ŸUMA فلسفة موسيقية تؤمن بأنه "يجب أن تملك فوضى بداخلك كي تستطيع أن تنجب نجمة راقصة"

ŸUMA فلسفة موسيقية تؤمن بأنه "يجب أن تملك فوضى بداخلك كي تستطيع أن تنجب نجمة راقصة"

" يجب أن تملك فوضى بداخلك كي تستطيع أن تنجب نجمة راقصة" نيتشه.

ربما لن تتوقعوا أن تقرأوا هذه المقولة الفلسفية على غلاف خارجي لألبوم غنائي، ولكن هذا ما فعله الثنائي المؤسس لفرقة يوما التونسية، صابرين الجنحاني ورامي الزغلامي، عندما اختارا فوضى ونجوم الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه، كدليل لهما في رحلتهما الموسيقية بألبومهما الجديد "غبار نجوم".

يوما " ŸUMA " هي إحدى الفرق الموسيقية المستقلة التي ظهرت في تونس بعد الثورة، عمرها الفني لم يتجاوز خمس سنوات - قدمت خلالها ألبومين " شورى" 2016 و"غبار نجوم" 2018 - الإ إنها نجحت جماهيرياً وشاركت في العديد من المهرجانات الدولية والحفلات الأوروبية، وهو يعود لذكاء وموهبة الثنائي رامي وصابرين في الكتابة والتلحين والغناء.

وهما نجحا في أن يجعلا ليوما بصمة مختلفة، تُغرد خارج السرب، فلم ينزلقا إلى كليشيهات مستهلكة لمفردات أغانٍ تَخرج من رحم الخطاب الحماسي للثورة، ولكنهما استخدما مفردات نابضة بالحياة، ورسما صوراً شعرية غاية في الرقة، باللهجة التونسية الخالصة حتى أن بعض النقاد سمّوا تجربتهما "الرحبانية المُتوْنسة".

توحشت أمي وفرشي الدافي وخويا

زين أيامي وصغر احلامي وبويا

توحشت أمي وخرافات الغوله

قهوة أختي وضحكه موش مغصوره

توحشت سنين وريحة الياسمين

يمتلك رامي وصابرين روحًا مُفعمة بالحماس والشغف لإنتاج تجربة موسيقية مختلفة، تشم مع أغانيهما رائحة ياسمين تونس، وتحِن في صوتهما إلى أحضان أمك وحكاياتها وقهوة أختك، وترى في كلماتهما قلب المدينة العتيقة والركض في الليالي العامرة بالأهل والأصدقاء.

يا مسافر وحدك.. عبد الوهاب بنكهة تونسية

"في صيف 2013، جمعني أول لقاء برامي الزغلامي في مهرجان للموسيقى الإلكترونية بمنطقة الحمامات، وتعاونَا في تقديم عمل موسيقي إلكترو بلوز بالتعاون مع صديق آخر يعمل دي جي". تحكي صابرين الجنحاني عن بداية رحلتهما نحو النجوم في مقابلة لرصيف22.

تقول: " كأن شرارة انطلقت منذ هذه اللحظة، شعرنا بتكامل كبير في أفكارنا، وتفاهم حول رؤيتنا للفن، وهذا ما دفع رغبتنا في تقديم مشروع موسيقي معًا، وبعد جلسات عمل، نجحنا في تصوير وإنتاج ذاتي لأول Mashup وبثه على اليوتيوب في ديسمبر 2015 مستفيدين من خبرة رامي في التصوير السينمائي، وكان لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب "يامسافر وحدك"، وماشاب آخر لنجمة البلوز المغربية هندي زهرة".

Mashup هو المزج بين أغنيتن واحدة غربية والثانية شرقية.

"كانت ردة الفعل مذهلة. انتشرت الفيديوهات على صفحات التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، حصدت آلاف المشاهدات، أدركنا آنذاك أن أحلامنا صارت حقيقة، وعلينا استكمال المشوار، الذي استغرق عدة شهور من التحضير والكتابة والتلحين وإنتاج وليدنا الأول ألبوم شورى Chura عام 2016"، تكمل صابرين.

أخي بالأمازيغية تعني "يوما"

قبل معرفة ملامح الوليد الأول، تُفسر صابرين مفهوم "ŸUMA" : هي كلمة عالمية لها أكثر من معنى، تعني "حلفاء" في لغة الهنود الحمر من قبيلة شيروكي، وفي اللغة الأمازيغية تعني "إبن أمي، أي أخي"، لذا اخترناها، فهي تُمثل مشروعنا وتشبهنا، نحن ثنائي نفكر ونلحن ونكتب، نتقاسم كل شيء، الآراء والإدارة الفنية والمشاريع المستقبلية.

شورى: نجاح كبير وظروف إنتاجية صعبة

"في أستديو صغير بمنزل أحد أصدقائنا، ولد ألبومنا الأول "شورى"، من رحم ظروف إنتاجية صعبة تواجه الفنان المستقل، حيث التقنيات الضعيفة والأدوات المتواضعة، ورغم ذلك نجحنا في تسجيل الألبوم ونشره على الإنترنت، بعد فشلنا في استقطاب شركة إنتاج تتولى دعمه وتوزيعه،" تقول صابرين.

وتُكمل: "يظل شورى تجربة مهمة لنا، وللمرة الثانية يُنصفنا الإعلام البديل الإلكتروني، ويروج لأغاني الألبوم بشكل واسع، في ظل مخاوف البعض آنذاك، بأن غناءنا بالدارجة التونسية، قد يكون عائقًا في كسب مساحات انتشار جماهيرية خارج تونس، ولكن حدث العكس، وانهالت علينا دعوات مديري المهرجانات الموسيقية المحلية والدولية، وقدمنا العديد من الحفلات بأوروبا مثل فرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، ولمسنا تفاعل الجمهور وحماسه لغنائنا".

أقوال جاهزة

شارك غردمفهوم "ŸUMA" : هي كلمة عالمية لها أكثر من معنى، تعني "حلفاء" في لغة الهنود الحمر من قبيلة شيروكي، وفي اللغة الأمازيغية تعني "إبن أمي، أي أخي"، لذا اخترناها، فهي تُمثل مشروعنا وتشبهنا.

شارك غرد" نحن كتوانسة لم نختر أن نكون مستعمرين مئة عام، أنا لم أختر هذا التاريخ، ولكن هذا التاريخ هو الذي اختار بلادي، وما علينا سوى أن نقبل هذه الحكاية بتنوعها المختلف، دون نسيان المحافظة على تراثنا وهويتنا من الاندثار".

باب الخير والكف الدافي... خطوة الحدود والقلب الشافي

وعن اختيار نصوص الأغاني، تقول صابرين: "نحكي في "شورى" عن الحنين، والعائلة، والطبيعة، ورائحة الياسمين في تونس، وعن الحياة وعلاقة الإنسان بالمكان ونوستالجيا العودة للوطن، نقول مثلًا في أغنية " سماك" اتوحشت امي وخرافات الغولة.. اتوحشت الليل وريحة الياسمين".

تضيف: "نستلهم نصوص الأغاني من تجارب شخصية، نتقاسمها مع بقية جيلنا، لم نرغب في كتابة كلمات مباشرة عن العاطفة والهجر والحب المقتصر على الرجل والمرأة، ولكن عن الحب بمعناه الواسع".

وتوضح: في أغنية آسيا نقول: ( باب الخير والكف الدافي ..) فالكف الدافي تعني اليد الحنونة المليئة بالسلام، وباب الخير هو باب المحبة والانفتاح على الآخرين بتسامح ومودة. فالأغنية تبحث عن مبادىء مفقودة في عالمنا السريع الاستهلاكي.

نحب لغتنا التونسية ويجب أن نكون سفراء لهويتنا

" نحب لغتنا التونسية، ونحن نستطيع الغناء بلغات أخرى، ولكننا نريد التعبير بلغتنا". باعتزاز شديد تحكي صابرين الجنحاني عن مغامرة ŸUMA للغناء بالدارجة التونسية رغم صعوبتها. هذا موقف فني وشخصي أيضًا، يجب أن نكون سفراء للغة التونسية ولثقافتنا، هذه هويتنا التاريخية والموسيقية ويجب أن نحترمها" .

