عقوباتٌ أمريكية تستهدف حزب الله وتصنّفه "منظمة إجرامية دولية"

الأحد 14 أكتوبر 201810:31 ص
صادق مجلسُ الشيوخ الأمريكي بالإجماع السبت على قانونٍ يستهدف حزب الله اللبناني، يسمح للحكومة الأمريكية بملاحقته كـ"منظمةٍ إجرامية دولية" وليس "إرهابيةً" فقط، كما يمنع تمويلَ حزب الله داخل لبنان وخارجه، بما في ذلك الدول التي لا تصنف الحزب "تنظيماً إرهابياً". ويرجح أن يدخلَ القانون حيّز التنفيذ بعد توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن صوّت مجلس النواب لصالح القانون سابقاً. أما بالنسبة للقانون الخاص بمعاقبة حزب الله وحماس "لاستخدامها الدروعَ البشرية" فـ"ستنتقل مسودة القانون" إلى مجلس النواب ليصوّت عليها. تهدف هذه العقوباتُ التي سنّها الكونغرس للحدِّ من "قدرة حزب الله على جمع الأموال وتجنيد عناصره، كما تضغط بذلك على الدول الداعمة له، على رأسها إيران" حسب ما جاء في نص القانون. وبمقتضى هذه العقوبات الأمريكية ستمنعُ الإدارةُ الأمريكية أيَّ "شخصٍ يقدم دعماً مادياً لحزب الله من دخول الولايات المتحدة". ويعطي القانون الرئيسَ صلاحيةَ حظر تأشيرات الدخول، "شرط إبلاغ الكونجرس بقراره في فترةٍ لا تتجاوز 6 أشهرٍ، وأن يبرّرَ بأدلة أن قرارَه يصبّ في مصلحة الأمن القومي".
تهدف العقوباتُ الأمريكية للحدِّ من "قدرة حزب الله على جمع الأموال وتجنيد عناصره، كما تضغط بذلك على الدول الداعمة له، على رأسها إيران".
يلزم القانون الإدارةَ الأمريكية على تقديم "تقريرٍ علني" للكشف عن العناصر القيادية في حزب الله وشركائهم، بما في ذلك شخصياتٌ من الحكومة اللبنانية أو حتى نوابٍ داعمين للحزب.
وتشمل هذه القوانين العقابية "بيتَ المال وجهادَ البناء ومجموعة دعم المقاومة وقسمَ العلاقات الخارجية للحزب وقسمَ الأمن الخارجي للحزب وتلفزيونَ المنار وراديو النور"، علماً أن القانون يلزم الإدارةَ الأمريكية على تقديم "تقريرٍ علني" للكشف عن العناصر القيادية في حزب الله وشركائهم، بما في ذلك شخصياتٌ من الحكومة اللبنانية أو حتى نوابٍ داعمين للحزب.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard