صفحات فيسبوك تعيدكم إلى التسعينيات

الخميس 1 يونيو 201704:57 ص
بلى، باتت التسعينيات حقبة قديمة تحمل الكثير من ذكرياتنا السعيدة والحزينة، المضحكة والمبكية. إلا أن دماغنا غريب، إذ يأبى أن يعتبر هذه الحقبة، أو حتى كل السنوات المنصرمة من الماضي. وكأننا نريد التمسّك بكل ما كوّن شخصياتنا ومسيرة حياتنا. سواء كنّا حينذاك أطفالاً أو مراهقين أو راشدين. كل شخص يجد في جعبة الماضي الكثير من الذكريات التي غالباً ما يحاول التشبث بها، لا سيما السعيدة منها. اليوم، أتت شبكات التواصل الاجتماعي كفسحة للذاكرة الجماعية، لكل العوامل التي تربط شعوباً أو مجموعات أو أفراداً، فتزخر بمقاطع الفيديو والصفحات على فيسبوك، حول أبرز ما ميزّ "عمر فات"، بدءاً بموضة الملابس وقصات الشعر، وصولاً إلى المسلسلات والأغاني والإعلانات. رصدنا لكم بعض صفحات Facebook، تحديداً تلك التي سجّلت أكبر عدد من الإعجاب.   غيتار

أجمل أغاني التسعينيات

كما يشير العنوان، هذه الصفحةمخصصة لأشهر الأغاني العربية في التسعينيات. وقد حصدت هذه الصفحة أكثر من 44 ألف إعجاباً، هي التي تحملكم على أنغام فنانين اشتهروا في تلك الفترة، مثل عمرو دياب ومحمد فؤاد ومحمد منير وأنغام وراغب علامة وغيرهم.   1240013_10151848772849589_1653997335_n

تِسعيناتي

تريد هذه الصفحة، التي حصدت أكثر من 4 آلاف إعجاباً، أن تكون حصيلة لحقبة التسعينيات من دون التركيز على وجه معيّن. من خلال تصفّحها، تتنقّل بين الأنغام الشهيرة والمنتجات التي طبعت هذه السنوات، أو تلك التي قد اختفى بعضها، إضافة إلى المسلسلات المتنوعة.   بدي ارجع تسعيناتي

بدي ارجع تسعيناتي

يتحسّر من أطلق هذه الصفحة (مجهول الهوية)، على فترة التسعينيات، حتى أنّه كتب في التعريف "بدنا نرجع أيام بنطلون الكوينز، وأيام المرتديلا التهريب، وقطعة الكهربا والتلفون بلا كاشف ونعيش بلا ديجيتال أو ستالايت". وتركّز هذه الصفحة على الرسوم المتحركة وقد نالت نحو 3000 إعجاب.   تِسعيناتي

تسعيناتي (صفحة فيسبوك أخرى)

على الرغم من أن هذه الصفحة لم تعد ناشطة منذ عام 2014، فهي أشبه بأرشيف لذاكرة التلفزيون المصري في التسعينيات. وكانت حصلت على أكثر من 14 ألف إعجاباً، وأطلقها محمد علام ضمن مشروعه "تسعيناتي"، الذي يعود بنا إلى المشهد الإعلامي المصري الماضي، بعد أن جمع العديد من أشرطة الفيديو حول برامج ومسلسلات عُرضت حينذاك.   نوستالجيا

ذكريات جيل الثمانينيات والتسعينيات

على غرار الصفحات المذكورة آنفاً، تقدّم "ذكريات جيل الثمانينات والتسعينات"رحلة في الزمن عبر الصور ومقاطع الفيديو والتعليقات. وقد جذبت أكثر من 3000 إعجاباً حتى الآن.   عمرو دياب

ذكريات التسعينيات

تتشابه عناوين الصفحات على Facebook الخاصة بهذه الحقبة، إلا أّن كلاً منها تحاول نبش الماضي بحثاً عما غفل عنه الآخرون، من صور أو فيديو كليب أو منتجات. وقد جذبت هذه الصفحةأكثر من 3 آلاف إعجاباً.   فيسبوك

ذكريات من عمر فات

قد لا تكون هذه الصفحة خاصة بحقبة التسعينيات، إلا أنها الأكثر شعبية بين مستخدمي Facebook (أكثر من 293 ألف إعجاباً). لأنها بانوراما عن الماضي، وتحديداً السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات. فإذا أردتم العودة الى الوراء، زوروا هذه الصفحة.  
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard