صفحة المحرر

روائي وناقد - إعلامي تونسي. مدرب ورشات الكتابة الابداعية. kamelriahi.wordpress.com

7 مقالات للكاتب

المثلية في الرواية العربية، تصنّع أم إدانة أم ماذا؟

المثلية في الرواية العربية، تصنّع أم إدانة أم ماذا؟

يعدّ موضوع المثلية الجنسية من التيمات النادرة في المدونة الروائية العربية الحديثة، خاصة ما تعلق منها بالكتّاب الرّجال؛ فقد سبق  وتناولت الكاتباتُ المثلية الجنسية عند النساء من…

هل تعرف "التّونسيَّ الفضيح"؟.. نصائحُ قبل الدّخول إلى تونس

هل تعرف "التّونسيَّ الفضيح"؟.. نصائحُ قبل الدّخول إلى تونس

يبدو الشارعُ التونسيُّ معقّدًا بالشّيفرات اللّغوية، ولا يمكنك اختراقه دون أن تكون لك سرعة ردِّ الفعل لبطلٍ في الكينغ فو، وقدرة عجيبة على ترجمة ما…

رَبرِبْ كما تشاء، فالله لا يغضب! عن النُّكتِ المحرّمة في الجريدِ التونسيّ

رَبرِبْ كما تشاء، فالله لا يغضب! عن النُّكتِ المحرّمة في الجريدِ التونسيّ

تُعتبر منطقةُ الجريد بالجنوب التونسيِّ منطقةً ذات خصوصيةٍ تميّزها عن كلِّ المناطقِ التونسية الأخرى في لباسِ أهلِها وخاصةً لباس النساء، وفي ما تحمله من شيفرات على العباءاتِ السوداء التي لا تظهر…

كيف علّمتني فتيات القرية التصوير الفوتوغرافي؟

كيف علّمتني فتيات القرية التصوير الفوتوغرافي؟

عندما انزويت في الظلام لأغير الفيلم فوجدت يداً تجرّني في العتمة، وتركض بي، واكتشفت في الطريق أنها يد أنثوية، ولم تمنحني فرصة للسؤال لأجد نفسي في كوم من التبن وفتاة أخرى تنتظرني..

لذة اختراق العمق الجزائري مع قطعة حشيش تحت اللسان وغي دو موباسان يؤدي الراي

لذة اختراق العمق الجزائري مع قطعة حشيش تحت اللسان وغي دو موباسان يؤدي الراي

شعرت بقشعريرة والقطار يعبر الحدود التونسية ويتوغل في العمق الجزائري. القشعريرة نفسها التي كنت أشعر بها كلما توغلت ريشة الشينويل في الحائط وعبرت الآخر؛ لذة الاختراق.

تحوّل الرواية من عازف جاز حزين إلى راقصة ستريبتيز تتلوى حول عمود السرد بلا مبالاة

تحوّل الرواية من عازف جاز حزين إلى راقصة ستريبتيز تتلوى حول عمود السرد بلا مبالاة

هل حولها واقعها المعاصر إلى "مومس" تعرض جسدها في الزحام لينتهك من أناس كثيرين مختلفين غير عابئة بطبقاتهم المعرفية والذهنية؟