وُصف بـ"التحدي الأكبر" منذ وُجد الإنترنت... الموعد مع المحيط

الخميس 14 مارس 201901:00 م

"المحيط يتنفس الآن… أعشق المحيط وأشعر بأننا مدينون بجعله خالياً من البلاستيك (الملوثات). آمل أن تكون هذه هي البداية فقط للمجتمعات الساحلية في جميع أنحاء الهند والعالم"، بهذه الكلمات يُلخّص الشاب الهندي آفروز شاه مبادرته الفريدة في حماية البيئة الساحلية وتنظيفها، وهي المبادرة التي ألهمت الملايين حول العالم.

في العام 2015، وبعد أن شاهد كيف دمّرت القمامة شاطئ طفولته، بدأ آفروز بمبادرة شخصية وفردية تماماً، ودون انتظار تحرك المسؤولين، في إزالة تلك الأطنان المُكوّمة. الآن في 2019، تحول ما بدأه كمهمة شخصية إلى "أكبر عملية تنظيف لشاطئ في العالم"، حيث نجح في إزالة 6000 طن من النفايات من شاطئ فيرسوفا في مومباي الهندية.

بطل البيئة على الأرض

آفروز هو محام هندي شاب من مدينة مومباي، نجح في إطلاق أكبر مشروع لتنظيف الشواطئ في العالم، ليفوز في عام 2016 بجائزة بطل الحفاظ على البيئة في الكرة الأرضية المقدمة من الأمم المتحدة.

وتعود القصة إلى أكتوبر عام 2015، حين شعر شاه وجارته هاربانس ماثور (84 عاماً آنذاك)، التي توفيت لاحقاً، بالإحباط من أكوام النفايات المتحلّلة التي جرفتها المياه لتُغرق شاطئ فيرسوفا.

عزم الثنائي آنذاك على فعل شيء حيال تلك الأزمة البيئية، وشرعا في تنظيف الشاطئ بإزالة قطعة واحدة من القمامة تلو الأخرى.

إلهام الآخرين

في عطلة نهاية كل أسبوع، سعى شاه لحثّ المتطوعين للانضمام إليه، من أولئك الذين يسكنون الأحياء الفقيرة إلى نجوم بوليوود، ومن تلاميذ المدارس إلى السياسيين. قدم الكثير منهم إلى فيرسوفا بسبب حدث أطلق عليه شاه "موعد مع المحيط". في حقيقة الأمر لم تكن الدعوة للاستمتاع والتنزه بل "العمل الشاق وسط تعفن القمامة تحت أشعة الشمس الهندية الحارقة".

في العام 2015، وبعد أن شاهد كيف دمرت القمامة شاطئ طفولته، بدأ محام هندي بمبادرة فردية تماماً في إزالة تلك الأطنان المُكوّمة. الآن في 2019، تحوّل ما بدأه إلى "أكبر عملية تنظيف لشاطئ في العالم"
محام هندي نجح في إطلاق أكبر مشروع لتنظيف الشواطئ في العالم، ليفوز بجائزة بطل الحفاظ على البيئة في الكرة الأرضية... يتمنى أن يُلهم العالم ليقوم بمبادرات مماثلة

حتى الآن، استطاع المتطوعون جمع ما يزيد عن 4000 طن من النفايات من الشاطئ الذي يمتد بطول 2.5 كيلومتر.

لم يتوقف جهد شاه عند رفع القمامة الموجودة، بل عمد إلى حشد السكان وصيادي الأسماك، عبر طرق الأبواب، ليشرح للجميع خطورة الأضرار الناجمة عن النفايات البحرية وأهمية الحفاظ على نظافة البحار والمحيطات.

يُخطّط شاه كذلك الآن لتوسيع نطاق نشاط مجموعته لمنع القمامة من الانتشار في البيئة المحلية وعلى الشاطئ. كما أنه يرغب في تنظيف غابات المنغروف التي تخنقها القمامة في الساحل، والتي تكتسب أهميةً خاصة كونها تعمل كوسيلة دفاع طبيعية ضد العواصف.

يتمنى شاه في الوقت نفسه أن يكون مصدر إلهام لتكوين مجموعات مماثلة في جميع أنحاء الهند وخارجها لإطلاق حركات التنظيف الخاصة بها.

يفتخر شاه بما أنجزه سكان فيرسوفا، لا سيما أن نتائج جهودهم في تنظيف الشاطئ أثمرت عن استعادة الأخير لجاذبيته السابقة مع تناقص كميات القمامة الجديدة التي تظهر كل شهر.

ويتعهد شاه مواصلة حملته لتنظيف الشاطئ حتى يُغيّر الناس والحكومات في جميع أنحاء العالم نهجهم في إنتاج واستخدام المنتجات البلاستيكية وتجاهلها على الشواطئ في جميع أنحاء العالم.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard