محمد بن سلمان... ضيفٌ "أكثر من مهم" في زيارة إلى باكستان

الخميس 14 فبراير 201903:36 م
تستعدّ العاصمة الباكستانية إسلام آباد، يوم 16 فبراير الحالي، لاستقبال وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان في زيارة رسمية تأتي تحت بند "VVIP" أي درجة شخص "أكثر من مهم"، بحسب تصنيف بعض وسائل الإعلام الباكستانية. وبحسب ما نشرته صحيفة "ذا نيوز إنترناشيونال" الباكستانية، سيُوقّع بن سلمان على عدد من الاتفاقيات الاقتصادية التي تصل قيمتها إلى حوالي 20 مليار دولار، خلال الزيارة التي تستغرق يومين فقط. من جانبها، قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز فوّض ولي العهد إبرام الاتفاقيات مع باكستان خلال جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت يوم 12 من فبراير الحالي. ولفتت "بي بي سي"، في تقرير لها، إلى أن الزيارة أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط الإعلامية الباكستانية، بسبب ما أطلقت عليه "مظاهر البذخ والترف وضخامة الحاشية" التي تُرافقه خلال الزيارة.

تحضيرات الاستقبال

وفق ما نشرته "بي بي سي"، سيتم منح ولي العهد بروتوكول "VVIP" عند دخول طائرته إلى المجال الجوي الباكستاني، وستُرافقه في الأجواء الباكستانية طائرات مُقاتلة من طراز "JF-17". وقبل الزيارة مباشرة ستصل خمس شاحنات من السعودية إلى إسلام آباد تحمل احتياجات بن سلمان الشخصية، ومن ضمنها أدوات للتمارين وأثاث وأمتعة شخصية أخرى، واستعداداً للزيارة المرتقبة تمّ حجز فندقين من فئة الخمس نجوم بالكامل للوفد السعودي الذي سيُرافق الأمير. وكان مسؤول في بلدية إسلام آباد قد أكد وصول الحرس الملكي إلى العاصمة الباكستانية للقيام بالترتيبات الأمنية اللازمة لاستقبال ولي العهد السعودي،كما ستصل السيارات التي سيستخدمها الأخير في باكستان قبل يوم واحد من وصوله، أي غداً الجمعة. وبحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية سيتكوّن الوفد السعودي من نحو 1100 مسؤول ورجل أعمال سعودي، من بينهم وفد خاص يضم 40 شخصاً من المسؤولين التنفيذيين في "أرامكو". وقد تمّ حجز أسطول مُكوّن من 300 سيارة "لاند كروز" ليستخدمه الوفد أثناء الإقامة في باكستان.
قبل الزيارة مباشرة، ستصل خمس شاحنات سعودية إلى إسلام آباد تحمل احتياجات وليّ العهد الشخصية، وبينها أدوات للتمارين وأثاث وأمتعة شخصية أخرى...تفاصيل التحضيرات لاستقبال بن سلمان في باكستان بعد يومين
عدا عن مظاهر الاستقبال الباذخ له، سيُوقّع بن سلمان في باكستان على عدد من الاتفاقيات الاقتصادية بحوالي 20 مليار دولار في زيارة تستمرّ ليومين فقط
ومن أجل الزيارة، قرّرت باكستان الانتهاء من تجديد المقر الرسمي لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان - الذي بدأ العمل فيه منذ الأسبوع الماضي، وسيكون ولي العهد السعودي أول ضيف دولة يقيم في المبنى الحكومي المخصص لرئيس وزراء باكستان، على أن يقوم الأخير باستقبال ضيفه في المطار.

لقاءات واتفاقيات بمليارات الدولارات

سيكون بن سلمان ضيف الشرف في "مؤتمر الاستثمار الدولي" المُقرّر عقده في إسلام آباد خلال زيارته، وسيُشارك في الحدث الدولي الوفد المرافق له وأكثر من 100 رجل أعمال سعودي وباكستاني. ومن المتوقع أيضاً إقامة مأدبة غداء على شرف وليّ العهد في بيت رئيس الوزراء الباكستاني، في حين تم تحديد مأدبة الدولة في قصر الرئاسة. وكان بيان صادر عن الحكومة الباكستانية أكد أنه "بناءً على دعوة رئيس الوزراء الباكستاني، سيقوم ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بزيارة باكستان في 16-17 فبراير الجاري... وسيلتقي بن سلمان برئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ورئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا، وبوفد من مجلس الشيوخ". وسيجتمع الوزراء السعوديون المرافقون لولي العهد مع نظرائهم الباكستانيين لمناقشة التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الأهمية، وعلى هامش الزيارة، سيُناقش رجال الأعمال من البلدين فرص التعاون في القطاع الخاص. وذكر البيان أن البلدين سيوقعان خلال الزيارة الملكية على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المتعلقة بالقطاعات المختلفة، بما في ذلك الاستثمار والتمويل والطاقة والطاقة المتجددة والأمن الداخلي والإعلام والثقافة والرياضة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع مجالات التعاون. من جانبها، كشفت "بي بي سي" أن الطرفين سيوقعان خلال الزيارة على أربع مذكرات تفاهم بقيمة 15 مليار دولار، وسيكون الاستثمار الأكبر في مصفاة ومجمع نفطي تبلغ تكلفته 10 مليارات دولار في ميناء جوادار الاستراتيجي على بحر العرب، وهذا الميناء هو الوجهة النهائية للممر الاقتصادي الصيني - الباكستاني الضخم الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات. وفي أكتوبر الماضي، أعلنت باكستان أن السعودية وافقت على دعمها بـ3 مليارات دولار بالعملات الأجنبية لمدة عام، مع تقديم تسهيلات أخرى للمساعدة في تجنب حدوث أزمة في المعاملات الجارية. وحينها قالت وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان: "تمّ الاتفاق على أن السعودية ستُقدّم تسهيلاً بتأجيل مدفوعات لاستيراد النفط بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار لمدة عام. هذا الترتيب سيظل قائماً لثلاث سنوات وستجري مراجعته بعد ذلك الحين".
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard