لماذا قررت السعودية رفع الحَجْب عن غالبية تطبيقات الاتصالات؟

لماذا قررت السعودية رفع الحَجْب عن غالبية تطبيقات الاتصالات؟

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية اليوم الأربعاء رسمياً، بدء إتاحة تطبيقات الاتصالات الصوتية والمرئية للمستخدمين بعد أن كانت محجوبة لسنوات في المملكة التي تتهمها منظمات دولية بفرض رقابة على الإنترنت وتطبيقات كثيرة.

اعتبرت الهيئة على حسابها الرسمي في تويتر، أن رفع الحَجب يأتي "تلبية لحاجة المستخدم، وتماشياً مع التوجهات العالمية". وبحسب الهيئة، فإن الحَجْب سيرفع عن التطبيقات المستوفية المتطلبات التنظيمية ومن ضمن هذه التطبيقات فيس تايم، سناب شات، سكايب، لاين، تليغرام، تانغو، وغيرها من التطبيقات.

لكن خبيراً اقتصادياً سعودياً قال لرصيف22، أن موضوع رفع الحَجْب قد يكون مجرد حجة لزيادة أسعار الإنترنت والاتصالات في المملكة، خصوصاً أن أعداداً من السعوديين تستخدم بالفعل التطبيقات المحجوبة من طريق برامج خاصة بفك الحَجب. وأضاف الخبير الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن السعودية تتجه بالتدريج إلى زيادة أسعار سلع وخدمات عدة، وبالتأكيد ستكون الاتصالات من ضمنها بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة بعد شهور قليلة في المملكة. وأردف أن وسائل إعلام سعودية بدأت بالفعل استضافة شخصيات من داخل المملكة تروج لزيادة أسعار الاتصالات.

من جهة أخرى، قال عبدالرحمن المازي المختصّ بأنظمة المعلومات وعضو اللجنة التنفيذية في شركة الاتصالات السعودية STC لقناة العربية (فضائية سعودية) أن رفع الحَجب عن التطبيقات في السعودية يستدعي رفع أسعار الإنترنت، نظراً إلى أنها رخيصة في السعودية مقارنة بسعرها العالمي على حد تعبيره.

وتابع المازي أن الرفع يستدعي وضع أنظمة وقوانين تحمي من الاستخدام السيئ لهذه التطبيقات لضمان عدم استغلالها في أمور ضد قوانين المملكة.

وبحسب تقرير لقناة العربية، تصل سعر دقيقة اتصال الهاتف المحمول لبعض الدول على شبكات اتصالات في السعودية إلى 4 ريالات في أوقات الذروة، و3.8 ريال خارج أوقات الذروة. وتعتبر هذه الأسعار مرتفعة إلى حد ما مقارنة بمثيلاتها في عدد من دول المنطقة.

أقوال جاهزة

شارك غردأعلنت هيئة الاتصالات بدء إتاحة تطبيقات الاتصالات الصوتية والمرئية للمستخدمين بعد أن كانت محجوبة لسنوات

شارك غرد"رفع الحَجب عن التطبيقات يستدعي رفع أسعار الإنترنت،لأنها رخيصة في السعودية مقارنة بسعرها العالمي"

بداية حجب التطبيقات

كان تطبيق فايبر الذي يتيح إجراء مكالمات مجانية أول تطبيق اتصالات يتم حجبه في المملكة عام 2013 من دون إبداء الأسباب. بعد ذلك، تم حظر تطبيق واتس آب ليتوالي حجب تطبيقات أخرى تعمل كلها على توفير اتصالات مجانية عبر الإنترنت، ومنها تطبيق المكالمات الصوتية "لاين"، والذي كان يعد من أكثر التطبيقات استخداماً وقتذاك في السعودية وحجب في شهر سبتمبر من عام 2016.

برّرت مصادر سعودية لوسائل إعلام في المملكة، قررات الحجب بأن شركات الاتصالات التي تخدم السوق السعودية تخسر مليارات الريالات بسبب تلك التطبيقات المجانية.

ووثق تقرير حقوقي لمنظمة Freedom House الأميركية (مقرها واشنطن دي سي) عام 2016، منع السعودية عشرات التطبيقات التي توفر مكالمات صوتية ومرئية مجانية لمستخدميها وهو ما اعتبرته المنظمة "قمع لحرية الإنترنت".

على حسابه الرسمي في موقع تويتر، كتب الناطق الرسمي باسم الهيئة عادل أبوحيمد أن الهيئة وجهت شركات الاتصالات في المملكة برفع الحَجب عن التطبيقات التي استوفت المتطلبات التنظيمية من دون الحاجة إلى توفير باقات محددة.

شرح أبوحميد المتطلبات التنظيمية بأنها وضوح آلية التعامل مع البيانات الشخصية للمستخدمين في المملكة وإجراءاته، وإزالة المحتوى المخالف الأنظمة في السعودية، وتعاون مقدم التطبيق مع الهيئة لمعالجة الحالات الطارئة، واستعداد مقدم التطبيق لتوفير إمكان إجراء المكالمات في حالات الطوارئ.

صحف سعودية قالت أنه لن يتم تشغيل خدمة المكالمات المرئية في تطبيقَي واتس آب وفايبر للتراسل الفوري في هذه المرحلة لأسباب تنظيمية، من دون أن تذكر مزيداً من التفاصيل.

ومن بين تطبيقات المكالمات المحتمل رفع الحَجب عنها في السعودية، تطبيق فايسبوك ماسنجر الذي يحظى بانتشار هائل في السعودية، حيث تقدر إحصاءات عدد مستخدمي فايسبوك في السعودية بنحو 60%، من السكان.

سعادة وتخوف

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، عبر مستخدمون سعوديون كثرٌ عن سعادتهم بالقرار، في المقابل أعلن آخرون تخوفهم من أن تزيد شركات الاتصالات أسعار الإنترنت بعد هذا القرار، وحظي وسم #رفع_الحجب_عن_التطبيقات، بمشاركات كثيرة.

تمنى مستخدم سعودي من هيئة الاتصالات عدم السماح لشركات الاتصالات برفع أسعار الباقات، لأنها مرتفعة أساساً على حد تعبيره. واعتبر آخر أن قرار الحَجب خطوة رائعة من وزير الاتصالات السعودي. ووصف ثالث القرار بأنه أفضل وأشجع قرار ستتخذه الوزارة ضد جشع بعض شركات الاتصالات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الرقاب السعودية

التعليقات

المقال التالي