قصة مصورة: سميرة الخليل، الناشطة السورية التي لا يعرف عنها اليوم شيء

الجمعة 24 مارس 201707:38 م

اعتقلت سميرة الخليل لأول مرة عام 1987، بسبب انتمائها لحزب العمل الشيوعي السوري، المعارض لنظام الأسد. أفرج عنها في العام 1991، لتنشط خلال فترة "ربيع دمشق" التي امتدّت بين يوليو من العام 2000 حتى فبراير من العام 2001.

نشطت سميرة في الثورة السورية، لتخطف مع 3 أصدقاء لها هم رزان زيتونة وزوجها الناشط والمعتقل السابق وائل حمادة والمحامي والشاعر ناظم حمادي، من مقرّ عملهم في توثيق الانتهاكات في دوما. ولا تعرف أيّ معلومات عنهم منذ ذلك الوقت، ولا حتى في ما إذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة أم لا.

مُنحت عام 2014 جائزة "بترا كيلي" من قبل مؤسسة "هاينريش بول" لعملها في توثيق الانتهاكات في سوريا، وتقديراً لنضالها من اجل العدالة وحقوق الانسان في بلدها، رغم كل التحديات.

001-Sameera Arabic

002-Sameera Arabic

003-Sameera Arabic

004-Sameera Arabic

هذه القصة جزء من مشروع عمل عليه البرنامج الإقليمي للعدالة الجندرية التابع لمنظمة "أوكسفام" Oxfam، مع الفنانة اللبنانية لينا مرهج. يكرّم المشروع 8 سيدات من العالم العربي أحدثن تغييراً في مجتمعاتهن.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard