هل تعرفون ماذا كتب الصليبيون على نقودهم في مصر والشام؟

هل تعرفون ماذا كتب الصليبيون على نقودهم في مصر والشام؟

في نهاية القرن الخامس الهجري والحادي عشر الميلادي، توجهت أولى الحملات الصليبية إلى الشام، بدافع حماية بيت المقدس، رغم أن هدفهم كان السيطرة على الأراضي التي كانت تحت حكم المسلمين في ذلك الوقت، والاستفادة من خيرات البلاد العربية، لكن مع بداية استقرارهم فيها - الشام - بدأوا في إنشاء دور لسك النقود، وذلك لتثبيت أقدامهم وتأكيد خضوع تلك المدن لسيطرتهم.

18 داراً صليبية لسك النقود في الشام ومصر

بحسب كتاب "النقود الصليبية في مصر والشام" للدكتور رأفت النبراوي (2004)، استطاع الصليبيون بناء 18 داراً لسك النقود في الشام، ويمكن تقسيم المدن التي شيدت فيها كالآتي:

1- مدن أنطاكية وبيت المقدس وطرابلس وصور: واحتوت كل مدينة على دارين لسك النقود، الأولى للنقود الصليبية ذات الكتابات الإسلامية "مقلدة"، والأخرى للنقود المحلية ذات الكتابات اليونانية واللاتينية.

2- مدن طبرية وبيروت وتبنين: واحتوت كل منها على دار لسك النقود المحلية.

3- مدن يافا والكرك وأرسوف: احتوت على دور لسك النقود، ولكن لم يعد للنقود التي ضربت فيها وجود.

4- مدينة عكا: ضمت دارين لسك النقود، إحداهما لسك النقود المحلية، والأخرى كانت تضرب نوعين من النقود، الأول للنقود المقلدة، والثاني للنقود ذات الكتابات العربية بمضمون مسيحي.

5- مدينة دمياط: واحتوت على دار لسك النقود المحلية، وكانت الدار الوحيدة في مصر، وتعد تلك النقود دليلاً على رغبتهم في التوسع في البلاد العربية.

وقال الدكتور رأفت النبراوي لرصيف22: "إن النقود المقلدة كان يعاب عليها، أنها خفيفة الوزن، بالإضافة إلى الأخطاء الكتابية أو التاريخية".

وأوضح النبراوي أن الحملات الصليبية في المنطقة العربية، والتي استمرت حتى أواخر القرن الثالث عشر الميلادي، طرحت ثلاثة أنواع من النقود، الأول تضمن الكتابات الإسلامية "المقلدة"، والثاني تضمن الكتابات اللاتينية أو الفرنسية أو اليونانية، أما الأخير فتضمن العبارات المسيحية المكتوبة باللغة العربية.

لماذا لجأ الصليبيون لسك النقود؟

"لجأ الصليبيون إلى سك النقود (المقلدة) بهدف تسهيل المعاملات التجارية بينهم وبين العرب، ولتثبيت أقدامهم بالأراضي المقدسة، فضلاً عن استخدامها في دفع الفدية للإفراج عن الأسرى" حسبما قال النبراوي.

وأوضح أيضاً أن هذا يؤكد كذب ادعاءات قادة الحملات الصليبية بأنهم أتوا للدفاع عن الأماكن المقدسة المسيحية في الدول العربية، بينما كانت الحقيقة هي السيطرة على بيت المقدس والبلدان المحيطة به، وهذا يؤكده انتشار المستعمرات الصليبية حول بيت المقدس.

فمحاكاة أو تقليد النقود الفاطمية ثم الأيوبية، التي بدأت فور دخول الصليبيين الأراضي المقدسة، خير دليل على رغبة الصليبيين في محاربة الاقتصاد الإسلامي في ذلك الوقت.

وأكد النبراوي أن من أسباب تقليد النقود الذهبية الفاطمية ثم الأيوبية، هو ارتفاع وزنها ونقاء عيارها، وإقبال الناس على التعامل بها، في الوقت الذي عانت فيه الدنانير العباسية والبيزنطية من تدهور شديد في تلك الفترة.

أول عملة مقلدة

يقول النبراوي، في كتابه المذكور، إن النقود المقلدة لم تخلُ من الأخطاء الكتابية أو التاريخية، وخير دليل على ذلك الدينار المقلد للخليفة المستنصر بالله (420-487 هـ)، الذي أصدر نوعين من النقود، الأول على وجهه وظهره ثلاثة هوامش دائرية تسير عكس عقارب الساعة، ومكتوب عليها:

الوجه من الخارج للداخل
الظهر من الخارج للداخل
بسم الله ضرب هذا الدينار بمصر سنة احدي وأربعين وأربعمائة، ثم: دعا الأمام معد لتوحيد الإله الصمد، ثم: المستنصر بالله أمير المؤمنين.
محمد رسول الله أرسله بالهدي ودين الحق ليظهره على الدين كله ولوكره المشركون، ثم: وعلى أفضل الوصيين ووزيره خير المرسلين، ثم: لا إله إلا الله محمد رسول الله.


