صفحة المحرر

زينة شهلا

صحافية سورية في دمشق

36 مقال للكاتب

مقاهي نساء "بلا رجال بلا نكد"

مقاهي نساء "بلا رجال بلا نكد"

تستمع عشرات الفتيات بارتياد المقهى كل يوم، حيث تتحدثن عن الحاجة لمكان تستطعن الاجتماع فيه بهدوء وبعيداً عن ضجيج العالم الخارجي.

الحرب السورية وحكايات المكدوس

الحرب السورية وحكايات المكدوس

يكاد لا يغيب حضور المكدوس عن معظم الموائد السورية كصنف أساسي إلى جانب الأجبان والألبان والزعتر، فكيف أصبح كنزاً حقيقياً صعب المنال أيام الحرب

في اليوم العالمي للعمل الإنساني: 5 حكايات جعلت سوريا مكاناً أفضل

في اليوم العالمي للعمل الإنساني: 5 حكايات جعلت سوريا مكاناً أفضل

تبقى سعادة رؤية طفل بلغ عامه الثاني عشر وهو يقرأ كلماته الأولى أمامي بعد سنوات من حياة التشرد هي مكافأتي التي لا أبدلها بأي شيء آخر..

بائعو الكتب على أرصفة دمشق: حقوق الملكية الفكرية لم تمر من هنا

بائعو الكتب على أرصفة دمشق: حقوق الملكية الفكرية لم تمر من هنا

كل ما نحصل عليه هنا عبارة عن نسخ. لم نعرف يوماً سوى الـ Copy-paste. وما الضير في ذلك إن كنا غير قادرين على شراء النسخ الأصلية لارتفاع سعرها؟ ولمَ يجب أن تتحول الثقافة إلى تجارة؟

يا إلهي، لقد أدمنّا هذه الحرب!

يا إلهي، لقد أدمنّا هذه الحرب!

في زيارتي الثالثة لمخيم اليرموك منذ انتهاء العمليات العسكرية فيه، حاولت إقناع نفسي بأنني اعتدت مشاهد الدمار. عندما يسألني أحد عن المخيم أقول "أكثر دمار…

عندما توقّفت عن صبغ شعري

عندما توقّفت عن صبغ شعري

يصعب عليّ اليوم تذكّر كم كان عمري عندما رأيت أول شعرة بيضاء في رأسي. أعتقد أنني كنت في عامي العشرين أي قبل خمسة عشر عاماً.…