صفحة المحرر

24 مقال للكاتب

أُنسُ المحبين ولهيبُ فراقهم.. نوحُ الحمام في التراث الشعري

أُنسُ المحبين ولهيبُ فراقهم.. نوحُ الحمام في التراث الشعري

يتعدى الحمام كونه طائراً أليفاً في التراث الشعري العربي ليصبح رمزاً يختزل معانٍ شعريةً كثيرة، قد يكون نوح الحمام غيضاً من فيضها.

النساء في الأخبار: زخم لمستقبل يضمن الحريات والمساواة

النساء في الأخبار: زخم لمستقبل يضمن الحريات والمساواة

تقييدُ الحريات، التحرش، المعاييرُ المجتمعية، سياساتُ التمييز، صعوبةُ نيل المعلومة، الضغوطات العائلية... عقباتٌ تحول دون تقدّم النساء في أغلب المؤسسات العربية.

في يوبيله الذهبي.. هل يغيب الطابع الكرنفالي عن معرض القاهرة للكتاب؟

في يوبيله الذهبي.. هل يغيب الطابع الكرنفالي عن معرض القاهرة للكتاب؟

انطلاق اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وسط تحدياتٍ وتخوفاتٍ من قلة جمهوره بسبب بُعد مكانه الجديد وكُلفة الوصول إليه

حتى تواصلك مع الشارع خلال خطوك به سيختلف، إذا تعلّمتي الرقص المعاصر

حتى تواصلك مع الشارع خلال خطوك به سيختلف، إذا تعلّمتي الرقص المعاصر

مركزُ الرقص المعاصر في مصر نجح في فردِ مساحتِه الفنية الخاصة، وسط صخبِ القاهرة وضغوطها،ليعيد رسم العلاقة مع الجسد والمحيط

تمارسها بتأنٍ أم بخفة؟ هل هي للمرح أم للهضم؟... طريقك إلى "القراءة" أروع تمرين للدماغ

تمارسها بتأنٍ أم بخفة؟ هل هي للمرح أم للهضم؟... طريقك إلى "القراءة" أروع تمرين للدماغ

بعد منع تداولِ روايته "أولاد حارتنا" في مصر، قال نجيب محفوظ إنّ المشكلةَ فنيةٌ وليست دينية، أساسُها، كيف تقرأُ رواية؟ مؤكداً ضرورة تلقيها أولاً كحكاية…

"ما من أحدٍ إلا وتعلّق بها يوماً".. عن علاقة المثقفين وحكاياتهم مع كرة القدم

"ما من أحدٍ إلا وتعلّق بها يوماً".. عن علاقة المثقفين وحكاياتهم مع كرة القدم

تتجاوز كونها لعبة شعبية، لتصبح ساحةً للحرب والحب، لغةً للشعر والنثر، حياةً كاملةً تنبضُ بالحب والفرح والجنون.