_----1..------------ل-للمستنصر-بالله

أما الثاني، فله هامش دائري واحد يفصله عن المركز، وكتب عليه:

الوجه من الخارج للداخل
الظهر من الخارج للداخل
بسم الله الرحمن الرحيم ضرب هذا الدينار بطرابلس سنة خمس وثلثين وأربعمائة، ثم: معد الأمام أبو تميم المستنصر بالله أمير المؤمنين.
محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون، ثم: على لا إله إلا الله وحده لا شريك له محمد رسول ولي الله.

_----2..-------------ي-للمستنصر-بالله

أما الدنانير الصليبية المقلدة لدنانير المستنصر بالله، فكان يعاب عليها صعوبة قراءة الكلمات المكتوبة عليها أو وجود كلمات معكوسة مثل كلمة "الله"، وهذا ما نراه في نقوش هذا الدينار المقلد للدينار الثاني للمستنصر بالله.

دينار صليبي مقلد لدينا المستنصر بالله دينار صليبي مقلد لدينار المستنصر بالله

وتلك الأخطاء تكررت في دنانير الآمر بأحكام الله، ودراهم الملك الظاهر غازي الأيوبي، ودراهم الملك الكامل محمد الأيوبي، ودراهم الملك الصالح نجم الدين الأيوبي، وغيرهم من الملوك.

أقوال جاهزة

شارك غرد"نفتخر بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به سلامتنا" بعض ما كان يكتب على النقود في مصر والشام خلال حكم الصليبيين

نقود مسيحية بعبارات عربية، بأمر من البابا

أما بالنسبة للنقود التي ضربها الصليبيون، وحملت عبارات مسيحية باللغة العربية، فيشير النبراوي في كتابه المذكور، إلى أن في سنة 1250م، وصل إلى بلاد الشام المندوب البابوي "أود دي شاتور" الذي رافق لويس التاسع ملك فرنسا في حملته، وعندما رأى أن الصليبيين يتعاملون بنقود عليها أسماء الحكام المسلمين وشهادة التوحيد الإسلامية، أرسل إلى البابا "أونوسنت الرابع" ليخبره ويلتمس موافقته على وقف ضرب هذه النقود المقلدة، ليبدأ سك النقود المسيحية ولكن باللغة العربية.

وكان هذا القرار نهاية لرحلة طويلة من سك النقود المقلدة، والتي بدأت بدنانير الدولة الفاطمية وامتدت حتى الدولة الأيوبية.

شعارات وعبارات دينية على النقود

أكد النبراوي أن النقود المسيحية احتوت على عبارة التثليث المسيحية بدلاً من عبارة التوحيد الإسلامية، ولكنها قوبلت بالرفض من المسلمين، وذلك لاحتوائها على صلبان كبيرة في مركز النقود بين الكتابات، ورفض تجار البندقية التعامل معها بعد فترة قصيرة، متابعاً: "لذلك لم يستمر سك هذه النقود إلا فترة قصيرة بين عامي 1251 و1259م".

في ما يلي قائمة بالنقود الصليبية وما دوّن عليها

1- النقود الذهبية

الوجه من الخارج للداخل
الظهر من الخارج للداخل
ضرب بعكا سنة ألف ومائتين أحد وخمسين لتجسد، ثم: الأب والابن والروح القدس، ثم: اله واحد.
نفتخر بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به سلامتنا وتحيتنا، ثم: وقيامتنا به تخلصنا وعفينا، وبالمركز صليب.
دينار ذهبي بعبارات مسيحية عربية دينار ذهبي بعبارات مسيحية عربية

2- النقود الفضية

تميزت الدراهم الصليبية بأن مركزها احتوى على مربعين متداخلين، الداخلي من حبيبات متماسة والخارجي من خط بارز، ويلتقي المربع الخارجي مع الدائرة الداخلية، وفي أركانه أربعة أجزاء هامشية تشكل هامش الدرهم الذي تسير كتاباته عكس اتجاه عقارب الساعة، فضلاً عن استخدام خط النسخ في الكتابة، وقد بلغ وزن الدرهم 2.6 جرام، أما النصف درهم فوزنه 1.2 جرام.

الوجه من الخارج للداخل
الظهر من الخارج للداخل
ضرب بعكا، سنة ألف ومائتين أحد وخمسين لتجسد، ثم: الله واحد الإيمان واحد المعمودية واحدة.
لله المجد، إلى أبد الأبدين، آمين آمين، ثم: الأب والابن والروح القدس الله واحد.
درهم فضي بعبارات مسيحية عربية درهم فضي بعبارات مسيحية عربية

أين يمكن مشاهدة هذه النقود؟

في متحف الفن الإسلامي بالقاهرة 3 دراهم صليبية بعبارات مسيحية مكتوبة باللغة العربية، أما في دار الكتب القومية بالقاهرة فيوجد 3 دنانير صليبية بعبارات مسيحية مكتوبة باللغة العربية، فضلاً عن النقود الفاطمية والأيوبية المقلدة الموجودة فيها.

التعليقات

المقال التالي