لبنان العام 1972 من المنطاد (فيديو)

الأحد 3 يوليو 201605:27 م
يعود هذا المقطع المصوّر من الجو إلى العام 1972 وقد عُثر عليه ضمن أرشيف “ستوديو بعلبك” الذي تحتفظ جمعية أمم للأبحاث والتوثيق بجزءٍ منه، بانتظار أن تتمكن من ترقيمه. يعدّ ستوديو بعلبك أكبر استوديو إنتاج في العالم العربي، وفي أرشيفه ذاكرة سنوات طويلة من السينما والموسيقى، ففي ستوديوهاته جرى تسجيل العديد من الأعمال الفنية، بدءاً بأغاني فيروز وصولاً إلى مئات الأعمال الموسيقية لفريد الأطرش وعبدالوهّاب وصباح وغيرهم من نجوم الساحة العربية. جزء من هذا الإرث يقبع اليوم في مستودعات “بنك إنترا”، مالك ستوديو بعلبك، ويضربه العفن، بسبب تقصير الحكومة اللبنانية. في 8 مارس 2010، أرسل البنك إلى وزارة الثقافة رسالةً تفيد بأنّه يرغب في تقديم الأرشيف ومعدات الستوديو إلى الوزارة. "أنتظر جوابًا من الوزارة منذ أربع سنوات"، يقول غازي مرعي، الذي لا يزال يشغل منصب مدير ستوديوهات بعلبك.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard