صفحة المحرر

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

2917 مقال للكاتب

فيما إسرائيل تواصل البحث عن أنفاق...عون: لا نيّات عدائية لدى إسرائيل

فيما إسرائيل تواصل البحث عن أنفاق...عون: لا نيّات عدائية لدى إسرائيل

فيما تواصل إسرائيل عملية “درع الشمال” التي تقول إنها تستهدف الكشف عن أنفاق حزب الله الممتدة في العمق الإسرائيلي، أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، الثلاثاء،…

رعب السترات الصفراء يبلغ ذروته .. مصر تلقي القبض على محامٍ بسترة صفراء

رعب السترات الصفراء يبلغ ذروته .. مصر تلقي القبض على محامٍ بسترة صفراء

أكدت الناشطة المصرية ماهينور المصري أن النيابة العامة في مصر أمرت باحتجاز المحامي الحقوقي محمد رمضان، 15 يوماً على ذمة التحقيق، عقب نشره صورةً له وهو…

بعد صدور القرار بأسبوع .. إفراج مشروط عن الناشط وائل عباس

بعد صدور القرار بأسبوع .. إفراج مشروط عن الناشط وائل عباس

أطلقت السلطات المصرية الأربعاء سراح الناشط والمدون المصري وائل عباس بعد مضي أكثر من أسبوع على صدور قرار "الإفراج المشروط" عنه، في الأول من ديسمبر/…

بيت لحم: ازدهار سياحي "غير مسبوق" في موسم الأعياد

بيت لحم: ازدهار سياحي "غير مسبوق" في موسم الأعياد

أكدت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية أن مدينة بيت لحم تشهد حالياً رواجاً سياحياً منقطع النظير بمناسبة موسم عيد الميلاد وصفته بأنه "الأكثر ازدهاراً في تاريخ المدينة"…

"يا كبير"... عُري تام على المسرح لتجسيد المُعاناة السورية

"يا كبير"... عُري تام على المسرح لتجسيد المُعاناة السورية

"يا كبير"، مسرحية سورية ألمانية، لم يكن عرضها، ليلة الاثنين، على خشبة المسرح البلدي في تونس العاصمة، ليمر دون أن يُثير جدلاً واسعاً لظهور بطله الممثل السوري حسين مرعي عارياً، مُجرداً من ملابسه كُلياً، لنحو 6 دقائق.

فستان جديد يشغل المصريين .. نيكول سابا تنافس رانيا يوسف

فستان جديد يشغل المصريين .. نيكول سابا تنافس رانيا يوسف

اختلفت الأسباب والأثر واحد. عقب أيام من جدل واسع شهدته مصر بسبب "فستان" الفنانة رانيا يوسف نصف المكشوف، عاد الجدل بسبب فستان آخر لكن هذه المرة للفنانة اللبنانية نيكول سابا ولأسباب مغايرة تماماً.