إلى الروسيات: تجنبوا ممارسة الجنس مع رجال أجانب من غير أصحاب البشرة البيضاء في مونديال كأس العالم 2018

الجمعة 15 يونيو 201811:13 ص
"يجب على السيدات الروسيات تجنب ممارسة الجنس مع رجال أجانب من غير أصحاب البشرة البيضاء خلال مونديال كأس العالم، لأنهم قد يصبحون أمهات عازبات لأطفال ذوي أعراق مختلفة". هذا ما قالته تمارا بليتينوفا رئيسة لجنة شؤون الأسرة والمرأة والطفل في البرلمان الروسي، والتي أكدت أن زواج الروسيات من "الأجانب" غالباً ما ينتهي بشكل سيء، كما يواجهن صعوبة في استعادة الأبناء فيما بعد. جاء تصريحها رداً على سؤال إحدى المحطات الإذاعية والتي يدور حول "أطفال الأولمبياد"، الذين جاؤوا بعد الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت في موسكو عام 1980، في الوقت الذي لم تكن وسائل منع الحمل منتشرة فيه حينها.
استخدم مصطلح "أطفال الأولمبياد" خلال الحقبة السوفياتية لوصف الأطفال الذين نتجوا عن علاقة سيدات روسيات برجال من أفريقيا، وأمريكا اللاتينية وآسيا… يجب ألا تمارس السيدة الروسية الجنس مع رجل "أجنبي" في مونديال 2018 لهذا السبب.
"يجب على السيدات الروسيات تجنب ممارسة الجنس مع رجال أجانب من غير أصحاب البشرة البيضاء خلال مونديال كأس العالم، لأنهم قد يصبحون أمهات عازبات لأطفال ذوي أعراق مختلفة".
استخدم المصطلح خلال الحقبة السوفياتية لوصف الأطفال الذين نتجوا عن علاقة سيدات روسيات برجال من أفريقيا، وأمريكا اللاتينية وآسيا، مشددة على أن هؤلاء الأطفال قد تعرضوا للتمييز في المجتمع. أكدت في حديثها أيضاً أنها تتمنى أن يتزوج المواطنون الروس "بدافع من الحب"، بغض النظر عن الانتماء العرقي ولكنها شددت على أن "الأمر واحد إذا كانوا من نفس العرق، ولكن مختلف تماماً إذا كانوا من جنس أو عرق مختلف". من ناحية أخرى، قال المُشرِّع ألكسندر شيرين أن "مشجعي" كأس العالم قد يُحضرون "الفيروسات" ويصيبون الروس، لافتاً في حديثه مع إذاعة "غوفوريت موسكفا" أن يجب على الروس توخي الحذر في تفاعلهم مع "الأجانب" لأنهم قد يساعدون على نشر المواد المحظورة في المونديال. يذكر أن الروس يشكلون الأغلبية العرقية في روسيا، إضافة إلى أن هناك العشرات من الأقليات المهاجرة من آسيا الوسطى وجنوب القوقاز.  
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard