"قصة حروف" قصة يرويها معرض الشارقة للكتاب في دورته الجديدة

"قصة حروف" قصة يرويها معرض الشارقة للكتاب في دورته الجديدة

هو أحد أهم معارض الكتاب في الدول العربية، وفي كل دورة يثبت على نحو مفاجئ إيجابي بأن "أمة اقرأ" تقرأ حقاً، بعكس ما تقوله الإحصائيات عن تدني معدلات القراءة في الدول العربية مجتمعة مقارنة بأمم أخرى.

نتحدث عن معرض الشارقة للكتاب، الذي فتح أبوابه الأربعاء 31 أكتوبر ويستمر حتى 17 نوفمبر، في دورة بلغت النضج، فهي الدورة الـ37.

 

معرض الشارقة للكتاب، موعد مهم للناشرين العرب والأجانب وللقارئ الشغوف، المقيم في الإمارات أو خارجها، فبعض القراء  يأتي خصيصاً من دول خليجية مجاورة ليبحث عن ضالته المعرفية في هذا المعرض.

شعار هذه الدورة: "قصة حروف"، وتحل فيه اليابان ضيف شرف. فما الذي ترويه تلك القصة لنا في هذه الدورة؟ خرافة؟ أسطورة؟ أم قصة نجاح علمي؟ إنه شعار يثير الدهشة والفضول، مثل غلاف كتاب يغرينا بالقراءة أو عنوان يستدرجنا إلى اقتنائه.

هذا العام، تشارك 1876 دار نشر من 77 دولة في معرض الشارقة، مقابل 1690 داراً من 60 دولة العام الماضي.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب قوله في الافتتاح اليوم "في الفصل السابع والثلاثين من حكاية معرض الشارقة الدولي للكتاب حرصنا على إبراز تجربة حضارية متميزة، فحلت اليابان ضيف شرف، لتشاركنا في تاريخ شعبها وإبداعاته الثقافية، وهي نموذج نرحب به ونعتز باستضافته".

وأضاف العامري أن الإمارات حرصت على تقديم جديد الفكر والإبداع الإنساني في أروقة معرض هذا العام، مؤكداً أن هناك عشرات الملايين من الكتب تضم أكثر من مليون وستمئة ألف عنوان، تعرضها 1876 دار نشر من جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يقوم نحو 500 كاتب بتوقيع إصداراتهم الجديدة فيه.

أكثر من 1800 فعالية

وبحسب إدارة المعرض، سيشهد أكثر من 1800 فعالية، يقدمها نحو 470 ضيفاً من مختلف دول العالم.

ومن بين ضيوف المعرض الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي والكاتب المصري إبراهيم عيسى والقاص الكويتي طالب الرفاعي والروائي السوري خليل صويلح والكاتبة البحرينية فوزية رشيد والروائي التونسي الحبيب السالمي والشاعرة السودانية روضة الحاج والقاصة المغربية لطيفة لبصير والشاعر الإماراتي عبد الله الهدية.

وكرم المعرض في حفل افتتاحه وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي الذي اختارته إدارة المعرض شخصية هذا العام الثقافية.

وقال ميهوبي في كلمة ألقاها صباح اليوم بهذه المناسبة "إن اختياركم لي شخصية العام الثقافية 2018 كان له وقع تسونامي على نفسي، لأنني أدرك أن في فضاء الثقافة العربية من هم أولى مني، ولست بأخيرهم، ومع هذا فأحمد الله على هذه اللحظة الفارقة في حياتي".

أقوال جاهزة

شارك غردشعار هذه الدورة: "قصة حروف"، وتحل فيه اليابان ضيف شرف. فما الذي ترويه تلك القصة لنا في هذه الدورة؟ خرافة؟ أسطورة؟ أم قصة نجاح علمي؟ إنه شعار يثير الدهشة والفضول، مثل غلاف كتاب يغرينا بالقراءة أو عنوان يستدرجنا إلى اقتنائه. 

شارك غردفي كل دورة يثبت معرض الشارقة للكتاب على نحو مفاجئ إيجابي بأن "أمة اقرأ" تقرأ حقاً، بعكس ما تقوله الإحصائيات عن تدني معدلات القراءة في الدول العربية مجتمعة مقارنة بأمم أخرى.

جوائز هذا العام

وشهد افتتاح المعرض تسليم حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات الشيخ سلطان القاسمي جوائز معرض الشارقة للكتاب لهاذ العام.

وفي مسابقة أفضل كتاب إماراتي فازت بالجائزة في مجال الرواية ريم الكمالي عن رواية تمثال دلما، وفي مجال الدراسات فاز محمد سالم المزروعي عن كتاب الانتخابات في الإمارات العربية المتحدة.. حصاد ورؤية مستقبلية، وفي مجال الشعر الفصيح فاز الشاعر سالم أبو جمهور عن ديوان غزوة بوذا، وفي مجال أفضل كتاب مطبوع عن الإمارات فاز محمد عمران تريم عن كتاب الجذور التاريخية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي مسابقة الكتاب العربي في مجال الرواية فازت بالجائزة المغربية عائشة البصري عن رواية الحياة من دوني، الصادرة عن مكتبة الدار العربية للكتاب.

وفي الدورة السابقة عام 2017 سجل معرض الشارقة للكتاب رقماً قياسياً ب2.38 مليون زائر، مقابل 2.31 مليون زائر في دورة العام 2016.

وقُدرت مبيعات العام الماضي بحسب هيئة الشارقة للكتاب، بنحو 206 ملايين درهم (نحو 56 مليون دولار)، وكانت كتب الأطفال والكتب الأجنبية الأكثر مبيعاً.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي