أكثرُ من غنّى للحبِ.. لا يعترفُ بهِ

أكثرُ من غنّى للحبِ.. لا يعترفُ بهِ

لقد صدّقنا كلمات أغانيه، رغم علمنا مسبقاً بأسماء مؤلفيها، وأنه مجرد مؤدٍّ لها. لكننا لم نكن نعتقد أن هناك من يستطيع أن يُطرب ليالي العشاق دون أن يكون أحدهم.

غنّى وائل كفوري الحُب بكُلِّ مراحله، منذ اللقاء الأول، حتى التعلق، وثم الخسارة فيما بعد أحياناً. كان سفيراً للحُب حتى وإن كان "غلطاً"، إذ قال "لو حبنا غلطة تركنا غلطانين"، لافتاً إلى أن "لولا بكرة تركنا بعض.. هاي أكبر غلطة".

لم ينسَ مواساة من لم يُبادَل بذات الحب، ومن ضاعت دقات قلبه "عالفاضي"، بأغنيته "صفحة وطويتا"،  ولم ينسَ الغناء لـ"مدللته" التي رأى "بعيونها الكلام"، وقال لها "بحبك أنا كتير".

يُحيي الكفوري عيد الحب (الفالنتاين) سنوياً، من مدينة الحب باريس هذا العام، لكنه ظهر ليلة أمس، من بيروت، في الحلقة الأولى من برنامج "تخاريف" مع الإعلامية وفاء الكيلاني عبر شاشة الـ"MBC" ليكسر الصورة التي لطالما قدّم نفسه بها على مدار 24 سنة.

- الزوجة ما بتقبلش إنه زوجها يبقى بتاع نسوان وشرب وسهر..

- كله صار هيك هلق.. كله بيشرب وكله بيسهر وبيضهر ما تخافي عليُن

- والزوجة بتقبل؟

- بدنا نحكي حقيقية؟ ولا نحكي حوليها؟

- بس اللي بيعمل كده ما بحبش مراته.. يبقى مافيش حب

- ليش مين بحب حدا هالأيام؟ كله بمثل على بعضه

- حتى المتزوجين؟

- خلصنا بقى.. متل ما عم خبرك

هكذا دار الحوار بينهما في الحلقة، رافضاً الإجابة بطريقة مباشرة ما إذا كان "متزوجاً أو مطلقاً"، إذ قال "موضوع بيعنيلي شخصياً ما عندي جواب.. No comment (لا تعليق)".

إن كان الموضوع شخصياً، ما وراء كل تلك التلميحات، ولماذا لم يتردد في قول إنه "يعيش حياةً غير مستقرةٍ وفيها علاقاتٌ كثيرة"؟

لماذا تهرَّب من أسئلة الكيلاني حول زواجه، وفضّل الرقص على أغنية "عم يا صاحب الجمال" لأحمد عدوية بدلاً من الإجابة عنها، مع ذلك يقول إن "الزواج أفشل مشروع في الحياة"؟ وإنه لن يعيد تجربة الزواج مرة أخرى بسبب الغيرة وظروف عمله الصعبة؟ ألا يُعتقد أنه "كفّى ووفّى" بالإجابةِ على إن كان لا يزال متزوجاً أم لا؟

أقوال جاهزة

شارك غرد"ليش مين بحب حدا هالأيام؟ كله بمثل على بعضه".. متزوجاً، خائناً، مطلقاً، لم نكن نود معرفة الإجابة. لكننا لم نود أيضاً رؤية ترويج وائل كفوري للخيانة علناً وأن "لا وجود للحب".

شارك غردلقد صدّقنا كلمات أغاني وائل كفوري، رغم علمنا مسبقاً بأسماء مؤلفيها، وأنه مجرد مؤدٍّ لها. لكننا لم نكن نعتقد أن هناك من يستطيع أن يُطرب ليالي العشاق دون أن يكون أحدهم.

رأى البعض في كلماته صراحةً غير مألوفةٍ في الوسط الفني ربما، لكن أيعتبَر الإفصاح عن خيانته لزوجته عبر التلفزيون مقبولاً؟ والملفت تعميمه لفعلته، إذ اعتبر ألَّا وجود للحب بين المتزوجين إطلاقاً "كله بمثل على بعضه".

إنها حتماً حريته الشخصية، وربما العيب الحقيقي في الأسئلة وفي الإصرار على معرفة ما لا يعنينا، وليست في إجاباته بالتحديد.

متزوجاً، خائناً، مطلقاً، لم نكن نود معرفة الإجابة. لكننا لم نودّ أيضاً رؤية ترويجه للخيانة علناً وأن "لا وجود للحب".

استمعت إلى عددٍ من أغنياته بعد حلقة الكيلاني، لكن لم يتغير شيء. لا زلتُ أشعر بصدق الكلمات، لكنني كم تمنيت حينها أن يبتعد النجوم الذين نحبهم عن المقابلات التلفزيونية، ليبقوا بعيوننا كما هم. لا نريد معرفة ما وراء أبواب منازلهم..  

وخُلاصة الموضوع.. على ما يبدو أن فاقدَ الحب، يُغنيه.

هذه التدوينة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي رصيف22.
فرح السعدي

صحافية أردنية حاصلة على بكالوريوس إعلام من الجامعة الأمريكية في دبي وعلى شهادة في الإنتاج الرقمي ورواية القصص، وشريكة مؤسسة لموقع "بدنا نحكي فن".

التعليقات