صفحة المحرر

صحافي يمني

6 مقالات للكاتب

"إذا غنى أبو بكر سالم  قصيدة، فالأفضل ألّا يغنيها أحد بعده"....

"إذا غنى أبو بكر سالم  قصيدة، فالأفضل ألّا يغنيها أحد بعده"....

من عمق الدان الحضرمي جاء بلفقيه. بدأ مؤذناً في مساجد مدينته تريم ثم مدرساً للغة العربية، لينطلق بعد ذلك من عدن وبيروت والرياض، مقدماً تجربة فنية ضاهت تجارب عمالقة الطرب العربي...

بين اللحية والبيرة... كيف أصبح "اليمن السعيد" غابة سلاح وزوامل؟  

بين اللحية والبيرة... كيف أصبح "اليمن السعيد" غابة سلاح وزوامل؟  

رؤية شاب يتنزه مع حبيبته مشهد مألوف في مدن العالم، لكنه في صنعاء، يلفت الانتباه بسبب إضافة بسيطة تتمثل في حمل الشاب سلاحه على كتفه اليمنى وتأبطه فتاته بذراعه اليسرى...

حكايات ملونة حزينة ترويها جدران اليمن الصامتة...

حكايات ملونة حزينة ترويها جدران اليمن الصامتة...

لم تشهد صنعاء مواجهات عسكرية على غرار مدن أخرى مثل تعز وعدن. لكن القمع غير المسبوق والرقابة البوليسية صارا عنوان المدينة ومصدر خوف سكانها...

مقاهي اليمن... من هنا مرت الملكة اليزابيث وهنا جلس المتطرفون

مقاهي اليمن... من هنا مرت الملكة اليزابيث وهنا جلس المتطرفون

"المقاهي مؤسسات اجتماعية تعكس متغيرات المجتمع وتؤدي وظائف اجتماعية وثقافية وسياسية".. يبدو المقهى مرادفاً للحب والحياة. في المقهى، التقى كومار حبيبته وانتصر على الرصاصة رمز الموت.

هكذا دخلت الآلهة القديمة وعبادة الكواكب إلى منازل اليمنيين المعاصرين...

هكذا دخلت الآلهة القديمة وعبادة الكواكب إلى منازل اليمنيين المعاصرين...

صارت عبادة الكواكب من الماضي، إلا أن بصمة الآلهة القديمة ما زالت حاضرة في حياة اليمنيين المعاصرين ومساكنهم....

قرابين بشرية ورصاص سياسي وخناجر... دامت الأفراح في دياركم عامرة

قرابين بشرية ورصاص سياسي وخناجر... دامت الأفراح في دياركم عامرة

حالما انتهى من استقبال المهنئين بزواجه، وضع ماجد (27 سنة) السيف إلى جانبه، فما كان من موظف الصالة التي احتضنت الحفلة سوى الصعود إلى المنصة ليعيد السيف إلى يد العريس...