#قطع_العلاقات_مع_قطر: كيف تفاعل العالم العربي مع الحدث؟

الجمعة 9 يونيو 201704:39 م
لم تمر ساعات قليلة حتى سيطر خبر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر على وسائل التواصل الاجتماعي، لتنضم كل من اليمن وليبيا إلى لائحة المقاطعين لاحقاً. هاشتاغ #قطع_العلاقات_مع_قطر والذي سجل أرقاماً عالية من التداول أوضح الشرخ الحاصل بين من يعارض وينتقد المنع، وبين من يهلل له، فيما اكتفى آخرون بالسخرية. الحملة على قطر بدأت منذ أيام بعد اتهام الأخيرة بالتحريض على الإرهاب واحتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة هدفها "ضرب الاستقرار في المنطقة"، ومنها جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى اتهامها بالترويج للارهاب عبر وسائل إعلامها.

خوف على الاقتصاد

نقلت عدة وسائل إعلامية أخباراً عن تفاقم خسائر مؤشر قطر إلى 8% وسط تراجع كل الأسهم بعد انتشار أخبار قطع العلاقات، ومنها رسمٌ بياني يوضح انخفاض أسعار أسهم الطاقة وأسهم مصنعي المواد الأولية في قطر:

ماذا عن الإعلام؟

وكان للإعلام حصته الأكبر من التوقعات، إذ انتشرت مجموعة من التغريدات تناقش بعض تداعيات قطع العلاقات وتحديداً على الوسائل الإعلامية الممولة من قطر، مع توقعات بإغلاق قنوات الجزيرة:
واحدة من التبعات قد تكون أيضاً توقف مؤسسات تلفزيون العربي عن العمل ومغادرة رئيس مجلس إدارتها عزمي بشارة قطر:

تحليل للأسباب

لم تخلُ التحليلات من بعض نظريات المؤامرة:

ردود فعل القطريين

عدد كبير من القطريين اكتفى بالتعبير عن وقوفه خلف قيادة الإمارة في قراراتها:
فيما أطلق بعض المغردين والصحافيين حملة تضامن مع قطر على شبكات التواصل الاجتماعي، مستخدمين هاشتاغ "#كلنا_تميم" و"#كلنا_مع_قطر":
كذلك أبدى المغردون قلقهم من إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية وما قد يعنيه ذلك للمواطنين القطريين العاملين في دول الخليج:

دعوات للتهدئة

وكثير من السخرية

حتى جزر المالديف قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر:
وفي خضم ما يحصل، يترقب المتابعون ردود فعل بعض البلدان ومنها الكويت وعمان، إذ لم يصدر حتى الساعة أي تعليق رسمي من البلدين:
فيما يتساءل البعض عن موقع إيران من الأزمة:

في كل عرس لتركيا قرص

 
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard