صفحة المحرر

شاعر من سوريا، صدر له: خط صوت منفلش 2008، ثلم في تفاحة طافية 2010، التتمات وتفسير الربع الأول من السيرة الناقصة للأخير 2012، لا شيء مسلّ في الحرب 2015.

16 مقال للكاتب

الشتائم اليومية: لنركل مؤخرة العالم كما ركل مؤخراتنا

الشتائم اليومية: لنركل مؤخرة العالم كما ركل مؤخراتنا

أيها الناس اشتموا تصحّوا، العنوا العالم الذي ركل مؤخراتكم واشتموا النظم السياسية التي احتقرتكم وعبثت بمصائركم! الغضب ملك للجميع.

عن الفنان السوري كاظم خليل: غصن خارج من حفرة دم وألم باتجاه الضوء والحرية

عن الفنان السوري كاظم خليل: غصن خارج من حفرة دم وألم باتجاه الضوء والحرية

كاظم خليل: ثمة فائض من العنف والقسوة الباهرة في ضرباته السريعة، يقول أنه يستخدم الآني في التعبير عن البعيد والقادم، ولوحاته تنحاز للأسى بطبعته السورية.

كيف فقدت عذريتي III: "نسوةُ الأبدِ الساخرات"!

كيف فقدت عذريتي III: "نسوةُ الأبدِ الساخرات"!

"استطعت مبكرا اتخاذ موقف واضح من الدين والدولة عبر التجديف المستمرّ وشتم الحكومة، بقي الجنس عنصرا مخيفا وغابة مظلمة"

كيف فقدت عذريتي II: الكتابة في الحد الأدنى من الصدق

كيف فقدت عذريتي II: الكتابة في الحد الأدنى من الصدق

عندما سألني الأستاذ ماذا تريد أن تصبح في المستقبل؟ لم أكن أميّز المستقبل عن قطعة البسكويت أو منشفة الحمام، ولكنّ جوابي حدّد مصيري

كيف فقدت عذريتي: الأحزاب الوهمية ونصف الوهمية

كيف فقدت عذريتي: الأحزاب الوهمية ونصف الوهمية

كانت الحاجة والخذلان والنقص رفاق أنفاسنا اليومية، ولدنا في العوز وولد معنا، أرّقناه وأرّقنا حتى تقبلناه كقدر طبيعي ومصير لا نأمل بغيره.

عن الذكريات التي نصنعها فتصنعنا

عن الذكريات التي نصنعها فتصنعنا

أظنّ أننا، بطريقة ما نتاج آخرين، كلمات آخرين، عواطف آخرين، مواقف آخرين، مزاج آخرين