ليست طريقة سحرية ولا دجاجة تبيض ذهبًا.. كيف صنع أغنياء الإمارات ثرواتهم؟

ليست طريقة سحرية ولا دجاجة تبيض ذهبًا.. كيف صنع أغنياء الإمارات ثرواتهم؟

لا توجد طريقة سحرية للثراء، عدا أن تكون محظوظًا في سحب اليانصيب، فغالبًا ما يتطلب الأمر الكثير من العمل الشاق ليصبح معك مليون دولار.

لكن ما الذي يفعله المحظوظون بمجرد انضمامهم إلى نادي الأثرياء ذوي القيمة المالية العالية؟ حسنًا، أولاً، لا يحتفظون بأكوامهم النقدية تحت الفراش أو يكتفون بترك ثرواتهم في حساب مصرفي.

دراسة حديثة أجرتها شركة "نيو ورلد ويلث"، وهي شركة ترصد المليونيرات والمليارديرات، كشفت بعض الأفكار حول كيفية استثمار الأثرياء في الإمارات أو استخدام أموالهم في تعزيز ثرواتهم، بحسب ما أوردته صحيفة "Gulf News" الإماراتية الناطقة بالإنجليزية.

كيف يوزع أغنياء الإمارات استثماراتهم؟

على مدى العقدين الماضيين، شهدت الإمارات زيادة كبيرة في عدد سكانها من الأغنياء، فوفقاً لأحدث الإحصاءات، فإن هنالك 88.700 مليونير على الأقل من الإمارات، بحسب "Gulf News". ويصل إجمالي الأصول الصافية لهؤلاء الأفراد مجتمعين نحو 470 مليار دولار، أي أكثر من 51٪ من إجمالي الثروة الخاصة المملوكة في الدولة.

ومع ذلك، وجدت الدراسة أن الأثرياء الذين يملك كل منهم أصولاً صافية لا تقل عن مليون دولار (3.6 مليون درهم) لا يضعون الجزء الأكبر من أموالهم في متناول اليد.

وبدلاً من ذلك، يحتفظون بها في مكان آخر، إما عن طريق الاستثمار في شركة أو شراء منازل في وجهات عالمية أخرى، مثل نيويورك أو لندن، أو في شراء الأسهم واقتناء الذهب والسلع الأخرى.

واستنادًا إلى مقابلاتهم مع مديري هذه الثروات، وجدت شركة "نيو ورلد ويلث" أن أصحاب الملايين يحتفظون بنسبة كبيرة من ثرواتهم (26%) في الأصول غير السائلة، مثل المصالح التجارية.

أقوال جاهزة

شارك غردفي مارس 2018، استطاع سبعة مليارديرات من الإمارات الوصول إلى قائمة مجلة "فوربس" السنوية لأكثر الأغنياء ثراءً على مستوى العالم... من هم وكيف تتوزّع ثرواتهم؟

كما يضعون مبلغًا كبيرًا، يعادل 24% مما يملكون، في الأسهم، تليها شقق أو فيلات أو عقارات (23%).

بينما يحتفظون بمبلغ ضئيل جدًا، حوالي 16%، في حساباتهم النقدية أو المصرفية، وكذلك في استثمارات بديلة بنسبة (11%)، بما في ذلك ما يرتبط بالسلع والمنتجات الهيكلية والمقتنيات.

ما هي الأماكن التي تضم أكبر عدد من الأثرياء؟

 

 

في حين أظهرت بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن لدى الأثرياء اهتماماً كبيراً بالاستثمار العقاري، حتى الأجانب، وأبرزهم الهنود الذين أنفقوا أكبر مبلغ من المال في هذا القطاع (5.9 مليار درهم) خلال النصف الأول من 2018.

وتصدر الإماراتيون بمشتريات عقارية قيمتها 6.8 مليار درهم، يليهم مستثمرون من السعودية (3.7 مليار درهم).

وينقل عدد من أصحاب الملايين ثرواتهم إلى أماكن أخرى من أجل زيادة عائداتهم. في نهاية العام 2017، تم استثمار أكثر من 38٪ من إجمالي ثروة أصحاب الملايين في الإمارات في أصول أجنبية.

ما أبرز القطاعات التي اكتسب فيها مليونيرات الإمارات ثرواتهم؟

خلال العام 2017، تصدر قطاع الخدمات المالية والمهنية قائمة القطاعات الرئيسية التي يستثمر الإماراتيون أموالهم فيها (18٪)، تلاها النفط والمواد الأساسية (15٪)، العقارات والإنشاءات (10٪)، النقل والخدمات اللوجستية (8 ٪).

بجانب التكنولوجيا والاتصالات (7٪)، الرعاية الصحية (7٪)، الفنادق والترفيه (6٪)، التجزئة والأزياء (6٪)، التصنيع (4٪)، سلع استهلاكية (3٪).

7 مليارديرات في قائمة فوربس 2018

في مارس 2018، استطاع سبعة مليارديرات من الإمارات الوصول إلى قائمة مجلة "فوربس" السنوية لأكثر الأغنياء ثراءً على مستوى العالم.

صحيفة "Gulf News" قالت إنه عند تفحص مصادر ثروة هؤلاء الأفراد سنكتشف أيضًا أن "وضع البيض في سلة واحدة ليس إستراتيجية شائعة بين الأغنياء".

والمليارديرات السبعة هم:

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الأثرياء الإمارات

التعليقات

المقال التالي