صفحة المحرر

فرح السعدي

صحافية أردنية حاصلة على بكالوريوس إعلام من الجامعة الأمريكية في دبي وعلى شهادة في الإنتاج الرقمي ورواية القصص، وشريكة مؤسسة لموقع "بدنا نحكي فن".

26 مقال للكاتب

قتل ابنه وذهب ليصلي العشاء..

قتل ابنه وذهب ليصلي العشاء..

سرق الأبناء، أو أحدهم، 400 جنيهٍ مصري، و2 جنيه ذهباً وسواراً ذهبياً، لتُسرع والدتهم، وتروي "الحكاية" لزوجها، حتى تحّول سكون منزلهم إلى مكان أشبه بـ"غرفة التعذيب" لـ36 ساعةً..

الملك الحسين بن طلال حيٌ في عيون "زهراب"

الملك الحسين بن طلال حيٌ في عيون "زهراب"

"شو ما أحكيلك، أنا مقصر"، فكانَ ولا زال الملك الحسين الأهم في حياته إلى جانب كل من "الله ووالدته"..

"اللي اسمه ناجي العلي، لو بضل يرسم، رح أحط أصابيعه بالأسيد"

"اللي اسمه ناجي العلي، لو بضل يرسم، رح أحط أصابيعه بالأسيد"

"قلبه على ريشته، وريشته سريعة الانفعال والاشتعال لا تعرف لأي شيء حساباً"..

19 عاماً من "النكد" مع إليسا

19 عاماً من "النكد" مع إليسا

"حكت" قصتها لمرايتها، التي تعرف حكايتها في "يا مرايتي"، وتمنت لو أغمضت عينيها، ولم تنظر إليه، ولم تحاكيه في "لو"، وقالت إنها "عكس اللي شايفينها"...

معز مسعود "رمزٌ للادعاء لأنه اشتغلنا"!

معز مسعود "رمزٌ للادعاء لأنه اشتغلنا"!

أراد مسعود في بيانه إزالة "ضبابية" المواقف المتعلقة بحياته الشخصية التي أكد أنها تخصه وحده طالما لم تتعارض مع منهجه.

زياد عيتاني يتكلم أخيراً "عاللي جرى"

زياد عيتاني يتكلم أخيراً "عاللي جرى"

أُحتجز في مركز غير رسمي، "حيث ضربه رجال بلباس مدني وقيدوه في وضعيات مؤلمة وعلقوه من معصميه وركلوه على وجهه وهددوا باغتصابه"، كما هددوا بإيذاء أسرته جسدياً.