ديناصورات السياسة اللبنانية

الاثنين 19 سبتمبر 201604:59 م

كانت أزمة النفايات التي حصلت في لبنان سبباً مباشراً لانطلاق شرارة الحراك المدني الذي يشارك فيه عدد من المجموعات والمستقلين، وقد نزلوا إلى الشارع بدايةً اعتراضاً على تراكم النفايات في شوارع بيروت. إلا أن هذا التحرك امتد حتى شمل كل "الفساد" الذي، بحسب تلك المجموعات، تقف وراءه الطبقة السياسية الحاكمة منذ نهاية الحرب الأهلية اللبنانية عام 1989.

تحميل المسؤولية للطبقة السياسية نفسها يعود إلى أن هذه الطبقة هي التي تتصدر المشهد السياسي الحاكم في لبنان منذ سنوات طويلة.

رد فعل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري على هذه التحركات كان الدعوة لانعقاد طاولة حوار، وقد التقت حولها 16 شخصية سياسية (يرافق كلاً منها شخص واحد) لمناقشة الأزمات التي يعترض عليها الشباب اللبنانيون.

فلنلقِ نظرة على العمر السياسي للمشاركين في طاولة الحوار:

العمر السياسي للسياسيين اللبنانيين

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard