#العيش_بجنيه و#الراتب_مايكفي_الحاجة... هكذا رد المواطنون على «محرقة» أسعار موازنات 2018

#العيش_بجنيه و#الراتب_مايكفي_الحاجة... هكذا رد المواطنون على «محرقة» أسعار موازنات 2018

أثارت قرارات اقتصادية اتخذتها حكومات دول عربية في الآونة الأخيرة ضجة تردد صداها على الشبكات الاجتماعية، اعتراضاً على محرقة أسعار تأكل رواتب مواطنيها وتعزز معاناتهم في سد احتياجاتهم اليومية، في وقت فُضت تظاهرات احتجاجية على الأرض بـ«الحزم» لأنه «ما في زول يلوي دراعنا».

العيش بجنيه، فاش نستناو، بريزة الملقي، حساب المواطن، هي عبارة عن وسوم ظهرت في فضاء تويتر وفيسبوك، دشنها مواطنون في السودان وتونس والأردن والسعودية، اعتراضًا على سياسات حكومية وُصفت بـ«الفاشلة»، أصدرتها حكومات تواجه عجز موازناتها المالية بتحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن الخدمات.

#سكاتكم_شين و#العيش_بجنيه في السودان

منذ الجمعة الماضي، تشهد مدن سودانية، بينها الخرطوم، احتجاجات ضد رفع أسعار الخبز والسلع الأساسية، لقي خلالها طالب مصرعه بمدينة الجنينة (غرب دارفور)، في حين توعدت وزارة الداخلية بالرد بـ«حزم» على التظاهرات «غير المرخصة».

ونقلت صحيفة «الركوبة» عن حسبو عبد الرحمن، نائب رئيس الجمهورية، قوله «ما في راجل ود مرة يقيف قدام الحكومة وأي زول يمد راسو بنقطعو ليه».

على تويتر، أطلق سودانيون هاشتاج #العيش_بجنيه و#سكاتكم_شين بعد أيام من رفع حكومة البشير يدها عن استيراد القمح وتركه للقطاع الخاص، وإقرارها موازنة العام 2018، التي بموجبها خفضت قيمة العملة إلى 18 جنيهاً للدولار بدلاً  من سعر صرفها البالغ 6.9 جنيه.

وحمّل المحتجون الحكومة المسؤولية عما آلت إليه أحوال البلاد من فساد وإفقار ونهب لثرواتها.

ورأى مواطنون أن لا حجة أمام الحكومة لزيادة الأسعار بعدما رفعت الولايات المتحدة عقوباتها عن الخرطوم في 12 أكتوبر الماضي، والتي كانت مفروضة عليها منذ 1997. وقارنوا بين فائض موازنة 1960 والعجز في موازنة 2018، البالغ 28.4 مليار جنيه، وفقاً لوزير المال والتخطيط السوداني، محمد عثمان الركابي.

يأتي هذا في وقت اعتقلت السلطات السودانية، الأحد، قيادات معارضة، بينهم رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، كما صادرت 6 صحف خاصة وحزبية، هي التيار، المستقلة، القرار، الصيحة (الخاصة)، وأخبار الوطن، والميدان (الحزبية).

#بريزة_الملقي... هل تُشبع حاجة الأردنيين إلى الخبز؟

بخطى مماثلة، ألغت الحكومة الأردنية دعمها للخبز في موازنة 2018، ما أثار غضب مستخدمي تويتر الذين دشنوا وسم #بريزة_الملقي للسخرية من بدل نقدي ستمنحه وزارة هاني الملقي إلى المواطنين، قيل إنه 10 قروش أو ما يعرف بـ«البريزة» بدءاً من الشهر المقبل.

وعبر تغريدات متواترة، برز الهاشتاج وسيلةً للتهكم، واستعان مغردون بأغنية «العب يلا» الشعبية لفريق موسيقى المهرجانات المصري «أوكا وأورتيجا»، للسخرية من قرار «الملقي».

وشارك آخرون صورة «البريزة»، وقالوا «اليوم يومك يا نشمي»، وخاطبوا رئيس الحكومة «خلي البرايز إلك... اشتري فيهم دبابيس تعليقها... بالكم بريزة الملقي راح تخلي الشعب يشبع خبز».

وتقول الحكومة إنها كانت تدعم الخبز بـ200 مليون دينار لتثبيت أسعاره عند 16 قرشاً للكيلوغرام في بلد يقدر استهلاك الفرد فيه من الخبز نحو 90 كيلوغراماً سنوياً، فيما يبلغ معدل الاستهلاك السنوي للقمح نحو 960 ألف طن، وسط مخاوف من زيادات أخرى لأسعار السلع بعد تصريح الملقي بأنه على المواطنين تحمل «قرارات صعبة».

#فاش_نستناو الغلاء في تونس

وفي تونس، أطلقت مجموعات طلابية تابعة لأحزاب سياسية وشخصيات عامة يسارية حملة «فاش نستناو» أو ماذا ننتظر؟ للاحتجاج على قانون المالية الجديد 2018، وتردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي، والمطالبة بخفض الضرائب ومحاربة الفساد، مصحوبة بتظاهرات في العاصمة ومدن أخرى قابلتها السلطات بحملة توقيفات.

وتزامنًا مع فعاليات الحملة، غرد تونسيون عبر #فاش_نستناو على تويتر، اعتراضًا على غلاء المعيشة وارتفاع أسعار السلع.

وبينما وصف آخرون التظاهرات بأنها «دعوة للفوضى»، أبدى جزائريون تضامنهم مع الاحتجاجات في تونس.

"أوامر ملكية" و"حساب المواطن"... هل تستوعب غضب #الراتب_مايكفي_الحاجة؟

مع عجز مُستمر في موازنتها المالية لـ2018 للعام الخامس على التوالي، يتوقع بلوغه 52 مليار دولار، رفعت السعودية أسعار الوقود مطلع يناير الجاري، إضافة إلى زيادات مماثلة للكهرباء والمياه.

وفي المقابل، حاولت السعودية احتواء الغضب بـ"أوامر ملكية" أو ببرنامج "حساب المواطن"، الذي قالت إنه «لدعم ذوي الدخل المحدود والمتوسط، وحمايتهم من آثار الإصلاحات الاقتصادية المقررة في برنامج التوازن المالي».

في وقت أظهر سعوديون غضبهم وسخريتهم من القرارات في الفضاء الإلكتروني عبر هاشتاج #الراتب_مايكفي_الحاجة و#حساب_المواطن، ووصفها بعضهم بـ«ظلم كبير شمل الجميع لتبرير رفع الدعم الحكومي وفرض الضرائب»، اعتبرها آخرون «عدالة تستدعي تكيف المواطنين واتباعهم لترشيد النفقات».

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم العربي

التعليقات

المقال التالي