حين يلمع المال لا يوقفك شيء.. إليكم أغرب طلبات نزلاء فنادق الخمس نجوم في دبي

الثلاثاء 26 فبراير 201904:03 م

بثت شبكة سي إن إن الأمريكية تقريراً عن أغرب طلبات نزلاء فنادق الخمس نجوم في دبي، وركزت بشكل خاص على "الرفاهية اللا محدودة" التي يتمتع بها هؤلاء النزلاء.

وبحسب الشبكة، تجتذب دبي 15.8 مليون زائر كل عام، ويرجع الفضل في ذلك إلى إقبال رجال الأعمال عليها وإلى سمعتها كوجهة سياحية عالية الجذب، متوقعة نمواً مطرداً في عدد السياح عاماً بعد عام.

خدمة احترافية لأبعد الحدود

تعتمد الفنادق المصنفة من فئة خمس نجوم في دبي على أطقم موظفين عالي الحرفية باستطاعتها تلبية رغبات النزلاء مهما كانت صعبة. وتنتمي هذه الأطقم لجمعية Les Clefs d'Or، وهي جمعية دولية تتكون من نخبة أطقم الضيافة، شعارها "الذهاب إلى أبعد من تلبية رغبات الضيف .. الجودة والإتقان".

وتشتهر الجمعية برمز "مفتاحين من الذهب" وتمتد خدماتها في 80 دولة وتضم ما يقرب من 4000 عضو، يفتخرون بقدرتهم على جعل المستحيل ممكناً.

وتلفت سي إن إن إلى أن النزلاء باتوا يدركون العلامة المميزة لمنظمة الاستضافة الدولية (المفتاحين الذهبيين)، ويتوقعون "خدمةً استثنائية" من حاملي هذه العلامة.

وأشارت إلى أن النزلاء يحرصون على استشارة طاقم الضيافة ومعرفة توصياتهم ويتطلب هذا ثقافة وإلماماً باهتمامات الأثرياء وما ينشروه عبر موقع إنستغرام وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي.

وتؤكد منظمة الضيافة الدولية أن أعضاءها "يستطيعون تنفيذ كل طلب للنزيل طالما أنه ممكن أخلاقياً وقانونياً وإنسانياً".

طلبات غريبة يتقدم بها النزلاء الأثرياء في أفخم فنادق دبي، بعضها أقرب إلى مهمات مستحيلة تستوجب استحضار الجني القابع في مصباح علاء الدين السحري لتحقيقها. إليكم أغرب طلبات من يلمع في كفه المال الكثير.

طلبات لا تخطر على البال

يقول آبي سام، رئيس أطقم الضيافة التابعة للمنظمة في الإمارات: "الرفاهية تسري في دماء دبي...مهمتنا توفير الرفاهية الخالصة".

ويحكي سام عن أكبر تحدٍ واجهه في عمله، حين أعطاه زوجان زجاجة عطر فارغة لا تحمل اسم العطر اشترياها قبل سنوات وطلبا منه أن يأتي لهما بذلك العطر، المشكلة أنهما كذلك لا يتذكران من أي متجر اشتريا العطر.

ويقول: "دبي بها أكثر من 200 متجر للعطور، بحثنا بها جميعاً طيلة 4 أيام دون جدوى" مضيفاً "اضطررت للذهاب للشركة المصنعة لإعادة تصنيع العطر".

أما كلياتوس جورج، رئيس طاقم ضيافة فندق رينيسانس داون تاون دبي، فكان أغرب ما طلب منه هو نوع فخم من الشاي الأخضر الياباني سعره 16 دولاراً للـ 100 غرام فشل الضيف في العثور عليه طيلة 5 أشهر.

وعام 2012، طلب شيخ قطري من هارولد آبونيتالا، عندما كان موظف استقبال في فندق رافلز دبي، وهو حالياً رئيس طاقم الضيافة في فندق حبتور بالاس، إرسال سيارة Rolls Royce Ghost من أحدث طراز لزوجته في قطر.

يعتبر آبونيتالا هذا الطلب "الأكثر تحدياً" خلال 14 عاماً من عمله في هذا المجال، طلب منه ذلك يوم الخميس والجمعة إجازة في دبي وكان يفترض تقديم السيارة مساء الجمعة في قطر.

استطاع آبونيتالا شراء السيارة بـ 300 ألف دولار بحلول الثامنة مساء من يوم الخميس، واستغل علاقاته لتأمين طائرة شحن، تكلف نقل السيارة وحده 350 ألف درهم (95 ألف دولار). يقول آبونيتالا: "أبلغت الشيخ القطري بسعر الشحن، قال لي "لا تعطني أسعاراً فقط نفذ الأمر".

أما إيلا لانزاناس، رئيسة طاقم ضيافة فندق فيرمونت دبي، فاضطرت العام الماضي إلى البحث عن مصفف شعر لبناني، وإقناعه بإلغاء كافة مواعيده، واستئجار قارب من أجل تصفيف شعر نزيلة كانت تقضي رحلة بحرية لمدة ثلاثة أيام.

وتتذكر لانزاناس: "قالت النزيلة إن لا وقت لديها للذهاب إلى صالون التصفيف"، مضيفةً "أهم شيء بالنسبة لي تلبية الطلب وجعل النزيل سعيداً"، وتردف قائلةً "أنجزت الأمر وكانت السيدة سعيدة للغاية".

ويؤكد آبونيتالا: "عندما تلمع النقود...الجميع يستمع، عندما تكون ميزانية الزبائن محدودة يكون التحدي أكبر".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard