هل كان سرّ نجاح الحضارة الإسلامية في شبابها؟

هل كان سرّ نجاح الحضارة الإسلامية في شبابها؟

من الصفحات المميزة في تراثنا العربي والإسلامي هو الدور الحيوي والفعال الذي لعبه الشباب في بناء حضارة مترامية الأطراف قادت وحكمت شعوباً وأعراقاً مختلفة.

فنبغ من الشباب خلفاء وملوك وسلاطين وقادة عسكريين وعلماء وفلاسفة، بل إن من بين أشهر وأبرز من قادوا أزهى عصور الحضارة العربية والإسلامية ارتقوا إلى سدة الحكم في العشرينات والثلاثينات من عمرهم.

الشباب في عهد النبوة

يؤكد الدكتور محمد عزب، أستاذ الفلسفة الإسلامية لرصيف 22، إن دور الشباب كان عظيماً في بناء الحضارة الإسلامية وبلوغها الآفاق، وترسيخ معالمها.

ويضيف أنّ الشباب في مجتمع النبوة لعبوا دوراً هاماً، فكانوا يتسابقون للمشاركة في حياة الدين الوليد، ويتوقون للانضمام للمعارك، وقد وصلتنا قصص عن أنهم كانوا يبكون حين كان يردهم النبي لصغر سنهم.

بل إنّ النبي كان يأخذ برأي الشباب، وهو ما حدث في غزوة أحد؛ فقد رأى كبار الصحابة ألا يخرجوا ويظلوا في المدينة ولكن: "رجال غالبهم أحداث أحبوا لقاء العدو"، قالوا للرسول:"اخرج بنا إلى أعدائنا".

وكان غالبهم من الذين ندموا على عدم مشاركتهم في معركة بدر، وأصروا إلى أن استجاب الرسول لطلبهم.

كما تصدى جعفر بن أبي طالب لوفد قريش في الحبشة ورد عليهم في محاولة الوقيعة بين المسلمين والنجاشي وكان عمره وقتئذ لم يجاوز الثلاثين.

وأسند النبي قبل وفاته إمارة الجيش لأسامة بن زيد وهو ابن ثماني عشرة سنة وفي ضمن جند الجيش كبار الصحابة.

وبعد وفاة النبي أبقى خليفته أبو بكر على منصب أسامة. وحارب جيش المسلمين تحت إمرة أسامة ابن الثامنة عشر عاماً، وفيهم خالد بن الوليد والزبير بن العوام وعمرو بن العاص، وكلهم من كبار القوم.

روح الشباب

يؤكد عزب أن روح الشباب سرت في مختلف جوانب الحضارة الإسلامية، فصار منهم الولاة والأمراء، والقراء، والفقهاء والمحدثون واللغويون والفلاسفة، في قلب الأمة وفي حواضرها في المشرق والمغرب.

والراصد لأعمار هذه الفئات في تاريخ الحضارة يندهش كيف قامت الحضارة على أكتافهم، وكانت الأمة فتية دائماً بكون الشباب هم الحاملون لعلومها وإدارتها في كافة نواحي الحياة الإدارية والسياسية والاجتماعية.

محمد بن القاسم الثقفي

هو من أصغر قادة الإسلام عمراً، تولى القيادة عندما بلغ الـ 17 عاما وينسب إليه فتح بلاد السند (باكستان حالياً) في عام 90 هـ.

كان عمه الحجاج بن يوسف الثقافي قد اختاره وهو في هذه السن الصغيرة ليقود جيوش المسلمين، وانتصر جيش المسلمين بقيادة الشاب الصغير على جيش السند بقيادة الملك داهر، في معركة دامية مصيرية سنة 92 هـ،، وقتل ملك السند في الميدان، واستمر محمد بن القاسم في حروبه في بقية أجزاء بلاد السند حتى انتهى منها سنة 96 هـ.

صقر قريش

انتهى الحكم الأموي في دمشق على أيدي العباسيين عام 132هـ، ونجى وقتها الأمير الأموي عبد الرحمن (ولد عام 113هـ)، وتوجه غرباً إلى المغرب العربي، وظل يثابر حتى أقام لبني أمية إمارة كبيرة في الأندلس سنة 138هـ.

أي أنه سيطر على الأندلس وجعلها مقراً لملكه وهو في الخامسة والعشرين من عمره، وحكم الأندلس من عام 138هـ حتى وفاته في عام 172هـ.

هارون الرشيد

ربما يغيب عن الكثيرين أن أشهر خلفاء العباسيين هارون الرشيد، الذي امتد عهده لأكثر من عشرين عاماً، يعتبرها الكثير من المؤرخين العصر الذهبي للتاريخ الإسلامي، قد تولى الحكم في أوائل العشرينات من عمره، وتوفى في الأربعينات من حياته.

قبل أن يتولى الرشيد الخلافة عينه والده المهدي قائداً في الجيش الذي يضم العديد من القادة الكبار وأمراء الدولة، وكان عمر الرشيد وقتها لا يتجاوز الخمس عشرة عاماً، واتسم الرشيد منذ صغره بالشجاعة والقوة مما أَهله لقيادة الحملات في عهد أبيه، وهو لم يتجاوز العشرين بعد. 

تولى هارون الرشيد مقاليد الخلافة عام 170هـ، فحكم امبراطورية متعددة الثقافات والعادات والأصول، مما جعلها عرضة لظهور الفتن والمؤامرات، والثورات، فتمكن الرشيد من الإمساك بمقاليد الحكم بيد من حديد، كما تمكن من فرض سيطرته وحكمه على جميع الأنحاء المتفرقة من البلاد.

Harun-Charlemagne

شهد عهد الرشيد نهضة شاملة بكافة قطاعات الدولة، فزادت الأموال الداخلة إلى خزانة الدولة، إضافة إلى النهضة المعمارية الواسعة والنهضة العلمية الكبرى، فكانت الدولة وقتها هى الملجأ الأول الذي يقصده المترجمون، والفقهاء، واللغويون وغيرهم من كل مكان.

كما يرجع الفضل لهارون الرشيد في إنشاء “بيت الحكمة”، وهو أشبه بمكتبة ضخمة جمعت فيها العديد من الكتب من مختلف البلدان كالهند وفارس وغيرها فكانت تضم قاعات للكتب وأخرى للمحاضرات للعلماء والناسخين والمترجمين.

أقوال جاهزة

شارك غردإلى جانب كبار الخلفاء والحكماء في تاريخ الإسلام، لعب الشباب دوراً مثيراً في تقدم الدولة وتوسعها في شتى المجالات.

عبد الرحمن الناصر

هو عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله المشهور بـ"عبد الرحمن الناصر لدين الله"، وُلد عام 277هـ، تولى الحكم وهو في سن الثالثة والعشرين بعد وفاة جده الأمير عبدالله دون تصارع وتنافس من أعمامه أو أعمام والده. أعلن نفسه خليفة سنة 316هـ، وبذلك تحولت الأندلس من إمارة إلى خلافة في عهده.

تسلم الناصر الأندلس في فترة عصيبة كادت فيها الدولة أنْ تسقط في ظل موجات عاتية من الاضطرابات والفتن والثورات والهجمات من ممالك الشمال، غير أنه استطاع أن يوسع أرض الأندلس، في دولة واحدة تحت إمرته، واستمر حكمه خمسون عاماً.

تميزت سياسة الناصر في الحكم بالعديد من السمات اللافتة؛ منها بأسه الشديد في محاربة الثائرين من العرب والمولّدين، كما تميز عصره بالنهضة العمرانية، فشيد مدينة الزهراء كعاصمة جديدة بجوار قرطبة لتليق بالخليفة ووفوده.

انتعشت الأندلس في عهد الناصر اقتصادياً وعسكرياً وعلمياً، وأصبحت مركز العالم الإسلامي وإحدى القوى العظمى في العالم وغدت مدينة قرطبة في عهده واحدة من أعظم مدن العالم، وقبلة لدارسي الطب والعلوم الأخرى من الدول الأوروبية المختلفة.

ألب أرسلان

نشأت الدولة السلجوقية على يدي طغرل بك، بعدما نجح السلاجقة في إقامة دولة قوية في خراسان وبلاد ما وراء النهر، وأعلنوا تبعيتهم للخلافة العباسية، ثم توسعت وسيطرت على إيران والعراق، وغدت أكبر قوة في العالم الإسلامي.

توفى طغرل بك دون أن يترك ولداً يخلفه على سدة الحكم، فشبَّ صراع على الحكم، حسمه ابن أخيه ألب أرسلان لصالحه وهو في سن الثلاثين من عمره.

وكان ألب أرسلان قائداً ماهراً وفارساً شجاعاً، نشأ في خراسان حيث كان والده حاكماً عليها، وأسندت إليه قيادة الجيوش في سن مبكرة فأظهر شجاعة نادرة في كل المعارك التي خاضها.

وبعد وفاة أبيه، تولى إمارة خراسان خلفاً لوالده، وكانت كل هذه السوابق تؤيد حكمه للبلاد.

استطاع في الفترة الأولى من عهده إخماد الفتن والثورات سواء من ولاته، أو من بعض أمراء البيت الحاكم، وتصاعد نفوذه حتى قويت دولته مما شجعه على التفكير في تأمين حدود دولته ضد غارات الروم. 

أعد أرسلان جيشاً بلغ أربعين ألف جندي، وتمكن به من فتح بلاد الأرمن وجورجيا والأجزاء المطلة على بلاد الروم. وتعد معركة «ملاذكرد» الشهيرة في عام 463 هـ، من أبرز انتصارات أرسلان.

وأدى هذا الانتصار إلى انتشار الإسلام في منطقة آسيا الصغرى وضم أراض واسعة إلى حدود دولته السلجوقية.

قطز وبيبرس

تولى قطز حكم مصر في فترة عصيبة مر بها العالم الإسلامي وكان عمره حينها 39 عاماً، وبينما كانت جحافل المغول تجتاح اليابسة وتصل إلى الشام متأهبة لغزو مصر، قاد السلطان المملوكي الجيوش في عين جالوت عام 658 هـ، لوقف الزحف المغولي الذي هدد المنطقة بأسرها.

تولى بيبرس القيادة بعد مقتل قطز العائد من انتصاره وكان عمره 38 سنة، فأحيا خلال حكمه الخلافة العباسية في القاهرة بعد ما قضى عليها المغول في بغداد، وأنشأ نظُماً إداريةً جديدة في الدولة.

اشتهر بيبرس بذكائه العسكري والدبلوماسي، وكان له دور كبير في تغيير الخريطة السياسية والعسكرية في منطقة البحر المتوسط.

فاتح القسطنطينية

قيل عن القسطنطينية "لو كانت الدنيا مملكة واحدة لكانت القسطنطينية أصلح المدن لتكون عاصمة لها"، وكان ضمها للعالم الإسلامي حدثاً غيّر مجرى التاريخ.

دخلها السلطان العثماني محمد الفاتح الذي تولى الحكم وعمره أربعة عشر عاماً، عام 857 هـ وحولها عاصمة الدولة، وكان عمره وقتئذ 24 سنة.

شباب العثمانيين

يذكر الباحث في التاريخ كريم عبد المجيد، أنه يوجد في التاريخ العثماني الكثير من الشخصيات التي تقلدت الحكم وهي في مرحلة الشباب، ومنهم من ترك تأثيراً كبيراً مثل السلطان يلدرم بايزيد أو بايزيد الصاعقة، الذي تقلد الحكم وعمره تقريبا 29 عاماً، والذي استطاع في عهده توسيع أملاك الدولة بشكل كبير.

والسلطان سليمان القانوني الذي بلغت الدولة العثمانية في عهده أوج قوتها واتساعها، وقد تولى الحكم وعمره تقريبا 26 عاماً وتمّ تحت امرته سنّ قوانين تنظيم الدولة وإدارتها، استمر حكم القانوني 48 سنة وصارت الدولة العثمانية في عهده سيدة العالم كله.

كما يعد السلطان مراد الرابع من السلاطين الأقوياء في تاريخ الدولة العثمانية فقد تقلد الحكم وعمره 11 عاماً، ولكن فعلياً حكم الدولة بنفسه وهو عمره 21 عاماً.

وكذلك محمود الثاني الذي قام بعملية إصلاحية واسعة في القرن التاسع عشر كان على إثرها إعلان فرمان التنظيمات الذي غير شكل الدولة، وكان عمره 23 عاماً.

ويوضح كريم إن ما ساعد السلاطين الشباب على إدارة دولة بمساحة الدولة العثمانية بجانب مؤسساتها، هو تربية السلطان نفسه في فترة إمارته، فكان يتم تعينه على ولاية من ولايات الأناضول ليدير شؤونها فيكتسب خبرة كبيرة في أمور الإدارة.

التعليقات

المقال التالي