مصر 1025 نتيجة
لمن الحكم في مصر؟ للشريعة أم للقانون؟

لمن الحكم في مصر؟ للشريعة أم للقانون؟

"مبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع"... هل تُعتبر مصر دولة مدنية تُحكم بالقانون أم دولة دينية تُحكم بالشريعة الإسلامية أم بين بين؟

كيف صوّرت السينما المصرية أمين الشرطة الفاسد الملقّب بـ"حاتم"؟

كيف صوّرت السينما المصرية أمين الشرطة الفاسد الملقّب بـ"حاتم"؟

ما يفعله البعض منهم من تعدٍ سافر، وفرض إتاوات على المواطنين يجعل ذلك الخوف أمراً طبيعياً، حتى في الأفلام الكوميدية.

دروس دينية في إدارات حكومية... قصص شابات خلعن الحجاب مع تغيير صورة الهوية

دروس دينية في إدارات حكومية... قصص شابات خلعن الحجاب مع تغيير صورة الهوية

القانون المصري يسمح بالحرية في الشكل، إلا أن لدى مَن يطبقونه ميولاً وأهواءً اجتماعية ودينية تُخضع تنفيذ القانون لمزاجيتهم..

"علشان يبقى راجل"... وجوه أخرى تؤمن بأهمية عمالة الأطفال

"علشان يبقى راجل"... وجوه أخرى تؤمن بأهمية عمالة الأطفال

هؤلاء ينتمي ذووهم إلى ثقافة أخرى تؤمن بأهمية عمل الطفل في فترات الإجازات المدرسية، كأسلوب أصيل ومتوارث لتربية الأبناء على نحو قويم.

قوائم وشهادات عن التحرش الإلكتروني في مصر... ما مدى فعاليتها؟

قوائم وشهادات عن التحرش الإلكتروني في مصر... ما مدى فعاليتها؟

"كان عمري وقتذاك 18 عاماً، كلام الرجل سبب لي صدمة، لن أنسى هذا اليوم أبداً، لا أتذكر ملامح الرجل، لكن صوته الأجش كان يحمل كل القبح والنذالة".

"التبني"... فريضة الأقباط المحظورة في مصر؟

"التبني"... فريضة الأقباط المحظورة في مصر؟

"الرب سيهبنا ما نتمناه. خشينا تأخر الوقت، لذا سعى زوجي في البحث عن حل طبي للإنجاب، ولم نفلح، ثم فكرنا في تبني طفل، لكنه ممنوع في مصر"...

حوار مع علياء جاد: الطبيبة التي لا تزال تصدم الجمهور بفلسفتها الجنسية

حوار مع علياء جاد: الطبيبة التي لا تزال تصدم الجمهور بفلسفتها الجنسية

حجم القضيب، كيفية استخدام الواقي الذكري، إسعاد الزوجة ومواضيع جريئة أخرى هي خلف شهرة جاد. من هي هذه المرأة؟

حفلات أكسسه... أو الرقص العضوي الحرّ بدون قيود أو مخدرات أو كحول

حفلات أكسسه... أو الرقص العضوي الحرّ بدون قيود أو مخدرات أو كحول

رقص حر، لا يهتم بشكل الرقصة بل بمعناها وإحساسها. إنه نوع من التأمل المتحرك، واحتفال بأجسامنا، وبحريتها.

يوم في القاهرة من الأربعينيات: سينما ومقاهٍ ودار أزياء وأروع الأصوات العربية

يوم في القاهرة من الأربعينيات: سينما ومقاهٍ ودار أزياء وأروع الأصوات العربية

ما الذي ميّز القاهرة في الأربعينيات؟ الإبداع في الفن والأدب والسينما والأزياء، هنا إعادة تصور ليوم نقضيه في مقاهيها وشوارعها ودور عروضها

بين هزة رأس سامية جمال وحركة فم إسماعيل يس، لغة أجساد جعلتنا نتعلّق بالممثّلين

بين هزة رأس سامية جمال وحركة فم إسماعيل يس، لغة أجساد جعلتنا نتعلّق بالممثّلين

بعض لازمات الممثلين تصبح مرتبطة عند الجمهور بالممثلين نفسهم، مثل رفع عادل إمام أحد حاجبيه، فيوظفونها بهدف الاحتفاظ بشعبيتهم. هل تعرفون حركاتهم على الشاشة؟