رادارات ذكية لضبط السير في دبي

الاثنين 24 أكتوبر 201601:03 م

تشير الإحصاءات في دبي إلى أنّه كانت هناك 22 حالة وفاة، 426 حالة إصابة في 532 حادث سير نتيجة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات في العامي الماضي. لذلك، بدأت الإدارة العامة لمرور دبي منذ شهرين باختبار رادارات البرج "فيترونيك" الحديثة التي تمكّنها من رصد المسافة بين الآليات، وهي 200 متر على الطرقات السريعة، أو حسب حد السرعة على غيرها من الطرقات. يتألّف رادار البرج من ثماني عدسات للتصوير ويستخدم تقنية ثلاثية الأبعاد، ما يمكنه من التصوير من عدّة جهات. يدخل الرادار المخالفة فوراً في النظام المروري بعكس الرادار القديم الذي يحتاج إلى سحب الفلاش منه للحصول على المعلومات. يمكن لرادار البرج كذلك التمييز بين السيارات الكبيرة والصغيرة، رصد الشاحنات التي تسير في وقت الحظر، بالإضافة إلى تحديد سرعة السيارات التي تتجاوز الإشارة الحمراء. يعد هذا الرادار أكثر فعالية بست مرّات من أي رادار آخر.

صرّح العقيد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة، أنّهم يعملون على تركيب 50 راداراً على مختلف الطرقات في الإمارة كجزء من خطة تقوم على تركيب 100 رادار مع نهاية العام الحالي. أضاف المزروعي أنّهم يعملون على تطوير الرادار ليتمكّن من التعرّف على نوع السيارة إذا ما كانت عامة أو خاصة، وعلى تحديد حجمها، بالإضافة إلى تحديد ما إذا كانت رخصة قيادة صاحبها منتهية الصلاحية. بعد السيارات السريعة والرادارات الذكية، ما التطورات الأخرى التي يمكن أن نتوقعها على طرقات دبي؟

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard