ناجحة، فإذا كان حبيب أيّ منكم يشعر تجاهه بحبّ التملك، فمن المهم أن يظهر له أنه يغير عليه ويهتم به، وإذا كان شخصاً رومانسياً فيجب إظهار المشاعر والحب له.

ينصحكم العلم بأن تسعوا إلى تحويل أي علاقة رومانسية شكلاً أكثر نضجاً، لأن معدل الحب قد يقل بمرور الوقت، لذلك من الجيد محاولة جعل العلاقة جادة وملتزمة أكثر حتى تعيش أطول.

أقوال جاهزة

شارك غردينصحكم العلم بأن تسعوا إلى تحويل أي علاقة رومانسية شكلاً أكثر نضجاً، لأن معدل الحب قد يقل بمرور الوقت

شارك غردالعلاقات التي نعيشها في حياتنا غالباً ما تكون مزيجاً بين نوعين أو ثلاثة علاقات هي الأشكال الأساسية

شارك غرد"مقياس الحب" يقسم العلاقات إلى 6 أقسام، ومعرفتكم بها ستجعلكم تحددون شكل العلاقة التي تعيشونها

الجنس مهم لعلاقة ناجحة

يرى مقال علمي للكاتبة ومؤلفة كتاب علم الزواج الجيد تارا باركر - بوب نشر حديثاً على موقع صحيفة النيو يورك تايمز أن الجنس مهم جداً لعلاقة ناجحة، ويرى المقال أنه من المهم أن يكون هناك كثير من الجنس في بداية الزواج لأنه قادر على بناء أساس قوي للعلاقة يضمن لها الاستمرارية. ولا تقلقوا حين يقل معدل ممارستكم الجنس بعد سنوات من الزواج، فهناك عوامل عدة تؤدي إلى ذلك منها مشكلات صحية، أو وجود أطفال، أو الملل، لكن يظل العامل الرئيسي هو التقدم في العمر.

ولو شعرتم بأن معدل ممارسة الجنس قل في حياتكم الزوجية، فمن المهم زيارة الطبيب، حيث يمكن أن ينخفض معدل ممارسة الجنس نتيجة بعض المشكلات مثل انخفاض هرمون التستوستيرون، ضعف الانتصاب، انقطاع الطمث، أو الاكتئاب، أو قد يكون بسبب بعض الأثار الجانبية لبعض الأدوية.

وحتى تعود حياتكم الجنسية سعيدة مرة أخرى عليكم حل أي مشكلة صحية، والتحدث مع الشريك عن رغباتكم من دون حرج، وإعادة الرومانسية إلى حياتكم عبر مسك الأيدي والعناق...

تعلموا أن تمارسوا الجنس حتى لو لمت لديكم رغبة أو مزاج لذلك، فأزواج كثر يكتشفون أنهم إذا أجبروا أنفسهم على ممارسة الجنس، سرعان ما تستجيب عقولهم وأجسادهم للأمر.

اعلموا أيضاً أنه ليس هناك أوقات أو عدد مرات معين لممارسة الجنس في الزواج، فالكثرة ليست مهمة، بقدر ما يسعدكم ما تقومون به ويرضيكم.

ولا تتحجّجوا أبداً بأن الجنس قل في حياتكم لأنكم مشغولون في أمور حياتية أخرى، فالحقيقة أن الجنس أمر جيد فاجعلوه أولوية.

البقاء مخلصين

الإخلاص في العلاقة هو أحد ضمانات السعادة، تعوّدوا أن يخلص أحدكم لشريكه، أبعدوا الخيانة من حياتكم.

"الحرب" قد تكون مفيدة أحياناً

كثر من الناس يظنون أن الخلافات الزوجية قد تكون مضرة بالعلاقة. لكن الحقيقة أنها مفيدة، حيث يقول العلم أن الخلافات الزوجية قد تكون فرصة لتحسين العلاقة. والمفتاح هنا هو معرفة إيصال معاناة الشخص إلى شريكه بأسلوب صحيح وبنّاء.

كيف؟ مثلاً لو تحدثنا عن زوجة تضايقها الأعمال المنزلية الكثيرة، فليس من الصحيح أن تقول لزوجها بصوت عال: "أنت لا تساعدني أبداً"، بل الأفضل أن تستبدل الجملة بـ "الأعمال المنزلية كثيرة، أنا متعبة، هل يمكنك أن تساعدني في إيجاد حل لهذه المشكلة"؟.

المال يسبب مشكلات زوجية؟

في بعض الأحيان، إن المشكلات المالية تهدد العلاقة الزوجية، وتظهر دراسات أن المال هو السبب الأكثر شيوعاً للخلافات الزوجية، فالأزواج الذين يعانون من مشكلات مالية وديون، يزيد عندهم مستوى التوتر ويكونون أقل سعادة في علاقاتهم.

لماذا يسبب المال المشكلات؟ السبب الرئيسي هو أن الزوجين لا يفكران في المال بالطريقة نفسها، فأحدهما يريد أن ينفق من دون قيود ويظن أن شراء منزل أكبر مثلاً أفضل من إنفاق المال على التسوق والخروج المستمر.

الحل هنا هو أن يحصل اتفاق بين الشريكين بشأن إنفاق المال والأولويات. فمن المهم أن يكون بينهما حوار يتميز بالصدق والصراحة. فحين يتفقان سيرتحان.

وجود أطفال يساهم في المشكلات؟

حين يصبح في المنزل أطفال قد لا تعود الحياة مثلما كانت من قبلُ، فالأم قد تهتم بأطفالها أكثر من زوجها، الأمر الذي يجعله يغضب! أو أن تقل الرومانسية بين الزوجين بسبب وجود الأطفال وانشغال الطرفين بمشكلاتهم التي لا تتوقف.

ولا تنسوا أن وجود أطفال قد يتسبب في ظهور بعض المشكلات المادية بسبب الالتزامات الجديدة المطلوبة منكم.

لكن، لا تقلقوا فالعلم يقول أنه يمكنكم أن تعيشوا حياة سعيدة حتى مع وجود أطفال. كيف؟ من طريق المحافظة على العلاقة الجنسية بينكم كما كانت قبل وجودهم. الجنس سيجعلكم ترتبطون ببعضكم أكثر، ويهتم بعضكم ببعض كما كان يحدث قبل أن ترزقوا أطفالاً.

وأخيراً

في نهاية فيلم "سيدة القصر"، ينتصر الحب وتنجح سوسن في كسب قلب حبيبها عادل، على الرغم من كل المحاولات التي قام بها أصدقاء السوء لتخريب حياتهما. قد يكون صناع الفيلم أرادوا أن يقولوا لكم أن العلم هو الذي يساعدكم في فهم الحياة الزوجية أكثر... هل تظنون أن اختيار مهنة الطب لمصطفى في الفيلم كان مجرد مصادفة؟

مصطفى فتحي

صحافي مصري حاصل على الماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الاعلام في جامعة القاهرة، و"المركز الدولي للصحافيين" في واشنطن. يعمل حاليًا مدير تحرير لموقع "كايرو 360"، ويكتب لصحيفة "السفير" و"شبكة الصحافيين الدوليين"

التعليقات

المقال التالي