صفحة المحرر

سيف الدين العامري

صحافي وباحث في أنثروبولوجيا السياسة بالجامعة الإيطالية. متخصص في الأزمات الإنسانية بحوض البحر الأبيض المتوسط. عمل في القسم الفكري لصحيفة العرب اللندنية ومراسلاً لعدد من وسائل الإعلام من بينها موقع Orientxxi فرنسي/عربي، وصحيفة الأخبار اللبنانية. مهتم بالقضايا الفكرية العربية والإنسانية، خاصة قضايا الحداثة وما بعدها، وأسئلة الجماليات والسيمياء والفنون والثقافة في الأزمنة الراهنة. يميل إلى المقالة ـ الحكاية أكثر من مقالات الإخبار الكلاسيكية. يدرس مادة الموسيقى العربية كهواية ويعزف على آلة العود.

11 مقال للكاتب

"هدم": هدير حطام المدينة تحت وقع الحمولة الإنسانية.. في شكل صور

"هدم": هدير حطام المدينة تحت وقع الحمولة الإنسانية.. في شكل صور

بعض الأفكار الماكرة و"الهدامة" عبر حكي مليء بالحماس والحب والجمال من فنان وفنانة، هما: سحر وسيف

هنا تونس: هل أكلت "عجّة" بالغاز المسيل للدموع؟

هنا تونس: هل أكلت "عجّة" بالغاز المسيل للدموع؟

كنت قد عدت لتوّي من السوق البلدية القريبة من منزلي في وسط العاصمة تونس، محملاً ببعض الأغراض الخفيفة—جداً—من بصل وفلفل وطماطم وبيض و"باقات" (خبز) لأدخل…

"علينا أن نسكر وأن نرقص وأن نحب": دردشة أيّام قرطاج المسرحية، ونبش في الزمن المسرحي

"علينا أن نسكر وأن نرقص وأن نحب": دردشة أيّام قرطاج المسرحية، ونبش في الزمن المسرحي

ماذا عن الغرب ورهاب النرجسية الذي يصيبه إلى اليوم، ألم يحن الوقت —مسرحياً على الأقل —أن ننفجر في وجهه غاضبين بمسرح آخر؟

ماذا لو جلس الجاحظ وفوكو وأبو نواس وفرويد في مقهى وسط البلد، وتحدثوا عن الجنس والجنسانية

ماذا لو جلس الجاحظ وفوكو وأبو نواس وفرويد في مقهى وسط البلد، وتحدثوا عن الجنس والجنسانية

ماذا لو جلس الجاحظ وفوكو وأبو نواس وفرويد يلعبون الورق في مقهى وسط البلد؟ ما هي بعض الأحاديث التي قد تدور بينهم عن الجنس والجنسانية والجسد؟

محاكمة العقل والميتافيزيقا، أو كيف قدّم "أيدوس" بطلاً يتبول على العالم

محاكمة العقل والميتافيزيقا، أو كيف قدّم "أيدوس" بطلاً يتبول على العالم

فيلمٌ تجريبي نجح في تقديم فكرة تحترح عمق السينما وتتساءل من جديد عن كل ماهية الوجود

من أروى إلى نساء العرب: تزوجن مثل بنات القيروان ففي ذلك خلاص لكُنّ

من أروى إلى نساء العرب: تزوجن مثل بنات القيروان ففي ذلك خلاص لكُنّ

حقب الازدهار والانتعاش في الحضارات غالباً ما تقرن بإعطاء الحقوق وإعلاء شأن الإنسان وإحقاق قيمته الفعلية... ما الذي فعلته تونس في الماضي لتصل إلى مكانها اليوم؟