" نحن كتوانسة لم نختر أن نكون مستعمرين مئة عام، أنا لم أختر هذا التاريخ، ولكن هذا التاريخ هو الذي اختار بلادي، وما علينا سوى أن نقبل هذه الحكاية بتنوعها المختلف، دون نسيان المحافظة على تراثنا وهويتنا من الاندثار"، تقول صابرين.

تحكي صابرين أن عملية البحث عن كلمات باللهجة التونسية مُضنية في ظل إهمالها، وأنها تخوض مع رامي رحلة بحث كبيرة في أعماق المجتمع من أجل التنقيب عنها. تقول " نسافر لمناطق بعيدة لنحكي مع تونسيين كبار في السن، ما زالوا يحكون بالدارجة، ونجمع مفردات وعبارات قديمة تكاد تندثر".

وتردف: "نشعر بالغضب من هذا الإهمال، حتى الفنانون التوانسة لا يعطونها الأهمية، ويختارون الغناء باللهجتين المصرية واللبنانية، رغم أن لهجتنا غير موثقة ولو استمر هذا الحال، فسوف تختفي من العالم".

وتُكمل: "اللغة التونسية ثرية وشعرية وموسيقية جدًا وفيها معانٍ نبيلة، ونُدهش من الأمثال والحكم الشعبية التي نكتشفها في رحلة البحث، ثم ندمج بها خلفيتنا الموسيقية".

لا يبتعد حديث صابرين عن تقدير الهوية التونسية، وعن تأثر الفرقة في بداية مشروعها الموسيقي، بإعادة تقديم بعض أغانٍ للفنان التونسي الكبير الهادي جويني على اليوتيوب.

وتؤكد: "لم أرَ فنانًا تونسيًا قدم موسيقى أصيلة وثرية فنيًا مثل الهادى جويني، هو فنان مُلهم جدًا ويقترب كثيرًا من عمق فكرة مشروعنا الموسيقي، فهو احترم هويته وغنى بالدارجة التونسية ليكون من أهم أعمدة التراث الموسيقي التونسي".

عن نيتشه والفوضى والقمرة والذيب..

منذ عدة أشهر، نجح ثنائي فرقة يوما في إطلاق الألبوم الثاني "غبار نجوم"، الذي جاء مختلفًا من ناحية النضوج الموسيقي والخبرة في التحضير والإعداد. بحسب صابرين: "كان أكثر تأطيرًا من (شورى)، واجهنا المشكلات الإنتاجية السابقة، لكن شركة فرنسية تولت التمويل والتوزيع، وسجلنا في استوديوهات محترفة في لندن".

موسيقى من أجل البقاء

عن الاقتباس النيتشوي توضح صابرين : "هذا الاختيار هو في نفس السياق لرؤيتنا إلى معنى المسيرة الفنية، حيث أن تواجد الفنان لا يكمُن في وجوديته كإنسان ولكن في تجربته. معنى الفوضى هنا هو ما يمر به المرء من تجارب، تبدأ بفوضى وينتهي بها المسار إلى معنى موضوعي ومنطقي".

وتضيف: "عنوان الألبوم (غبار نجوم) يرمز إلى نور النجمة الذي يظل يلمع في السماء على الرغم من موت النجمة قبل آلاف السنين، فهو كل ما يتبقى عندما نذهب إلى عوالم أخرى، وهو ما نريده بوضوح؛ نريد أن نقدم موسيقى تبقى مع الناس، وفي نفوس الأجيال القادمة، نرغب أن يبقى لمشروعنا الموسيقى ضوء يلمع لسنوات وسنوات قادمة ".

غبار نجوم: الدارجة التونسية بنكهة فيروزية مميزة

يحتوي "غبار نجوم" على 13 أغنية من موسيقى الروك فولك و  desert bluesالتي تأتينا من تونس.

" الرحبانية المُتوْنسة"، هكذا وصف بعض النقاد تجربة (يوما)، وتقاطعها مع التجربة الرحبانية على مستوى الكتابة الشعرية الرومانسية، ففي كل من القمرة والذيب وحوّا، نجد صدى لأغنية "نحنا والقمر جيران" على سبيل المثال.

نفس الأغنية، القمرة والذيب، تشترك مع اللبة في تقاطعات معجمية مع وحدُن التي كتبها طلال حيدر، من خلال حضور مفردات الذئب والشتاء والليل. والأماكن أيضاً في نصوص أغاني (يوما) تنتقل من مجرد إطار إلى حضور بطولي، فالضيعة الحاضرة في أدبيات الرحابنة الغنائية، من تنورين وهدير البوسطة، تقابلها المدينة لدى يوما في صور بيت الحكمة والشارع وعسكر الحريقة.

تُعبر الجنحاني عن سعادتها : "هذه شهادة حلوة، اعتز بأن يتم وضع يوما في مقاربة مع الست فيروز،  فهي صوت ذهبي ومشروع فني موسيقي مرتبط بجذوره وبلاده، وهويته. فيروز وأم كلثوم والهادي جويني يمثلون لنا كموسيقيين شباب الاختلاف والتراث الموسيقى الذي ظل محافظًا على تجدده حتى الآن " .

هات نفس، خوذ بشارة ونغير عليك حتي مالشمس

تذكر صابرين أن نصوص الكلمات في "غبار نجوم" تناولت موضوعات حياتية مختلفة، ومالت بعض الأغاني إلي الصوفية والموسيقى الدينية، مثل أغنية القمرة والذيب، المستوحاة من القرآن الكريم.

وتضيف: "أغنية ( نغير عليك) لا تتحدث عن الغيرة بمعناها الأناني السلبي ولكن تُعبر عن الحب كأصل الوجود، النفس هنا تعنى الحياة والحب، و(خوذ بشارة) تعنى بَشِر روحك بالخير. هنا لا نتحدث عن حب رومانسي فقط بين رجل وامرأة، ولكن عن الحب بمعناه الأشمل، كلما امتلأ قلب الإنسان بالمحبة، عاش في سعادة وبشارة الفرحة تكون من نصيبه".

خلينى شوية

بشغف تتذكر صابرين قصة هذه الأغنية: "أثناء سفرنا للمشاركة في حفلة بمنطقة المهدية بإحدى ولايات تونس، مررنا بقرية اسمها " قصور السيف"، مليئة بالقصور التاريخية المهجورة، والتي لم يعد يسكنها سوى النسور".

وتستطرد: "فلسفة الأغنية تقول إن بالأمس كانت هناك قصور فخمة يتحكم فيها الملوك، واليوم تحولت لأطلال خربة، أي أن كل شيء زائل، ولا يبقى سوى الخير وكل ما يخدم الانسانية، لذا شعرت مع رامي بأنها حكاية ملهمة للجمهور" .

مستنى الليل وينه جوابك

" تناقش قضية اجتماعية ننتقد فيها نظرة المجتمع للفتاة التي يصل عمرها ل30 عامًا وتبقى بدون زواج، وكأن الزواج لقب يجب اقتناصه بغض النظر عن الحب والمودة! هذه افكار مشينة لا ينبغي أن تظل في القرن 21 "، تحكي صابرين غاضبة .

يا ريح إتهز اجبال..  يا صيد منصوب أشبال

"اللبّة من أكثر موضوعات الألبوم جرأةً " تقول صابرين. وتضيف: "هي تتحدث عن وضع المرأة التونسية، والصعوبات التي تواجهها رغم الصورة المعهودة أنها تحظى بحريات وحقوق واسعة بين نساء العالم العربي، اللبّة هي " اللبوءة زوجة الأسد"، والأغنية تقوم بمقارنة حيث تكافح أنثى الأسد وتصطاد وتحمي أسرتها، والأسد فقط يحمل لقب ملك الغابة "اسمًا فقط"، هكذا الحال مع المرأة في تونس، تكافح وتعمل لكن الفخر والسلطة يذهبان للرجل.

التعليقات

المقال التالي