مصر والسعودية تتصدران "مؤشر البؤس الاقتصادي" لعام 2018

الخميس 15 فبراير 201805:44 م
يشكّل ارتفاع الأسعار تهديداً أكبر على الاقتصاد العالمي من البطالة، بحسب "مؤشر البؤس" لبلومبرغ. ويعتمد المؤشر على توقعات الاقتصاديين لمعدلات التضخم والبطالة، ليقيس مدى البؤس في 66 دولة حول العالم. ووفق المؤشر، يتوقع أن تحتل فنزويلا للسنة الرابعة المرتبة الأولى كأكثر الاقتصادات بؤساً، بمعدل أعلى بثلاث مرات من المعدل الذي سجلته العام 2017. أما عربياً فتأتي مصر ضمن قائمة أكثر الاقتصادات "بؤساً"، ولكن يتوقع المؤشر أن تتراجع من المرتبة الثانية إلى المرتبة الرابعة عام 2018، في ما يمكن اعتباره تحسناً. واللافت توقع المؤشر أن تنضم السعودية إلى الدول التي تحتل المراكز العشرة الأولى كأكثر الاقتصادات "بؤساً" للعام 2018، إذ من المتوقع أن تحتل المركز العاشر بدل المركز الرابع عشر الذي احتلته في العام 2017.
بلومبرغ تتوقع تحسن مركز مصر في مؤشر البؤس العالمي عام 2018، بينما ستنضم السعودية إلى قائمة أكثر 10 دول بؤساً في العالم
وفي حين يتوقع أن تسجّل مصر 26.4 على "مؤشر البؤس" عام 2018، والسعودية 15.4، تسجّل إسرائيل 5.2، محتلةً مركزاً متقدمة في قائمة اقتصادات الدول الأقل بؤساً، وتأتي في المرتبة السادسة، بعد اقتصادات مثل تايلاند وسينغافورة واليابان. وضمت قائمة الدول الأكثر بؤساً كلاً من تركيا وجنوب إفريقيا والأرجنتين وأوكرانيا وإسبانيا والبرازيل.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard