أفلام منعت من العرض لأسباب دينية

ليس الفيلم الأميركي "نوح"، الذي يروي سيرة نبيّ بنى سفينة كي ينقذ الخلق من فيضان قادم، أول فيلم يُمنع عرضه في دور السينما في عدة دول عربية وعالمية لأسباب دينية. الفيلم الذي حقق أكثر من 300 مليون دولار على شباك التذاكر في الولايات المتحدة الأميركية منذ إطلاقه في 28 من شهر مارس الماضي، مُنع من العرض في الإمارات وقطر والبحرين، بالإضافة إلى اندونيسيا وماليزيا، بينما عرض في كل من لبنان ومصر، شرط أن تتصدر الفيلم عبارة توضح أنه مستوحى من الإنجيل، ولا علاقة له بالعقيدة الإسلامية. في السنوات الماضية، منعت الرقابة في بلدان مختلفة من العالم عرض بعض الأفلام المثيرة للجدل، والتي رأت فيها المجموعات الدينية الملتزمة إساءة لمعتقداتها.

الإغواء الأخير للمسيح The Last Temptation of Christ


للمخرج مارتن سكورسيزي Martin Scorsese، عام 1988، فيلم أثار غضب المجموعات المسيحية الأصولية، لتصويره الشيطان متمثلاً بطفل جميل، وهو يقوم بإغواء يسوع المصلوب، في حين كان الأخير يريد أن ينزل عن الصليب لتحقيق حلم جنسي يجمعه بمريم المجدلية. أدت الاحتجاجات في جنوب الولايات المتحدة إلى حظر الفيلم في ولاية جورجيا. منع عرضه، وتمّ اقتطاع بعض المقاطع منه في بلدان أخرى، مثل تركيا، المكسيك، تشيلي والأرجنتين، وهو لا يزال محظوراً في كل من سنغافورة والفلبين.

الربح The Profit



فيلم بيتر ن. أليكساندر Peter N. Alexander يصور زعيم طائفة يعمل في "كنيسة الروحانية العلمية" اسمه كوندر ل. باورز L. Conrad Powers يعاني من جنون الشك Paranoia. في عام 2002 وبعد عام من إطلاق الفيلم، جاء أمر محكمة بمنع توزيعه في جميع أنحاء العالم، بعد اتخاذ كنيسة السيانتولوجيا Scientology إجراءات قانونية ضد منتجي الفيلم "لنيته التأثير على حياة المحلفين في قضية وفاة ليزا ماكفيرسون Lisa McPherson" والتي كانت في رعاية كنيسة السيانتولوجيا آنذاك. رُفع الحظر عن الفيلم عام 2007 ولكن بقي توزيعه محظوراً في أماكن عدّة.


آلام المسيح The Passion of the Christ


يروي فيلم ميل جيبسون Mel Gibson الإثنتي عشرة ساعة الأخيرة في حياة المسيح، وقد حقق أكثر من 600 مليون دولار في شباك التذاكر. لكن بلداناً إسلامية عديدة حظرت الفيلم، لكون مضمونه يتعارض مع العقيدة الإسلامية. الملفت كان منع الفيلم في إسرائيل على أساس أنه ”معادٍ للسامية". الحكومة الماليزية سمحت لمواطنيهاالمسيحيين فقط بمشاهدة الفيلم، وأعطت الكنيسة الحق الحصريّ لبيع التذاكر.

شيفرة دا فينشي The Da Vinci Code



من بعد كتاب دان براون Dan Brown، جاء فيلم “شيفرة دا فينتشي" من إخراج رون هاورد Ron Howard في  2006 ليثير جدلاً واسعاً، لكون الرواية تشير إلى أن المسيح ومريم المجدلية كان لديهما إبنة، وهي الحقيقة التي حاولت الكنيسة إخفائها لألفي سنة، بحسب الرواية. عندما عرض لأول مرة في السينما، واجه الفيلم انتقادات حادة، ومنها ما جاء على لسان الفاتيكان، على اعتبار أنه يمسّ بأساسيات الدين المسيحي. تم منع عرض الفيلم في دول كثيرة، منها إيران والصين والأردن.

 

جبل بروكباك Brokeback Mountain



فيلم آنغ لي Ang Lee يروي حكاية راعيَي بقر مثليين يُغرمان ببعضهما البعض حينما يُوظف كل منهما في مزرعة للغنم في جبل بروكباك. عندما يلتقيان مرة أخرى، يُفكران بما سيكلفهما الإعلان عن علاقتهما السرية. لبنان هو البلد العربي الوحيد الذي عرض الفيلم المثير للجدل، ولكن بعد حذف بعض المشاهد، كما فعلت تركيا.

بروس سبحانه وتعالى Bruce Almighty



بالرغم من أن الفيلم قد يُصنف على أنه كوميديا عائلية من قبل منتجيه، غير أن دور جيم كيري Jim Carrey فيه استفز بعض المجموعات الدينية، لكونه يلعب دور الله بشكل مؤقت. عندما تتحول حياته العائلية والعملية إلى جحيم، يخاطب كيري الله بغضب ويحمله مسؤولية كل الذي يحصل معه، فيعطيه قواه وقدراته حتى يحل مشاكل العالم. مُنع الفيلم في مصر وماليزيا وإيران وماينمار من بين دولّ أخرى، حيث احتجت عدة مجموعات دينية على تصوير الله بهيئة إنسان عادي.

حياة براين The Life of Brian



بالرغم من احتلاله المرتبة الرابعة على شباك التذاكر في إنجلترا عام 1979، تعرض الفيلم الساخر The Life of Brian إلى سيل من الانتقادات لكونه يصور شخصية شبيهة بالمسيح، ويطرح عدة مواضيع دينية بشكل ساخر. رفضت البي بي سي BBC والآي تي في ITV عرض الفيلم لكونه "يهين المسيحيين" بحسب وصفهما. بعد معارضة شديدة من قبل مجموعات مسيحية، قامت إيرلندا بمنع عرض الفيلم لثماني سنوات في حين منعته النروج لسنة واحدة. اعتبر مكتب الرصد السينمائي الكاثوليكي أن مشاهدة الفيلم بمثابة "خطيئة".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي