بعد دراسة عينة من 3000 مدير: النساء أنسب للمناصب القيادية من الرجال

السبت 1 أبريل 201712:15 م
على الرغم من النسبة المنخفضة للنساء اللواتي يشغلن مناصب قيادية على مؤشر فاينانشال تايمز لأكبر 100 شركة ببورصة لندن، وعلى الرغم من انخفاض نسبة تمثيل النساء كلما ارتفع المسار الوظيفي التنفيذي، أثبتت دراسة حديثة أن النساء أفضل للإدارة من الرجال. الدراسة التي أجراها فريق بقيادة البروفيسور أويفيند مارتينسن Oyvind L. Martinsen، رئيس قسم القيادة والسلوك الوظيفي بكلية الأعمال بالنرويج، كشفت أن النساء أكثر ملائمة للمناصب الإدارية من الرجال. واعتمد البحث على دراسة السمات الشخصية والوظيفية لما يقرب من 3000 مدير ومديرة.

تفوق واسع للنساء

خلصت نتائج الدراسة إلى أن النساء مثلن قادة أفضل من نظرائهم الرجال في جميع المجالات التي تم بحثها تقريباً. إذ تفوقت النساء على الرجال في أربع من أصل خمس فئات شملتها الدراسة وهي: المبادرة والتواصل الواضح، الانفتاح والقدرة على الابتكار، الانسجام والدعم، الإدارة المنهجية، وأخيراً تحديد الأهداف. أبدى الرجال في المقابل قدرة أكبر من النساء على تحمل ضغوط العمل، وثبت أن لديهم درجة أعلى من الاستقرار العاطفي أيضاً.
النساء أفضل من الرجال في القيادة... وإهمال صناع القرار لهذه الحقيقة هدر للكثير من الطاقات والإنتاجية
وبينما قد يعتقد البعض أن هناك تقدماً في عدد النساء اللواتي يعملن بمناصب "قيادية" في أكبر 500 شركة في الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً، كشف الواقع انخفاضاً بأكثر من 12% عن أعدادهن في العام الماضي.

هل تغير الدراسة بناء الهرم الوظيفي؟

يقول مارتينسن: "الشركات تسعى دائماً لجذب الزبائن والعملاء وزيادة الإنتاجية والأرباح، وتشير نتائجنا إلى أن النساء يصنفن بكونهن أفضل، عموماً، من الرجال في قدرتهن على الابتكار والقيادة وخاصة فيما يتعلق بالوضوح والتأثير". ويردف: "هذه النتائج تطرح سؤالاً مشروعاً حول بناء التسلسل الهرمي للإدارة وطبيعة الأدوار التي تسند للمرأة"، مضيفاً: "نأمل أن تغير نتائج تلك الدراسة تحديات بيئة العمل”. بحسب لارس غلاسو Lars Glaso، الباحث المشارك بالدراسة، فإن: "هذه الدراسة تشير إلى أن أكثر ما يسبب تعثر القيادات النسائية في عملهن هو ميلهن للقلق وعدم تحمل العمل تحت الضغوط، بالإضافة إلى انخفاض الاستقرار العاطفي لديهن". "غير أن هذا لا ينفي كونهن مديرات أفضل من الرجال، وفي حال أهمل صناع القرار تلك الحقيقة فهم يجازفون بتعيين قيادات أقل تأهيلاً بما يضعف الإنتاجية"، يختم غلاسو.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard