Samsung وApple وGoogle تتنافس في خدمات الدفع الإلكتروني

الجمعة 30 يونيو 201702:09 ص

أعلنت شركة Samsung عن إطلاقها خدمة الدفع بواسطة الهاتف النقال Samsung Pay بالتزامن مع إصدارها هاتفيها الجديدين الـGalaxy S6والـ Galaxy S6 Edge.

وبذلك يصبح بإمكان المستخدم أن يدخل إلى تطبيق الدفع الإلكتروني وأن يختار بطاقة الائتمان التي سيستخدمها، قبل أن يوافق على عملية الدفع من طريق بصمة الإصبع لضمان نجاح سير العملية. وحددت Samsung موعد انطلاق الخدمة للمستخدمين في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في صيف 2015.

واستفادت Samsung من منصة KNOX وARM TrustZone لتضمن بقاء العملية آمنة من دون أن تتعرض بطاقة المستخدم للخرق. كذلك عقدت الشركة الكورية شراكة مع شركتي الائتمان Visa وMastercard لإتاحة خدمة المحفظة الرقمية.

بعد استحواذ Samsung على شركة الدفع اللاسلكي LoopPay تكون شركة الإلكترونيات قد اشترت خدمات الدفع الخاصة بـ LoopPay  والمتوافقة مع 90% تقريباً من الأجهزة القارئة للبطاقات الائتمانية. وتقول Samsung إن خدمتها ستصل إلى حوالي 30 مليون متجر. علماً أنها تعمل على توسيع نظام الدفع الجديد ليصل إلى أمثال American Express وBank of America وJP Morgan.

المنافسة شرسة

أصبحت Samsung بهذه الخطوة الشركة الثالثة بعد Apple وGoogle التي تتيح خدمة الدفع الإلكتروني في هواتفها الذكية في سوق من المتوقع أن ينمو حجمها في الولايات المتحدة الأمريكية من 50 مليار دولار في العام 2014 إلى142 ملياراً بحلول العام 2019.

وتزامنت هذه الخطوة مع إعلان شركة Google عن خدمة Android Pay التي ستعمل من خلالها تطبيقات الطرف الثالث كبديل عن بطاقات الائتمان في المتاجر. وقد دمجت Android هذه الخدمة في خدمة Google Wallet لكنها تحرص على أن تتماشى خدمتها الجديدة مع خدمة Samsung Pay، لا أن تنافسها.

بدورها، تستفيد Apple من أنها كانت السباقة بين شركات الهواتف الذكية الكبار، في إدخال خيار الدفع الإلكتروني منذ أطلقتها في أكتوبر 2014، إذ تخطى عدد مستخدمي Apple Pay المليون.

ولكن فيما تحتاج خدمة Apple Pay إلى أجهزة تُدعّم تقنية الاتصال بالأجهزة القريبة NFC، تعتمد الخدمة الجدية لـSamsung بشكل أساسي على شريحة للاتصال قريب المدى NFC وتقنية أخرى تُسمى Magnetic Secure Transmission، والتي تقوم بإتاحة الاتصال مع محطات الدفع المختلفة بالاعتماد على أدوات بسيطة، وهذا ما يعطي الأفضلية لـSamsung في التوافق مع أجهزة الدفع المُختلفة.

وقد أخذت البنوك عدداً من الخطوات الأمنية الاحتياطية لمواجهة أي محاولات للخرق تستهدف هذه الخدمات. وقد تم خرق Apple Pay عندما استغل مزورون نقاط ضعف الخدمة في عملية التحقق من البطاقات الائتمانية التي تقوم بها البنوك.

يذكر أن اثنين من كل 3 دولارات مدفوعة من خلال الدفع الإلكتروني دون لمس عبر بطاقات Visa وMasterCard وAmerican Express في الولايات المتحدة أقيمت بواسطة Apple Pay.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard