أسوأ حوادث الطيران في التاريخ الحديث

الخميس 22 ديسمبر 201601:01 م

شهد التاريخ الحديث عدداً من حوادث الجوّ، التي أودت بحياة المئات من الركّاب، ولم يُعرف مصير الكثير من الطائرات التي اختفت بشكل مفاجئ عن الرادار، وآخرها الطائرة الماليزية. وفي حين لم يُعرف بعدُ مصير الطائرة الماليزية التي شغلت العالم بعد اختفائها من دون ترك أي أثر، في مارس المنصرم، تعرّض أسطول النقل الجويّ الماليزي لنكبة جديدة مع تحطم طائرة ماليزية تقل 295 راكباً، في أوكرانيا قرب الحدود مع روسيا، يُرجّح أنه تمّ إسقاطها. هنا، قائمة بحوادث الجوّ الأكثر كارثية في التاريخ الحديث.‪ ‬

الرحلة أم أتش 17، الخطوط الجوية الماليزية‪ ‬عام 2014 ‬

اختفت الطائرة الماليزية المنكوبة عن شاشات الرادار يوم السبت 8 مارس بعدما أقلعت من مطار كوالالمبور متجهة إلى العاصمة الصينية بكين. وعقب اختفائها مباشرة، استنفرت الدول أجهزتها للبحث عنها في محاولة للعثور على أيّ مؤشرات تنبئ بمصير الركّاب الـ239 الذين كانوا على متنها، ولكن بدون جدوى.

الرحلة رقم 123، الخطوط اليابانية الجوية عام 1985

خرجت الرحلة من العاصمة اليابانية طوكيو في 12 أغسطس عام 1985 في طريقها إلى مدينة أوساكا لكنها لم تصل إلى وجهتها. عانت الطائرة من مشكلة في الجزء الخلفي من المحرك، فأدّى ذلك إلى تحطم ذيل الطائرة ثم سقوطها. توفي ما يقارب الـ515 شخص في إحدى أسوأ الكوارث في تاريخ الطيران.

اصطدام طائرتين، نيودلهي‪ ‬عام 1996‪ ‬

في 12 نوفمبر عام 1996،‪ ‬اصطدمت طائرتان  إحداهما تنتمي للخطوط السعودية والأخرى لكازخستان. تسببت الحادثة في وفاة 349 شخصاً. وقع الحادث برغم التنبيهات المتكررة لكل من الطاقمين على متن الطائرتين‪ .‬أوضحت التسجيلات أن الخطأ ارتكبه الطاقم ‬الكازاخستاني الذي لم يفهم التعليمات التي كان يتلقاها لأنه لا يجيد اللغة الإنجليزية‪.

اصطدام طائرتين، تينيريفي‪ ‬عام 1977‪ ‬

في مارس عام 1977، شهد مطار تينيريفي اصطدام طائرتين بسبب الضباب الكثيف فأسفر ذلك عن وفاة نحو 560 شخصاً على الفور في أكبر حادث من نوعه في تاريخ الطيران. حصل الاصطدام بين طائرة بوينج 747 تابعة للخطوط الجوية الهولندية وطائرة أميركية كانت متجهة من مدينة لوس انجلوس إلى لاس بالماس‪.

الرحلة 800، عام 1996‪ ‬

تحطمت طائرة من طراز «بوينج 7474» ‪Boeing‬ في المحيط الأطلسي، كانت تقل 230 شخصاً من نيويورك إلى روما. وخلص التحقيق، الذي استمر أربع سنوات، إلى أن الحادث وقع عقب انفجار في خزّان الوقود تسبب به احتكاك كهربائي. لكن بعض نظريات المؤامرة حول الحادث تقول إن الطائرة أسقطت بصاروخ من طائرة عسكرية أمريكية، والحكومة تتستر على الأمر.

اصطدام طائرتين، البرازيل عام 2006

اصطدمت طائرتان، الأولى تابعة للطيران البرازيلي والثانية تابعة لرجال أعمال، فأدّى الحادث إلى مقتل 154 شخصاً. وكانت الطائرة البرازيلية تقوم في رحلة داخلية من مناوس إلى ريو دي جانيرو فيما كانت الطائرة الثانية متوجهةً إلى الولايات المتحدة. وقد اتهم تقرير المجلس القومي لسلامة النقل مراقبي الحركة الجوية البرازيلية فيما اتهم تقرير صادر عن منظمة سلامة الطيران في البرازيل الطيارين الأمريكيين بأنهم أطفأوا قمرة القيادة المسؤولة عن تنبيه طائرات أخرى إلى وجودها.

الطائرة الفرنسية، عام 2009

اختفت طائرة فرنسية من طراز "إيرباص" ‪Airbus‬ تابعة للخطوط الجوية الفرنسية كانت في طريقها من ريو دي جانيرو إلى باريس في ظروف غامضة. وأسفرت الحادثة عن مقتل 228 شخصاً، وتم العثور على أجزاء كبيرة من حطام الطائرة بعد 5 أيام في المحيط الأطلسي. خلص تقرير التحقيق الذي نشرته فرنسا بعد 3 سنوات من الحادث، إلى أن السبب يعود لمزيج من الأخطاء البشرية والتقنية.

الطائرة النيجرية، عام 2012

تحطم طائرة نيجيرية في الهواء بعد اصطدامها بمبنى في حي سكني في لاجوس. وقد أسفر الحادث عن مقتل 153 راكباً و10 أشخاص كانوا قرب المبنى. سبب الحادث هو الهبوط الاضطراري بعد فشل المحرك المزدوج للطائرة. يذكر أن الحادثة هي الأسوأ في تاريخ نيجيريا منذ حادثة عام 1991 عندما توفي 261 مسافراً كانوا على متن طائرة سقطت فور إقلاعها من السعودية.

اصطدام طائرتين، الولايات المتحدة عام 1978

خلال رحلة روتينية لطائرة "باسيفيك إيرلاينز" ‪Pacific Airlines‬ بين مدينتي ساكرامنتو وسان دييغو في 25 سبتمبر 1978، اصطدمت بأسفل جناحها الأيمن طائرةُ تدريب فتحطّمت الأخيرة، وانكسر الجناح الأيمن لطائرة الركّاب، التي سقطت قرب مدينة سان دييغو متسببة بمقتل 135 كانوا على متنها و7  من السكّان.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard