"تونسي غير مهذب”.."مغربي ثرثار"..إذاعة فرنسية تتجسس على مستمعيها وتهينهم

الثلاثاء 26 شباط 201905:24 م

كشف موقع ميديابارت الفرنسي عن مضمون تقرير يثبت تجسس إذاعة Europe 1 الفرنسية واسعة الانتشار على أكثر من نصف مليون مستمع وتخزينها معلوماتهم السرية لأكثر من عشرين عاماً.

أعدت التقرير اللجنة الفرنسية للمعلوماتية والحريات وهي سلطة إدارية مستقلة مهمتها التأكد من تسخير تكنولوجيا المعلومات لخدمة المواطنين بعيداً عن الإضرار بهوياتهم، أو حقوقهم الإنسانية الأساسية، وعدم انتهاك أسس الخصوصية والحريات الفردية والعامة.

انتهاك المهنية والقانون

ويحظر القانون الفرنسي جمع البيانات الشخصية المتعلقة بالصحة أو التوجه الجنسي أو الأصول العرقية أو الانتماءات الدينية، دون موافقة أصحابها.

وأجرت اللجنة تدقيقاً بشأن مهنية الإذاعة عام 2016 وأصدرت تقريرها عام 2017. واكتشفت بعد تحليل برمجيات مشغلي المحطة تعليقات استهزاء أطلقها العاملون بحق المستمعين الذين اتصلوا برقم الإذاعة أثناء البث على الهواء.

ونقل موقع التلفزيون الفرنسي، عن ميديابارت، أن العديد من العاملين بالإذاعة أطلقوا "تعليقاتٍ مهينةٍ وغير مناسبة وعنصرية" تجاه بعض المستمعين، ما جعل لجنة الحريات توجه تحذيراً للإذاعة.

عنصرية وسخرية

لكن ميديابارت انتقد عدم محاسبة الإذاعة على هذه التجاوزات غير المهنية أو حتى فرض غرامة عليها والاكتفاء بما وصفه بـ "التحذير البسيط"، حتى دون الإعلان عن حدوث مثل هذه المخالفات.

ومن بين التعليقات المهينة التي رصدها التقرير، تسجيل أسماء المستمعين مع أوصاف غير مهذبة مثل "باتريس فيروس نقص المناعة البشرية" و"مريض سرطان" و"لهجة يهودية تونسية، انتهازي وغير مهذب" و"لهجة مغاربية، ليست واضحة دائماً. ثرثار. يحتاج من يحدثه عن السرطان" و"صوت سيارة متهالكة".

كما انتقدت لجنة المعلوماتية "التسجيل المفرط" من قبل الإذاعة لاتصالات مستمعيها، لاسيما وأن برمجيات  Europe 1 سمحت بتخزين معلومات 573,315 شخصاً منذ عام 2002 وحتى الآن، بينما كان عليها محو تلك البيانات بعد عامين فقط من تسجيل البرامج.

نقل موقع التلفزيون الفرنسي، عن ميديابارت، أن العديد من العاملين براديو أوروبا1 أطلقوا "تعليقاتٍ مهينةٍ وغير مناسبة وعنصرية" تجاه بعض المستمعين، ما جعل لجنة الحريات توجه تحذيراً للإذاعة.
أوصاف عنصرية ومهينة أطلقها عاملون براديو أوروبا1 الفرنسي على مستمعيه: "مريض سرطان" و"لهجة يهودية تونسية.. انتهازي وغير مهذب" و"لهجة مغاربية، ليست واضحة دائماً. ثرثار. يحتاج من يحدثه عن السرطان" و"صوت سيارة متهالكة".

تبريرات واهية

في المقابل، أكدت إدارة إذاعة Europe 1  أن "الإبقاء على البيانات فترة طويلة حدث جراء خطأ تقني".

وبين التقرير أن الإذاعة وضعت 448 مستمعاً على قائمة حظر الاتصال دون أن تبلّغ معظمهم في حين تلزم القواعد السارية بإبلاغ الأشخاص الذين يتم وضعهم على القوائم السوداء.

وردت المحطة على هذا الأمر قائلةً إن عدد المحظورين تراجع إلى خمسة فقط. وشدد نائب الرئيس التنفيذي للمحطة، لوران غويمييه، على حسابه في تويتر، على أن "الإدارة صححت هذه التجاوزات غير المقبولة".

https://twitter.com/laurentguimier/status/1099777094287020032

وفي عام 2013، فجرت صحيفة لوموند الفرنسية فضيحةً بتأكيدها أن "الإدارة العامة للأمن الخارجي التابعة للمخابرات الفرنسية تقوم بجمع بيانات الاتصالات ورسائل البريد الألكتروني والرسائل القصيرة وكل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت في جميع أنحاء فرنسا".

وبينت لوموند آنذاك أن الإدارة استغلت “ثغرةً في القانون الفرنسي" للتجسس على الاتصالات وتصفح الإنترنت، دون أن تشير إلى علم الرئيس والحكومة بالأمر أم لا.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard