تحذير: للـ single فقط.. أفلام تروي الجانب المضيء للعزوبة

تحذير: للـ single فقط.. أفلام تروي الجانب المضيء للعزوبة

في الليالي الهادئة وسط لذة الحنين لذكريات اشتاق إليها القلب قد تكون مشاهدة فيلم رومانسي هي الاختيار الصحيح، ومع صخب الحياة والصراعات التي نعيشها داخليًا طوال الوقت فمن الممكن أن نتخلص من بعض مشاعر الغضب في قضاء سهرة مع الرعب أو الأكشن مثلًا.

ولكن ماذا لو كنت أحد هؤلاء الذين خاضوا تجارب عاطفية لم يكللها النجاح أو ممن يهربون دون جدوى من طلبات البدء في مشاريع الزواج الموقعة من الأحباب، وقد أعيتك محاولات شرح الجانب المضيء لحياة العزوبة التي تستمتع بها غير تلك الصورة القاتمة التي عادة يراها الآخرون في حياتك، ربما بعض ترشيحات الأفلام قد تُجيب عن أسئلتهم ومن ناحية أخرى تضع لك المزيد من جرعات الرضا عن وحدتك.

فيلم Her.. ركلات الحب تستمر ولو كان شريكك مجرد "آلة"

تدور القصة حول "ثيودور" كاتب الرسائل الذي يعيش وحيدًا بعد علاقة عاطفية فاشلة مع جارته المقربة، مهنته في الأساس تضع على كاهله كتابة رسائل مُتعددة عاطفية وأسرية وعملية أحيانًا، ليساعد بها من لا يمتلكون موهبة الكتابة على توصيل مشاعرهم بكلمات مُبدعة، ولأنه لم يجد في شريكته ما كان يسعى إليه من التفاهم الكامل ظل "ثيودور" أعزب حتى قرر استخدام جهاز جديد من المُفترض أنه صمم كي يُساعدك على اتخاذ قراراتك اليومية بسبب قدرته على ترتيب أولوياتك حينما لا تجد وقتًا لتدبر ذلك.

الجهاز يُدعى "سامنثا" تلك الفتاة الوهمية التي استطاعت بعد فترة بسيطة قلب حياة "ثيودور"، الذي وجد أخيرًا أنثى تستطيع فهمه حقًا ولو كانت "إلكترونية"، بداية من النصائح الهامة التي تُقدمها له وصولًا إلى اتقان فن الردود الجيدة والمُزاح اللطيف وفقًا لقدرتها على تحليل شخصية "ثيودور" من واقع بياناته وردوده اليومية عليها، وظل الأمر هكذا، إذ يعيش الإثنان حياة ممُتعة لم يُعكرها سوى أنها كالعادة انقلبت إلى حياة طبيعية مُجدداً بعد استقبالهما لمشاعر الغيرة واللامبالاة بل الخيانة أيضًا، ليبدأ "ثيودور" صراعًا عاطفيًا من نوع فريد مع الآلة "سامنثا".

الفيلم من انتاج عام 2013 بطولة خواكين فينيكس، وتقوم سكارليت جوهانسون بأداء صوت شخصية "سامنثا"، كما أن العمل قد حصل على جائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي.

فيلم He's Just Not That Into You.. الحب مُجرد عقد متعددة

يمتاز هذا الفيلم بتعدد القصص التي يحتويها، فأيًا كانت القصة التي أنت بصدد تجربتها أو مررت بها مُسبقًا، فسوف تجدها بالتأكيد داخل الأحداث المتشابكة تلك.

وبالرغم من تصنيف الفيلم الرومانسي إلا أن التعقيدات داخل قصص الحب لمختلف الأبطال قد تدفع بك بعيدًا عن رحلات البحث الشاقة عن علاقة عاطفية ما، وتتباين المشاكل هنا بين ثقة تقابلها خيانة ومغامرة تنتهي بالملل واختلاف الطباع الذي يولد الكُفر بالحب وغير ذلك من الأمور التي تجعل في داخل كل منا سؤالًا يتردد دائمًا حول مدى نجاحنا في حمل شريكنا على الاكتفاء عاطفيًا بما نقدمه له.

أقوال جاهزة

شارك غردماذا لو كنت أحد هؤلاء الذين خاضوا تجارب عاطفية لم يكللها النجاح أو ممن يهربون دون جدوى من طلبات البدء في مشاريع الزواج الموقعة من الأحباب.

شارك غردخيبات الأمل وصراع العقل والقلب... قصص عن الحب وليست قصص حب.

ربما النهايات لم تكن كلها حزينة ولكن حتى تلك النهايات السعيدة سبقتها معارك ضخمة، نفسية في معظمها وليس بمقدور الجميع خوضها في الواقع، فالباحثون عن الحب غالبًا ما يهدفون إلى الاستقرار والراحة وهما العنصران اللذان لن يتوافرا بسهولة خلال أحداث الفيلم.

العمل من انتاج عام 2009 ويعج بالنجوم أبرزهم: بن أفليك وجينيفر أنيستون ودرو باريمور وجينيفر كونلي وبرادلي كوبر وجينيفر غودين وسكارليت جوهانسون وجوستين وونغ وكريس كريستوفيرسن وساشا ألكسندر ولويس غوزمان.

فيلم 500 Days Of Summer.. قصة عن الحب وليست قصة حب

منذ بداية الفيلم يُمكنك ملاحظة أن "سمر" لا تهتم بالعلاقة العاطفية التي قررت خوضها مع "توم" إطلاقًا، وقد يبدو ذلك منطقيًا بسبب معرفتنا من خلال الأحداث أنها من الأساس فتاة لا تؤمن بالحب والعلاقات الرومانسية ولكنها قررت أن تعيش مغامرة مُختلفة مع ذلك الشاب المسكين "توم".

ثم تجد "سمر" نفسها بين براثن الحب بالفعل، الأمر الذي يُسبب لها ارتباكًا في الشخصية.

وكلما مرت دقائق من أحداث الفيلم زادت قصة الثنائي في التوهج وفي بعض اللقطات يُمكنك أن تشاهد الصراع الذي تعيشه "سمر" لسبب مجهول، حتى تقرر أن تُنهي كل ذلك فجأة وتنسحب من تلك العلاقة، تاركة لـ "توم" مواجهة الألم والغضب ومزيدًا من الدراما في منطقة "الصداقة لا الحب"، حينذاك نعلم بالضبط لماذا بدأ الفيلم بجملة "ليست قصة حب، ولكنه قصة عن الحب".

الفيلم بطولة جوزيف جوردون-ليفيت وزوي ديشانل وعرض عام 2009.

فيلم Ruby Sparks.. الحب رواية لم تنجح

لو كان بمقدروك أن تكتب أنت مواصفات شريك أحلامك كاملة وتتحقق؟ وماذا لو أخطأت في الكتابة ولكنك تستطيع إصلاح ذلك الخطأ؟ هل ستبقى أعزب بعد كل هذا؟

الإجابة وفقًا لـ "كالفن" بطل الفيلم نعم بكل تأكيد، "كالفن" هو كاتب يعيش وحيدًا ولأنه لا يستطيع الحصول على فرصة حقيقية مع فتاة ما، يقرر عيش تلك القصة على الورق فقط في رواية بدأ يكتبها تحمل مواصفات فتاة أحلامه، كيف تبدو وماذا تفعل وكم تعشقه وكل تلك الأشياء التي كان يبحث عنها مرارًا ولم يفلح في إيجادها.

وفي يوم ما يستيقظ ليجد "روبي" بطلة الرواية تقف أمامه وقد تجسدت بالفعل، ها هو كل ما حلم به من جمال وطباع وإثارة بطريقة ما أصبح على هيئة فتاة حقيقية فاتنة تجلس في غرفته مُعلنة بداية قصة حب لم تكن في الحسبان، ولكن بعد مرور بضعة أيام بدأت المشاكل تتسرب إلى تلك العلاقة، الأمر الذي سبب له الضيق مُجددًا، ولكنه يستطيع تغيير ذلك، فكل ما عليه أن يكتب ما يريد على تلك الآلة الكاتبة السحرية وسوف تقوم الفتاة بتنفيذه مباشرة دون أي اعتراض، ولكن هل تحقق لـ "كالفن" ما كان ينشده من قصة حب مع فتاة تفعل وتقول ما يريده بالضبط؟

الفيلم بطولة زوي كازان مؤلفة العمل أيضًا وعرض عام 2012، يُناقش جانبًا مهمًا في اختيار شريك الحياة، إذ يضرب بعرض الحائط آمال الكثيرين في علاقة مستقرة دون مشكلات ولو توفرت للطرفين كل سُبل التفاهم بينهما.

فيلم The Shape Of Water.. الحب كائن آخر

تدور أحداث الفيلم حول "إليزا" عاملة النظافة البكماء التي لا تستطيع الاندماج مع أي من الفتيان طوال حياتها، وبطريق المصادفة تقابل ذلك الكائن المائي الغريب الذي اكتشفته الحكومة في فترة الحرب الباردة خلال الستينات داخل المُختبر السري الذي تعمل به.

الكائن المُكتشف هو الذكر الوحيد الذي جذبته "إليزا" ولم يأبه بكل المشاكل الشخصية التي تعيش فيها، لذا وقعت هي في حبه سريعًا، حتى أنها وضعت خطة محكمة لتهريبه من المختبر على أمل التمكن من قضاء حياتها معه، لتدخل في صراع مع الحكومة التي ربطت ما حدث بأطراف دولية، ولكن الأمر كان مجرد فتاة خُيرت بين أن تظل وحيدة عازبة أو أن تبحث عن كائن آخر لا صلة له بالرجال كي تُنشئ معه علاقة عاطفية.

الفيلم عرض عام 2017 وحصل على 4 جوائز من أصل 13 ترشح لها في حفل الأوسكار الأخير، من ضمنها جائزة أفضل فيلم.

فيلم How To Be Single.. للنساء فقط

كي تُصبح عازبًا دون ألم يجب فعل ذلك بالشكل الصحيح، تلك هي النقطة الرئيسية التي ناقشها الفيلم بطريقة كوميدية خفيفة للغاية.

تنطلق ثلاث فتيات في رحلة البحث عن البهجة التي تُغنيهن عن الدخول في علاقات عاطفية قد تفشل مجددًا، وفي تلك الرحلة تستطيع كل فتاة منهن العثور على ميزة جديدة في كونها عازبة، ولم يتوقف الأمر عند "روبين" و"أليس" و"لوسي" إذ إن العديد من القلوب الوحيدة داخل مدينة نيويورك تخوض نفس الرحلة.

الفيلم الذي أُنتج عام 2016 مبني على رواية للكاتبة ليز توكيلو وسيناريو آبي كوهين.

فيلم Revolutionary Road.. عذرًا فتايتنك قد غرقت بالفعل

قصة بسيطة ولكنها معقدة للغاية بين "فرانك" و "أبريل"، قد يستطيع العديد منا مساندة أي من الطرفين في صراعهما نظرًا لصحة موقف الاثنين من وجهات نظر مُتعددة.

فالزوج "فرانك" موظف اعتيادي يسعى لتوفير المتطلبات الكبيرة لمنزل الزوجية حتى يغرق في الاهتمام بتلك المهمة فقط، وعلى الجانب الآخر فإن "أبريل" لم تنسَ ماضيها الفني الذي ظل في الظلام بعد زواجها من "فرانك"، ومع تحول ذلك المنزل إلى كتلة هائلة من الرتابة والملل بسبب تضارب اهتمامات الزوجين تبدأ المشاكل في الظهور.

الأمر مُعقد بالفعل بين موظف بلا طموح نظرًا لهرولته الدائمة خلف روتين وظيفته المستقرة وبين فنانة دفعها حسها المغامر لترتيب إجراءات المغادرة إلى فرنسا حيث يُمكنها البدء مجددًا في عيش حياتها التي لطالما حلمت بها.

الفيلم من انتاج عام 2008، بطولة ليوناردو دي كابريو وكيت وينسليت.

هذه التدوينة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي رصيف22.
كلمات مفتاحية
أفلام

التعليقات