في أول ظهور لها...زوجة ولي العهد السعودي ترعى مهرجاناً ثقافياً

الأربعاء 23 يناير 201901:07 م

في خطوة نادرة، ظهرت علناً الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز، زوجة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أثناء حضورها فعاليات "المشراق 2" في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض، وهي الفعالية التي ترعاها الأميرة.

وكانت الهيئة العامة للترفيه في السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن رعاية الأميرة السعودية مهرجانَ "ليالي المشراق 2"، مؤكدةً أن الأميرة ستحضر شخصياً المهرجان، في بادرة تعد الأولى من نوعها.

ويأتي حضور الأميرة السعودية متناقضاً مع ما سبق وأعلنه ولي العهد محمد بن سلمان في رده على سؤال طرحته عليه صحافية فرنسية أثناء زيارته فرنسا أبريل الماضي، حين سألته إن كانت قرينته سترافقه في زيارته المقبلة إلى فرنسا، أو المشاركة في الشأن العام، تزامناً ما يقوم به من إصلاحات في المملكة.

حينذاك أجاب بن سلمان في المؤتمر الصحافي الذي جمعه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قائلاً إن لديه زوجة و4 أبناء، وهم حريصون جداً على أن تسير حياتهم بشكل طبيعي وألاّ تتأثر بسبب منصبه، وأعلن أنه يريد أن تعيش عائلته حياة طبيعية جداً بعيداً عن الأضواء وعن الضغط السياسي والاهتمام الأكثر من اللازم بقوله: "أريدهم أن يعيشوا بشكل طبيعي جداً، وأيضاً زوجتي تريد هذا الشيء وأنا أحترم هذا الشيء لزوجتي ولأبنائي أيضاً".

ولم تظهر صور الأميرة سارة في أي فعالية من قبل، حيث يمنع التصوير عادة في الفعاليات التي تحضرها أو ترعاها، وقبل أشهر انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور زفاف الأمير محمد بن سلمان في العام 2008 بحضور والده العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لكن لم تظهر الأميرة السعودية أبداً في تلك الصور.

إحياء التراث السعودي

تتضمن فعالية " المشراق 2" التي تستمر حتى الخميس المقبل، العديدَ من الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية الرامية إلى "إحيـاء التراث السعودي بطريقة معاصرة"، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

ومن أنشطة الفعالية "معرض تاء" الذي يسلط الضوء على شخصيات نسائية مؤثرة في المجتمع العربي، ومشروع "أبواب الفرج" الفني المتمثل في أبواب من التراث السعودي القديم رسمتها نخبة من الفنانين السعوديين.

تتضمن الفعالية كذلك "المقهى الثقافي" الذي يضم جلسات ثقافية حوارية بين شخصيات مؤثرة وملهمة، إضافة إلى "لوحات من بلادي" سيقدم عروضًا فلكلورية من عدة مناطق بالمملكة، إضافة إلى عشاء الخير ومنطقة ريادة الأعمال وغيرها من الأنشطة الثقافية.

الظهور العلني الأول لزوجة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يلفت أنظار الصحافة ويشغل مواقع التواصل.

واهتم مستخدمون عرب وسعوديون على موقع تويتر بظهور الأميرة سارة، وكتبت رائدة الأعمال الإماراتية هالة كاظم عبر حسابها: "تشرفت بإلقاء كلمة بحضور الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود حرم سمو ولي العهد.. وكم أسعدني لقائي الجميل والثري معها ومع نخبة رائعة من الأميرات و السيدات السعوديات وبتفاعلهم الرائع".

وكتبت مستخدمة سعودية عن الأميرة سارة بنت مشهور قائلة إنها "شخصية لطيفة ومريحة وهادئة وأفضل لها تكون موجودة عن بُعد وبحدود نسائي ضيق بما يتناسب مع بيئتنا وشخصيتها الرقيقة".

وكتبت مستخدمة أخرى أن الجميع "يبي (يرغب) يروح علشان يشوف زوجة محمد بن سلمان في أول ظهور لها، البنات كلهم بيروحون".

بينما كتبت مستخدمة منتقدة رعاية الأميرة سارة للفعالية، قائلة إنه "فيما تقبع رائدات العمل الحقوقي إلى جانب عشرات الناشطات خلف القضبان في السعودية تروج الحكومة إلى مهرجانات وفعاليات فنية وثقافية ترعاها زوجة ولي العهد. هل هذه ورقة دعائية جديدة يستخدمها محمد بن سلمان لإبعاد الأنظار عن الإنتهاكات بحق النساء؟".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard