الأولى عربياً.. السعودية تستعد لإطلاق ماكينات صراف آلي تعمل بـ"صورة الوجه" 

السبت 2 مارس 201901:36 م

توشك المملكة العربية السعودية أن تصبح أول دولة عربية تطرح ماكينات صراف آلي "ATM"، تعمل بتقنية "التعرف على الوجه".

ووفق ما نشره موقع "بيومترك أبديت"، فإن شركة الحمراني العالمية المزودة لماكينات الصرف الآلي بالمملكة، عقدت "شراكة عالمية متخصصة" لتطوير نموذج أصلي للصور "البيومترية" مع شركة شوكارد.

تحت الاختبار

يتيح هذا الأمر الاعتماد على تقنية "التعرف على وجه العميل" عبر تقنية "بلوكتشاين"، عوضاً عن الاضطرار إلى إدخال الرمز السري لسحب الأموال والتثبت من هوية العميل، ودون الحاجة إلى العودة لقاعدة بيانات البنك أيضاً.

ويكشف الموقع أن "النموذج الأولي يخضع حالياً للاختبار، ومن المرجح طرحه في الأسواق قريباً".

توشك السعودية أن تصبح أول دولة عربية تطرح ماكينات صراف آلي "ATM"، تعمل بتقنية "التعرف على الوجه"

لا مزيد من الاحتيال

أكد طارق عبدات، الرئيس التنفيذي لشركة الحمراني، أن "تطوير الأجهزة التي تعتمد على تقنية (التعرف على الوجه) سيسهم في تقليل عمليات الاحتيال بشكل كبير"، مشدداً على أن "التحول الرقمي عامل أساسي ضمن رؤية المملكة 2030".

أما المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة شوكارد، أرمين إبراهيمي، فيرى أن هذه التقنية "ستحل مشكلة تزوير البطاقات والسرقات من أجهزة الصرف الآلي التي لا يزال المستهلكون والبنوك يعانون منها، ويجعل المعاملات المالية سهلة وآمنة إلى حد بعيد"، مشيراً إلى أن تطبيقها ليس صعباً خاصةً أن "غالبية ماكينات الصراف الآلي بها كاميرا مثبتة".

تأسست شركة الحمراني العالمية في عام 1981. وتزعم أنها أكبر مزود لماكينات الصراف الآلي في منطقة الشرق الأوسط، وهي تمتلك أكثر من 50% من سوق ماكينات الصراف الآلي في المملكة العربية السعودية في الوقت نفسه.

علماً أن ماكينات الصرف الآلي التي تعمل بتقنية "التعرف على الوجه" طرحت لأول مرة في تايوان وإسبانيا في شهر فبراير/شباط الماضي، بعدما ذكرت تقارير إعلامية أن "سيفين بنك" الياباني كان بصدد طرحها في يناير/كانون الثاني الماضي.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard