من برودواي إلى موزارت مروراً بالباليه: تعرفوا على برنامج الموسم الأول لأوبرا دبي

الخميس 18 أغسطس 201612:55 م

كشفت أوبرا دبي الغطاء عن الموسم الأول لعروضها، الذي يبدأ في خريف 2016، ويتضمن أكثر من 20 عرضاً متنوعاً، منها الأوبرا والباليه والكلاسيكيات، وعروض موسيقى عربية، وأخرى عالمية.

تقع دار الأوبرا التي صممها المهندس الهولندي جانوس روستوك، في قلب المنطقة التي تحمل اسمها، منطقة “دار الأوبرا"، بالقرب من برج خليفة ودبي ومول. ويتسع المبنى الزجاجي، الذي يطل على الماء ويشبه المراكب الشراعية التقليدية في الإمارات، لـ2000 مشاهد.

وعلى الرغم من أن الإمارات تتصدر المراتب الأولى في مجالات متعددة في العالم العربي، كالسياحة والعمارة والطيران، فإنها تأتي متأخرة بعض الشيء في مجال الإنتاج الوطني للموسيقى الكلاسيكية مقارنةً بمصر ودار الأوبرا العريقة فيها، ودمشق ومسقط.
وقد تأسست أول فرقة أوركسترا فيلهارمونية في الإمارات عام 2005 على يد عازف البيانو وقائد الأوركسترا الألماني، فيليب ماير، فأصبحت الفرقة الثالثة في الخليج بعد فرقَتَيْ عمان وقطر. لكن العازفين فيها ليسوا جميعاً من الإمارات، بل من 21 بلداً.
قد يكون افتتاح أوبرا في دبي خطوة تطمح إلى نشر حب الفن الكلاسيكي في المجتمع الخليجي. وهذا ما يشجع المواهب المحلية والخليجية، حتى يصبح في المستقبل معظم عازفي الفرقة من الدولة نفسها.
وهو ما يؤكده لرصيف22 مستشار وزير الثقافة وتنمية المعرفة، الدكتور نصر عارف: "دبي تحتاج إلى دار للأوبرا لتلبية حاجات سكانها وزوارها من جميع الجنسيات، وفي الوقت نفسه لتشجيع جيل جديد من الموسيقيين والفنانين". ويضيف أن من أهداف المشروع "تصحيح مسار الذوق العام لدى الشباب، وملء فراغهم ودفعهم للاهتمام باكتشاف مواهبهم بدلاً من الانخراط في سلوكيات سلبية"، عدا إنعاش القطاع السياحي، لأن فن الأوبرا يجتذب الزائر الأعلى ثقافةً ودخلاً وإنفاقاً في المنطقة وفي العالم.

برنامج الموسم الأول

الأوبرا

ستفتح الأوبرا أبوابها يوم 31 أغسطس الجاري، بعرض لفنان الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو Placido Domingo، الملقب بـ"ملك الأوبرا"، والذي قدم أكثر من 4000 عرض في أكبر دور الأوبرا في العالم.

[caption id="attachment_70103" align="alignnone" width="700"]Screen Shot 2016-08-12 at 6.28.12 PM بلاسيدو دومينغو[/caption]

يتبع دومينغو عرضٌ للأوبرا الفرنسية الشهيرة "صيادو اللؤلؤ"، لـ"جورج بيزيه" George Bizet. هذه الأوبرا التي ستعرض في الأول من سبتمبر، عُرضت للمرة الأولى عام 1863 في مسرح ليريك Théâtre Lyrique في باريس. وهي تحكي عن صداقة بين رجلين يهددها حبهما لامرأة واحدة. تعتبر هذه الأوبرا من أشهر العروض في الأوبرا الغربية.

ثم تأتي سلسلة من العروض الكلاسيكية، مثل أوبرا "حلاق إشبيلية" التي تعتبر من بين أعظم عروض الأوبرا الكوميدية حتى اليوم. وعرض "أوبرا بدون كلمات" وهو عبارة عن حفل سيمفوني بقيادة "فرانشيسكو كواتروتشي" Francisco Quatrocchi، يقدم ألحاناً من الأوبرا الإيطالية كفيردي وروسيني وبوتشيني.

أما مغني التينور الإسباني، "خوسيه كاريراس" فاختار أوبرا دبي كمحطة من محطاته، في جولته العالمية لهذا العام وعنوانها A Life In Music.

الباليه

لعروض الباليه حصة كبيرة في الموسم الأول، فتشهد الأوبرا باليه "كوبيليا" وباليه "جيزيل"، اللذين ستؤديهما فرقة الباليه الروسية والأوركسترا السيبيرية، بالإضافة إلى عرض لراقصة باليه الفلامينكو الشهيرة، سارا باراس التي سبق أن قدمت عروضاً في جميع أنحاء العالم.

ولدى فرقة "بيجار باليه لوزان” Béjart Ballet Lausanne عدة عروض في هذا الموسم، منها عرض "جالا"، وهو أمسية تقدم أشهر مؤلفات الأوركسترا والأوبرا من موزارت وآين كلاين ناختموزيك.

وفي عرض آخر للفرقة نفسها، تجتمع موسيقى "كوين" Queen و"موزارت"، مع تصاميم "جياني فيرساتشي"، لتقدم عرض "باليه فور لايف"، الذي أخرجه أسطورة الباليه الفرنسي موريس بيجار، وهو عمل يستمد إلهامه من الفنان فريدي ميركوري.

وفي مواكبة للأحداث الجارية في العالم، ستعرض عازفة السيتار الهندية "أنوشكا شانكار"، التي رشحت خمس مرات لجوائز غرامي Grammy، عملاً يتناول مواضيع الهجرة واللجوء، بحسب ما ذكر موقع أوبرا دبي. وهو الموضوع الذي شكّل مصدر إلهام رئيسي خلال تأليف موسيقى "لاند أوف غولد".

الموسيقى الكلاسيكية

لمحبي موزارت، سيكون عرض "موزارت جالا" أو سهرة موزارت، الخيار المثالي. هذا الحفل عبارة عن أمسية تقدمها فرقة "فيينا كونسيرت فيرين" وفيها أشهر مؤلفاته للأوركسترا والأوبرا "كآين كلاين ناختموزيك"، بالإضافة إلى عرض كلاسيكي آخر للفرقة نفسها عنوانه "رسائل من فيينا"، يأخذ المستمعين إلى عصر الإمبراطورية في فيينا مع موسيقى الفالس والبولكا التي ألفها موسيقيو النمسا.

رحلة أخرى سيخوضها المستمعون إلى حقبة الباروك الفنية، إذ تقدم فرقة الباروك الإيطالية Europa Galante بقيادة مؤسسها "فابيانو بيوندي"، المقطوعة الأشهر في تلك الحقبة، وهي الفصول الأربعة لفيفالدي "Vivaldi’s The Four Seasons".

مقطوعة "كسارة البندق" لتشايكوفسكي، تسجل حضوراً هي أيضاً، ولكن هذه المرة على أرض من الثلج. إذ سيؤدي أبطال العالم وأوروبا في التزلج على الجليد، رقصة على وقع الموسيقى الشهيرة في شهر ديسمبر مع موسم الأعياد.

[caption id="attachment_70117" align="alignnone" width="700"]6108d035 كسارة البندق على الجليد[/caption]

وفي عروض ثلجية أخرى ضمن شهر ديسمبر، "عرض سلافا الثلجي"، الذي حاز العديد من الجوائز، ودفع الكبار "لإعادة اكتشاف طفولتهم من جديد"، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

برودواي والـMusicals

من أشهر إنتاجات مسارح برودواي الأمريكية وأكثرها استمرارية، مسرحية "الحي الغربي" West Side Story التي تحكي قصة روميو وجوليت بطابع حديث من وسط شوارع نيويورك.

[caption id="attachment_70111" align="alignnone" width="700"]Screen Shot مسرحية الحي الغربي[/caption]

ولا يكتمل الموسم الأول دون واحد من أهم العروض الموسيقية، أي المسرحية الغنائية الأشهر في العالم "البؤساء" Les Miserables المبنية على رواية "فيكتور هوغو" الشهيرة. وهي تتحدث عن قوة إرادة الشعب والإنسان. هذه المسرحية التي شاهدها 70 مليون شخص في 44 بلداً وفي 22 لغة مختلفة ستعرض في شهر نوفمبر.

[caption id="attachment_70115" align="alignnone" width="700"]Paul-Wilkins-as-Marius-and-Emily-Langridge-as-Cosette-Paris من مسرحية البؤساء الغنائية[/caption]

في عروض من نوع آخر، يأتي عرض Impossible وهو حلم عاشقي ألعاب الخفة والوهم السحري، يحتوي على مجموعة من العروض المشوقة الآتية من غرب لندن إلى دبي في شهر سبتمبر.

Impossible-5-1

الفنانون العرب

من المنتظر ظهور نخبة من الفنانين العرب في الموسم الأول، على رأسهم الإماراتي حسين الجسمي، الذي سيكون أول مغن عربي في دبي أوبرا، ويتوقع أن يستقطب الجسمي جمهوراً واسعاً.

كذلك سيشترك الموسيقار المصري العالمي عمر خيرت، الذي حاز عدة جوائز، منها أوسكار السينما المصرية عن أعماله الموسيقية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard