السعوديون يخففون ألم خمسة روسيا بالسخرية

السعوديون يخففون ألم خمسة روسيا بالسخرية

"من سيأتي بالعيد أولاً، سدير أم المنتخب في روسيا" عبارة رددها السعوديون طوال اليومين الماضيين من باب السخرية، في إشارة لمباراة المنتخب السعودي في افتتاح كأس العالم في روسيا، فالعيد في الجملة الأولى يعني رؤية هلال شهر شوال، أما العيد في الجملة الثانية فيعني الفضيحة.

وكان المنتخب السعودي هو "الفائز"، فقد تلقى الهدف الأول من منتخب روسيا، قبل أن يُعلن أهالي سدير (وسط السعودية) رؤية هلال العيد، وسدير التي تبعد عن الرياض ١٧٠ كلم، هي المدينة التي غالباً ما تعلن رؤية هلال شهر رمضان والعيد قبل بالجميع.

بعد المباراة مباشرة، انهالت الاتهامات على اللاعبين واتحاد الكرة، واتهموهم بالتقصير، وبالمجاملة في اختيار قائمة اللاعبين.

فأكد المحلل والمدرب السعودي تركي السلطان لرصيف22 على أن مسؤولية ما حدث يتحمله الجميع، مستغرباً من المستوى الذي ظهر به اللاعبين في المباراة، وقال :"شاهدنا المنتخب السعودي يلعب مباريات ودية قوية، ولكنه لن يستفد منها ففي مباراة موسكو ظهر بمستوى متواضع جداً وسيّئ"، وأضاف :"جميع اللاعبين كانوا سيئين، ولا يمكن تخصيص لاعب أو اثنين".

في الجانب الرسمي، كان لعادل عزت رئيس اتحاد الكرة رأي آخر، فاتهم في مقابلة تلفزيونية ثلاثة لاعبين تحديداً بالمسؤولية، وقال في حديث قصير لقناة العربية :"ستتم محاسبة بعض اللاعبين لسوء مستواهم في المباراة، أبرزهم الحارس عبدالله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي".

وأضاف :"النتيجة مخيبة للآمال وغير مرضية، ولا تعكس البرنامج الإعدادي الذي لم تقصر فيه القيادة أو رئيس الهيئة العامة للرياضة".

أقوال جاهزة

شارك غردبعد مباراة الـ0-5 مباشرة، انهالت الاتهامات على اللاعبين واتحاد الكرة، واتهموهم بالتقصير، وبالمجاملة في اختيار قائمة اللاعبين

شارك غرديستغرب تركي آل الشيخ خسارة الفريق فبحسب قوله: "سددنا لهم مستحقاتهم لثلاث سنوات!" المال في أفضل الأحوال مؤذٍ وضار

هذا التصريح، كان مثار انتقاد حاد من الإعلام، خاصة وأنه جاء وسط المباريات، وقد يؤثر على معنويات اللاعبين، واعتبر الإعلامي بتال القوس تصريحات عزت، محاولة منه لإلقاء الاتهامات على الآخرين، واصفاً إياها بأنها كانت "أسوأ من الخسارة".

على عكس حديث عادل عزت، لم يبرّئ تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نفسه من المسؤولية، وأعلن عبر مقطع فيديو نشره على حسابه الشخصي على تويتر، عن أنه يتحمل نتيجة ما حدث إضافة للاعبين.

وقال :"سودوا وجهي، هذه النتيجة أنا أتحملها كاملة أمام سيدي ولي العهد والجمهور الرياضي، لكن هذه إمكانياتهم، عملنا كل شيء، سددنا لهم مستحقاتهم لثلاث سنوات، أحضرنا لهم أفضل طاقم تدريبي، لكن هؤلاء هم لاعبونا، جاؤوا اليوم ولم يؤدوا ولا خمسة بالمائة من المطلوب منهم، هذه حقيقة يجب أن نعترف بها، هذا الجيل وهذه الإمكانيات وهذه قدراتنا، لا نلعب على بعض".

وأضاف :"هذا ما كنت أقوله وكل الشارع وقف ضدي، وكل الشارع لم يتعود على هذه الصيغة، لكن هذه الحقيقة، أنا أتحمل كامل المسؤولية بما أنني على رأس الهرم الرياضي".

حفلة سخرية

خسارة الأخضر المذلة أمام روسيا بخماسية نظيفة، أفسدت على السعوديين فرحتهم بالعيد، وانقلبت الأحلام والأمال التي كان يعلقها السعوديون على منتخب بلادهم لسخرية عارمة، التقط ناشطون كلمة تركي آل الشيخ، ودشنوا مباشرة وسم #الله_يسود_وجيهكم هاجموا فيه اللاعبين بقسوة.

كما تحولت الوسوم التي دشنها السعوديون قبل المونديال لدعم اللاعبين، وأبرزها #بالتوفيق_للمنتخب_السعودي لساحة لنقدهم والسخرية منهم.

عج الوسمين بتغريدات مثل "لا صاموا مع المسلمين ولا لعبوا مثل الكفار …!"، ومطالبات بإعادة اللاعبين من روسيا عبر سيارات النقل الجماعي، بدلاً من الطائرة الخاصة الفارهة التي سافروا بها.

كما سخر المغردون من دخول المنتخب السعودي قوائم فيفا، كصاحب أكبر خسارة في مباريات الافتتاح في تاريخ كأس العالم.

خالد الشايع

محرر وصحافي سعودي.

التعليقات

المقال التالي