المغرب يُصدر مذكرةَ توقيفٍ بحق الإعلامي أحمد منصور 

الخميس 24 يناير 201906:43 م

أصدرت النيابة العامة في المغرب مذكرة توقيف بحق الصحفي والإعلامي المصري البارز أحمد منصور عقب تخلفه عن حضور جلسات قضية تتهمه فيها سيدة مغربية بالتحايل والمماطلة في إثبات صحة زواجهما بحسب ما نقلته مواقع مغربية.

وأكدت مواقع صحافية مغربية أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في الرباط فتحت مذكرة بحث (توقيف) بحق منصور (56 عاماً) لتغيبه عن جلسات محاكمته، لافتةً إلى أن سيدة مغربية تنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي تتهمه بالتحايل عليها في الزواج وأنه يتهرب من توثيق الزواج بها.

قصة زواج

وتعود قصة زواج منصور من المغربية كريمة فريطيس التي تعمل في مديرية الضرائب، إلى العام 2015 حين طلب يدها أثناء حضوره مؤتمراً لحزب العدالة والتنمية المغربي وهو حزب ينتمي إلى التيار الإسلامي.

لكن الإعلامي المصري طلب آنذاك إتمام الزواج "بشكل سري" بحسب السيدة صاحبة الدعوى، وهو ما تم فعلاً وقضى الزوجان شهر العسل بين باريس وإسطنبول، وتدافع فريطيس عن موافقتها على الزواج السري قائلةً إن "أي فتاة لم تكن لترفض عريساً بإمكانات منصور".

وتوضح فريطيس أنها التقت منصور لأول مرة خلال مشاركتها في مؤتمر حزب العدالة والتنمية لأنها عضو لجنة العلاقات الخارجية بالحزب، وكانت مهمتها استقبال الضيوف الأجانب وتيسير التواصل معهم، مشيرةً إلى أنها فوجئت بطلبه الزواج منها مشددةً على أن الزواج تم بعلم أهلها وعدد من أعضاء العدالة والتنمية الذين شهدوا لصالحها في التحقيقات، وفق ما ذكره موقع هسبريس المغربي.

وتوترت علاقة منصور بالصحافيين المغاربة بسبب قضية الشابة المغربية، فكتب تغريدة اتهمهم فيها بارتكاب "أفعال غير أخلاقية"، رداً على  اهتمام الصحف المغربية بقضية زواجه من فريطيس ونشرها على نطاق واسع. وخرجت النقابة الوطنية للصحافة في المملكة المغربية لتؤكد أن منصور هو من تجاوز كل الحدود والضوابط الأخلاقية بفعلته.

وبحسب التقارير الإعلامية المغربية المتداولة، فإن الإنتربول أصدر أمراً بضبط الإعلامي أحمد منصور وإحضاره من مدينة ليون جنوب فرنسا على خلفية تعميم من السلطات المغربية ضده.

وتزوج الإعلامي المصري سابقاً من الإعلامية المغربية وفاء الحميدي في العام 2011، ثم انفصلت عنه بعد خمسة أشهر لاكتشافها زيجة سابقة له رزق منها بأبناء ولم يخبرها بها على حد قولها، وهاجمت الحميدي منصور بشدة عقب الطلاق وقالت إنه "كان في مصر وقطر يجبرها على ارتداء الحجاب، في حين لم يمانع ارتداءها المايو في أوروبا".

تطالب المغرب الإنرتربول بإحضار الإعلامي أحمد منصور لعدم توثيقه الزواج من مواطنة مغربية بحسب ما نشرته مواقع مغربية. ما القصة؟

مطلوب من مصر

الإعلامي المصري ليس مطلوباً من المغرب فقط، بل من مصر وطنه الأم. وحكم على منصور غيابياً بالسجن 15 عاماً في مصر عام 2014، في قضية اتهم فيها بتعذيب أحد المحامين عام 2011 إبان ثورة يناير وفي ميدان التحرير لكن الصحافي ينفي التهمة التي أصدرت مصر بحقه مذكرة اعتقال دولية بسببها عام 2015.

واعتقل منصور بالفعل في مطار برلين في يونيو/حزيران عام 2015، قبيل الصعود إلى طائرته المتجهة إلى قطر، وظل قيد تحفظ السلطات الألمانية يومين. واستنكرت قناة الجزيرة الأمر مشيرةً إلى أن الإنتربول رفض المذكرة المصرية بحق منصور معتبراً أنها "لا تنسجم مع القواعد المعمول بها".

وقبل ثلاثة أشهر توقف ظهور منصور الذي كان يقدم برنامجي "بلا حدود" و"شاهد على العصر" الشهيرين على قناة الجزيرة القطرية دون توضيح أسباب من جانبه أو من القناة.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard