المسلمون في أمريكا بالأرقام… خوف متزايد ولكن إيمان مستمر "بالحلم الأمريكي"

الخميس 28 يونيو 201805:02 م
يعتبر الكثير من المسلمين الأمريكيين، الذين ولدوا وترعرعوا في أمريكا، هذا البلد وطناً لهم. لكنّ حياتهم اليوم، وبفعل العنصرية، أصبحت في خطر أكبر من أيّ وقت مضى. بحسب دراسة صدرت أواخر العام 2016، المسلمون هم اليوم أكثر مجموعة مرفوضة في أمريكا. الدراسة التي حللت تصورات الأمريكيين تجاه الأقليات الدينية والمجموعات العرقية، وعرضت الكثير من حوادث الاعتداء والقتل والسرقة وحرق المصاحف وتخريب المساجد التي حصلت في أميركا خلال السنوات الأخيرة بحق المسلمين، أظهرت أن رفض المجتمع الأمريكي لهم قد ارتفع من 26% في عام 2006 إلى 45.5% في عام 2016. قد يشعر المسلمون بالقلق على مكانهم بالمجتمع الأمريكي اليوم، لكنهم مع ذلك لا يزالون يؤمنون "بالحلم الأمريكي"، بحسب دراسة حديثة لمركز بيو للأبحاث الأمريكية.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard