إلى من وجّه جنود الاحتلال الإسرائيلي رسائلهم في عيد الحب؟

الجمعة 15 فبراير 201906:59 م
بثّ الحساب الرسمي لجيش الاحتلال الإسرائيلي على "فيسبوك" مقطعاً مُصوّراً باللغة الإنكليزية تضمّن معايدات جنوده "الخاصة"، على حدّ وصفه، بمناسبة عيد الحب.

"الطلقة أصابتني على كلّ حال"

في بداية
/?v=405595636858974" target="_blank" rel="noopener">الفيديو، الذي حقّق 47 ألف مشاهدة بعد 20 ساعة من نشره، يظهر مُجنّد يرتدي الزيّ الرسمي للجيش الإسرائيلي وهو يقول "عندما رأيتك لأول مرة ظننت أنك لا يمكن أن تكوني ممتعة... لكن الطلقة أصابتني على كل حال". وفي اللقطة التالية، يظهر المُجنّد نفسه وهو يتحسّس بندقيّة حديثة قائلاً "عيد حب سعيد صغيرتي". بعد ذلك، تظهر مُجنّدة وهي تقول "أنت أفضل صديق لي على الإطلاق"، ثم نراها وهي تُداعب كلبها العسكري (رفيق عملها) وتقول له "عيد حب سعيد... احتضنني".
"الطلقة أصابتني على كلّ حال"... جنود إسرائيليون يوجهون "رسائل حبّ" في فيديو مستفزّ
وقال المُجنّد الثالث "تجعلين قلبي يُحلّق بعيداً"، لتأتي اللقطة التالية وهو يتجّه نحو طائرة عسكرية، قائلاً "عيد حب سعيد عزيزتي". أما المُجنّد التالي فبدأ معايدته قائلاً "أنت تحميني"، قبل أن يضع يديه على دبّابته مردفاً "عيد حب سعيد". وفي المشهد الأخير، يظهر مُجنّد يجلس على قاذفة قنابل وهو يقول "بعد الشكر على كل ما فعلته من أجلي... عيد حب سعيد".

تعليقات شديدة التباين

علّق العديد من الإسرائيليين على الفيديو بعبارات مثل "إسرائيل هي الحب بالنسبة لنا"، "شكراً لدفاعكم معنا"، "نحبكم بشدة لما تبذلوه من أجلنا" و"الرب يحفظ إسرائيل". في المقابل، سعى فلسطينيون وعرب للتعليق مُذكّرين بالوجه القبيح لهؤلاء الجنود الذين يرتكبون الفظائع بحق الشعب الفلسطيني، وقوبلت هذه التعليقات من الجانب الإسرائيلي بالاستهجان. وفي الأثناء، أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن جنود الاحتلال المتمركزين على طول الشريط الحدودي، شرقي غزة، أطلقوا الرصاص الحيّ وقنابل الغاز المُسيّل للدموع صوب المشاركين في مسيرات الجمعة، ما أدى إلى إصابة مواطنين بالرصاص ووقوع عدة حالات اختناق.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard