مفاجآت الدور الثاني من بطولة آسيا: خروج غير عادل لكبار العرب

الأربعاء 23 يناير 201906:41 م
أثبت الدور الثاني من بطولة آسيا لكرة القدم "الإمارات 2019" مقولة أن لا كبير ولا صغير في عالم كرة وأن هذه اللعبة ظالمة الى أبعد الحدود. فبعد أن دخلت منتخبات عربية البطولة مرشحةً لحصد اللقب، خرجت بشكل مُفاجىء على يد منتخبات أقل منها تصنيفاً ومستوى. فقد انطلق الأحد الماضي الدور الثاني "الإقصائي" من بطولة آسيا 2019 او ما يُعرف أكثر بدور الـ16 الذي تأهلت له سبعة منتخبات عربية من أصل أحد عشر منتخباً عربياً في البطولة خاضت مبارياتها على النحو التالي:

فيتنام  x الأردن

استضاف ملعب آل مكتوم في مدينة دبي أولى مباريات الدور الـ16 من بدولة آسيا بلقاء منتخبي الأردن وفيتنام، وقد صبت جميع الترجيحات قُبيل المباراة لمصلحة المنتخب الأردني الذي ظهرة بصورة قوية لا بل مُرعبة في دور المجموعات. بدأ الاردن المباراة ضاغطاً منذ لحظاتها الاولى ونجح بالتسجيل في الدقيقة 39 عن طريق مهاجمه بهاء عبد الرحمن، واستمر في استحواذه على الكرة لكنه اصطدم بدفاع فيتنامي صلب وعالي التنظيم، فينتهي الشوط الاول بتقدم الأردن. في الشوط الثاني حاول المنتخب الاردني زيادة الغلة لكن سرعان ما ادرك المنتخب الفيتنامي التعادل في الدقيقة 51 وجر المنتخب الاردني الى شوطين اضافيين سيطر عليهما الاردن وكاد يخطف الفوز لكن الحكم حرمه من ضربة جزاء صحيحه لتنتقل بعدها المباراة الى ركلات الترجيح التي صبت في مصلحة المنتخب الفيتنامي 2-4 ويودّع من خلالها الاردن البطولة، ولعل السبب في ذلك يعود للضغط الإعلامي الكبير على اللاعبين، اضف الى ذلك سوء تقديرهم للخصم إذ دخلوا المباراة ضامنين الفوز.

إيران x عمان

على ملعب محمد بن زايد في العاصمة أبو ظبي التقى المنتخبان العماني والإيراني في مباراة مثيرة للغاية لعبها العماني بأسلوب كروي ذكي ومدروس جداً عرف من خلاله مجاراة خصمه وكاد يتقدم عليه، لكنه اهدر فرصة تسجيل ركلة الجزاء التي منحه إياها حكم المباراة في الربع ساعة الاولى من المباراة، ووسط هجمات متبادلة بين المنتخبين تمكن المنتخب الايراني من افتتاح التسجيل في الدقيقة 32 إثر خطأ دفاعي قاتل، وبعد اقل من عشر دقائق حصل المنتخب الايراني على ركلة جزاء مستحقة عزز من خلالها تقدمه، حاول بعدها المنتخب العماني التسجيل والسعي للتعادل، خاصة في الشوط الثاني إذ لاحت أمامه عدّة فرص وتسديدات خطرة جداً تصدى لها الحارس الايراني ببراعة، لتنتهي المباراة ويخرج معها المنتخب العماني من البطولة.
الدور الثاني من بطولة آسيا لكرة القدم 2019 أثبت مقولة أن لا كبير ولا صغير في عالم كرة وأن هذه اللعبة ظالمة الى أبعد الحدود
بعد أن دخلت المنتخبات العربية بطولة آسيا لكرة القدم 2019 كمرشحة لحصد اللقب، خرجت بشكل مُفاجىء على يد منتخبات أقل منها تصنيفاً ومستوى

اليابان x السعودية

قمّة مُبكرة جرت في مدينة الشارقة وعلى إستادها الجميل بين عملاقيّ آسيا وأحد ابرز مرشحيها للقب منتخبي السعودية واليابان في مباراة عالية جداً على المستوى التكتيكي، بدأها السعودي ضاغطاً على خصمه في سعي مبكر للتسجيل ووسط الهجمات المتتالية تمكنت اليابان من اقتناص الهدف في الدقيقة 20 من ركلة ركنية وصلت لرأس المهاجم الياباني الذي استغل سوء تمركز المدافع  ووضعها برأسه في الزاوية البعيدة للحارس السعودي. بعد هذا الهدف تحولت المباراة برمتها الى سيطرة واستحواذ المنتخب السعودي في نسبة فاقت الـ77% لكن دون جدوى إذ افتقد المنتخب السعودي المهاجم القناص الذي يُترجم الفرص كما أن المد السعودي قابله دفاع ياباني خبير ومنظم قاده الى النهاية التي يريدها للمباراة. نعتقد أن خروج المنتخب السعودي من البطولة عائد لمشاركته أصلاً بمنتخب ضم عدّة وجوه جديدة وعدم استدعاء أبرز النجوم الذين شاركوا في كأس العالم الأخيرة.

قيرغيزستان x الإمارات

إلتقى صاحب الأرض والضيافة المنتخب الإماراتي في العاصمة ابو ظبي مع نظيره المنتخب القيرغستاني على ملعب مدينة زايد في مباراة عنوانها الإثارة والتشويق وحبس الأنفاس إذ لم تُحسم نتيجتها إلا بعد الاحتكام الى شوطين إضافيين. بعد سلسلة هجمات متبادلة افتتح الاماراتي التسجيل في الدقيقة 14 عن طريق اللاعب خميس إسماعيل ثم عادل المنتخب القيرغي النتيجة في الدقيقة 26 لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي. واصل المنتخبان عرضهما الهجومي في الشوط الثاني وكان للإمارات ما أرادت حين اعطاها لاعبها علي مبخوت التقدم في الدقيقة 64 ومن بعده ارتفع منسوب الاستحواذ القيرغستاني قابله مرتدات اماراتية غير مثمرة ليدرك الضيوف التعادل في الوقت البدل عن ضائع 1+90 لتمتد المباراة الى شوطين اضافيين شهدا كماً وافراً من الهجمات المتبادلة على المرميين، لكن خبرة المنتخب الاماراتي في النهاية أعطته التقدم في الدقيقة 103 من ضربة جزاء صحيحة نفذها بنجاح احمد خليل مانحاً بلاده الفوز والتأهل للدور الربع نهائي.

كوريا الجنوبية  x  البحرين

مُخطىء جداً من كان يظن أن كوريا الجنوبية ستتمكن من الفوز بسهولة على المنتخب البحريني، فعلى ملعب آل راشد في مدينة دبي، عانى المنتخب الكوري الأمرّين في مواجهته المنتخب البحريني المتطور والذي تمكن من مقارعة الشمشون الكوري مقارعة الند للند، فقد تحتاج الاخير الى 43 دقيقة ليفتتح التسجيل وينهي الشوط الأول متقدماً. دخل المنتخب البحريني الشوط الثاني عازماً على إدراك التعادل لكنه جوبه بهجمات وسيطرة كورية على ارض الملعب، فعرف كيف يتعامل مع الموقف عبر دفاعه الصلب ثم تمكن من تنظيم هجمة مرتدة نجح من خلالها في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 77 عبر المهاجم محمد سعد الرميحي ويجر معه المنتخب الكوري لشوطين اضافيين، تمكن الكوريّون فيهما من تسجيل هدف الفوز والتأهل للربع نهائي في الدقيقة 2+105 عبر عرضية استغل من خلالها المهاجم الكوري سوء تمركز الظهير البحريني ليسجل برأسه كرة بعيدة عن متناول الحارس.

قطر x العراق

اكتظ ملعب آل نهيان في العاصمة ابو ظبي بالجمهور العراقي الذي حضر لمواكبة منتخبه امام نظيره المنتخب القطري في مباراة ممتعة قدّم لنا فيها المنتخبان عرضاً لم يخلُ من اللمحات الفنية والمهارات الفردية الرائعة تبادل فيها المنتخبان السيطرة والخطورة وأنهيا الشوط الأول بالتعادل السلبي. في الشوط الثاني استطاع المنتخب القطري خطف هدف الفوز في الدقيقة 62 إثر ضربة حرّة سددها المدافع بسام الراوي قوية إلى يمين الحارس. بعد هذا الهدف اندفع المنتخب العراقي نحو الهجوم ولاحت امامه عدّة فرص للتسجيل لكن لياقة لاعبيه لم تسعفه في الكثافة العددية والامداد قابله انكشاف في خطوطه الدفاعية لم يحسن القطريون استغلالها بسبب رعونة مهاجميه تارة وتألق الحارس العراقي تارة أخرى، لتأتي صافرة الحكم وتُنهي المباراة بفوز المنتخب القطري وتأهله للربع نهائي وسط حزن اللاعبين والجماهير العراقية. هكذا انتهى الدور الـ16 من بطولة آسيا 2019 ليبدأ الدور الربع نهائي الذي يضم فقط منتخبين عربيين إذ ستتواجه الإمارات مع أستراليا وقطر مع كوريا الجنوبية يوم الجمعة المقبل.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard